آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

مصير سواريز ما زال غامضاً

مصير سواريز ما زال غامضاً

بات نجم أوروغواي المخضرم لويس سواريز على أعتاب الرحيل عن برشلونة الأسباني، في ظل الكثير من التقارير التي تحدثت عن توصله لاتفاق مع العملاق الكتالوني للرحيل عن النادي، إلا أن الساعات الأخيرة شهدت تطورات كبيرة.

وكشفت صحيفة سبورت الكتالونية، والمقربة من إدارة برشلونة، أن مسؤولي النادي يرفضون رحيل سواريز مجاناً عن العملاق الكتالوني والانتقال إلى أتلتيكو مدريد، المنافس القوي للفريق على لقب الدوري. 

وأوضحت الصحيفة أن إدارة برشلونة، بعدما وافقت على رحيل سواريز مجانًا هذا الصيف، لاسيما عقب إعلان المدرب رونالد كومان أن اللاعب خارج حساباته في الموسم الحالي، تراجعت عن موافقتها، وتم إيقاف الصفقة بعدما علمت أنه في طريقه إلى أتلتيكو مدريد.

ولم يقف سواريز صامتاً إزاء هذا الموقف والتعنت معه من إدارة النادي، ورد بشكل قوي على جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي والمسؤولين في برشلونة، وأبلغهم أنه باق في النادي حتى نهاية مدة عقده في يونيو المقبل، ولن يرحل إلى أي مكان.

وأضافت الصحيفة أن إدارة برشلونة باتت في ورطة كبيرة، ففي حال عدم رحيل اللاعب سيحصل على راتبه الكبير حتى نهاية عقده دون أن تستفيد منه بأي شيء، حيث سيجلس في المدرجات لخروجه من الحسابات الفنية للمدرب رونالد كومان.

  .. ومتهم بالغش
فتح مكتب الادعاء العام في بيروجيا تحقيقا لاشتباهه بأن المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز غش في امتحان اللغة الإيطالية الذي خضع له الخميس الماضي، تمهيدا لانتقال أصبح مستبعدا جدا الى يوفنتوس بطل الدوري في المواسم التسعة الماضية.

وبما أن سواريز لاعب من خارج الاتحاد الأوروبي، فليس بامكانه الدفاع عن ألوان يوفنتوس لأن الأخير وصل الى الحد الأقصى من اللاعبين المسموح بهم من خارج الاتحاد الأوروبي، ما اضطر ابن الـ33 عاماً الى إجراء فحص اللغة الإيطالية في بيروجيا من أجل نيل الجنسية بما أن زوجته إيطالية.

ونجح سواريز في تجاوز فحص اللغة، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لالتحاقه بيوفنتوس، لأنه لا مجال لكي يحصل على الجنسية الإيطالية قبل اقفال فترة الانتقالات الصيفية في الخامس من أكتوبر.

لكن يبدو الآن أن سواريز في مشكلة أكبر من عدم قدرته على الالتحاق ببطل «سيري أ»، وذلك بعدما «أظهر التحقيق أن الموضوعات التي تمت مناقشتها أثناء الامتحان قد تم الاتفاق عليها مسبقا مع المرشح، وأن العلامة مُنحت له حتى قبل الامتحان» بحسب ما أفاد الادعاء العام.

وبحسب وثائق الادعاء العام التي حصلت عليها وسائل الإعلام المحلية، قالت ستيفانيا سبينا، أحد الاشخاص المستهدفين في التحقيق، «ما الذي تعتقدونه، هل سنجعله يرسب؟ كان لدي آخر درس (لغة مع سواريز) ويجب أن أعده لأنه لا يتكلم كلمة واحدة» باللغة الإيطالية.

وأثار مسار التقدم بطلب الحصول على الجنسية الإيطالية انتقادات كثيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، لأن هذا الاجراء يتطلب عادة بين عامين وأربعة أعوام، لكن تم تسريعه خدمة لمهاجم ليفربول الإنكليزي السابق بغية مساعدته على الانضمام الى يوفنتوس.

والأمر لا يتعلّق وحسب بالفترة الزمنية المختصرة للحصول على الجنسية، بل بنتائج فحص اللغة من الفئة «باء» والتي تحتاج عادة بين شهر وثلاثة أشهر لكي تصدر، لكن الأوروغوياني حصل عليها بعد ساعات معدودة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking