آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

جانب من لقاء الناصر مع اتحاد طلبة الكويت في مصر

جانب من لقاء الناصر مع اتحاد طلبة الكويت في مصر

القاهرة - محمد عبدالناصر - 

يواجه ما يزيد على 20 ألف طالب كويتي من الملتحقين بالجامعات المصرية تحديات صعبة مع اقتراب بداية العام الدراسي الجديد، واستمرار غلق المطار بين الكويت ومصر، تزامنا مع بداية ماراثون التسجيل في الجامعة بعد ظهور نتائج الثانوية العامة.

القبس التقت رئيس اتحاد طلبة الكويت في مصر، أحمد الشمري، لإلقاء الضوء على ما يعانيه الطلبة الكويتيون من تداعيات غلق الطيران المباشر بين البلدين، فكشف عن لقائه وزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر لإطلاعه على معاناة الطلبة، ناقلا عنه تأكيده العمل على حل تلك المشاكل «خلال الأيام المقبلة».

وذكر الشمري أن مشكلة غلق الأجواء «أثرت بشكل كبير على الطالب الكويتي وزادت من معاناته، حيث تضاعفت أسعار تذاكر السفر حتى وصلت إلى 400 دينار، بالإضافة إلى زيادة المدة الزمنية للرحلة عبر التنقل عبر مطار «ترانزيت» في الذهاب أو العودة، كما أدى الغلق إلى تأجيل اختباراتنا النهائية من العام الماضي رغم اننا اليوم مقبلون على عام دراسي جديد».

لقاء الناصر

وأشار الشمري إلى «احتمالية رسوب الطالب حال لم يلتحق بالمواعيد الجديدة للاختبارات المؤجلة، وهو ما يجعل الطالب الكويتي في حالة قلق جراء التغيرات التي طرأت وتطرأ»، كاشفا انه التقى وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد الناصر، وأطلعه على «الأوضاع الصعبة التي يعانيها الطالب الكويتي في مصر منذ إغلاق الطيران المباشر بين البلدين، وحالة القلق وعدم الاستقرار التي تهدد مستقبلنا». وأوضح الشمري أن «وزير الخارجية وعد بحل تلك المشكلات خلال الفترة المقبلة، كما أكد متانة وعمق العلاقات الكويتية ــ المصرية.

العام الجديد

وفي شأن تقديم الطلبة الجدد في الجامعات المصرية، بيّن الشمري أن عملية تقدم الطلبة الكويتيين الراغبين في الالتحاق بالجامعات المصرية تتم بالطريقة المتعارف عليها ذاتها خلال الأعوام السابقة، عن طريق موقع الطلبة الوافدين، ليحصل الطالب على قبول أولي، ومن ثم يرسل أوراقه إلى مصر عن طريق مناديب الاتحاد الذين يقومون بإنهاء جميع الإجراءات.

ولفت إلى أن «تأخر الدراسة في الكويت لم يؤثر على التحاق الطلاب الكويتيين الراغبين في الدراسة بالجامعات المصرية، حيث إن التسجيل في مصر ما زال متاحًا ومن المحتمل تمديده بسبب الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا».

لجنة المستجدين جاهزة

ستتخذ لجنة المستجدين، وفق ما أعلنه الشمري، جمعية المعلمين بالكويت مقرًا لها «إذا زاد الإقبال على الجامعات المصرية كما حدث العام الماضي»، مشيرا إلى أنها «ستعمل على تعريف الطلبة بالجامعات وبرامج البكالوريس والماجستير، وستنهي جميع الإجراءات الورقية للدارسين دون الحاجة إلى سفرهم إلى مصر إلا حين استئناف العام الدراسي».

إقبال مستمر

أشار أحمد الشمري إلى الإقبال الكبير على الجامعات المصرية رغم انحسار عدد المعترف بها لدى وزارة التعليم العالي في الكويت إلى 7 جامعات، مبيناً أن خيارات الطلبة الكويتيين باتت قليلة، إلا أن مصر ما زالت وجهة جاذبة للدراسة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking