آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

كيف تتعامل النساء الحوامل.. مع فيروس كورونا؟

د. بلقيس دنيازاد عياشي -  

مازالت جائحة كورونا تؤثر على جميع مناحي الحياة، ولعل أكثر الفئات عرضة لتداعياتها هم أصحاب المناعة المنخفضة كالمرضى، كبار السن، أو النساء الحوامل، فقد أشارت دراسة جديدة من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن النساء الحوامل المصابات بالفيروس واللائي يدخلن المستشفى، قد يتعرضن لخطر أكبر للولادة المبكرة.

وأظهرت بيانات الدراسة أن 12.6% من الولادات بين النساء المصابات بفيروس كورونا كانت قبل الأوان، مقارنة بـ 10% من الولادات التي لوحظت في عموم سكان الولايات المتحدة في عام 2018.

الحمل والعدوى

قد يجعل الحمل النساء أكثر عرضة للعدوى والأمراض الشديدة لعدة أسباب، إذ يتم قمع جهاز المناعة أثناء الحمل، وهي استجابة مصممة لمنع ردود الفعل السلبية على الجنين، ولكنها تزيد من تعرض الأم للعدوى الفيروسية، إضافة إلى التغيرات الفسيولوجية الأخرى أثناء الحمل والتي تزيد أيضًا من ضعف المرأة، فقد تتأثر الرئتان بتوسع الرحم، ويعمل نظام القلب والأوعية الدموية بجهد أكبر، لذلك يمكن أن تزيد الإصابة بكوفيد-19، أيضًا من مخاطر الإصابة بجلطات الدم، في حين لا يُعرف الكثير عن التأثيرات التي تصيب المشيمة التي تغذي الجنين.

تأثير الفيروس

كتب الباحثون في مركز السيطرة على الأمراض في الدراسة، وفق شبكة CNN الأميركية: «حدثت الولادات المبكرة بمعدل ثلاث مرات تقريبًا في النساء الحوامل المصابات بأعراض مقارنة بأولئك اللائي لم تظهر عليهن أعراض».

كما تضمنت الدراسة بيانات عن 598 امرأة حامل في المستشفى مصابة بفيروس كورونا في 13 ولاية عبر الولايات المتحدة بين 1 مارس و 22 أغسطس، حيث أن أكثر من نصف النساء أي بنسبة 54.5 % لم تظهر عليهن أعراض عند دخولهن المستشفى.

وأظهرت البيانات أنه من بين النساء اللائي ظهرت عليهن الأعراض، انتهى المطاف بـ 16.2% منهن في وحدة العناية المركزة، واحتاجت 8.5% منهن إلى استخدام جهاز تنفس صناعي، وتوفيت امرأتان بسبب الفيروس، وأشارت الدراسة إلى أن النساء اللواتي لم تظهر عليهن أعراض، لم يكن في حاجة إلى الدخول إلى العناية المركزة أو استخدام جهاز التنفس الصناعي أو تسبب الفيروس في موتهن.

تحليل النتائج

تتوافق النتائج المقلقة مع بعض التقارير السابقة التي تفيد بأن النساء الحوامل قد يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بمرض شديد عندما يصبن بفيروس كورونا، لكن بعض الخبراء حذروا من أن النتائج المستمدة من أعداد صغيرة نسبيًا من المرضى قد لا تكون مُمثلة لجميع النساء الحوامل المصابات.

وجدت الدراسات أن العديد من النساء الحوامل في المستشفى والمصابات بالفيروس لم تظهر عليهن أي أعراض، ومع ذلك من بين أولئك الذين ظهرت عليهم الأعراض، احتاج ما بين 16 % إلى 30% إلى دخول العناية المركزة، واحتاج 6 إلى 8.5% إلى أجهزة التنفس الصناعي للمساعدة في التنفس، ومن بين 703 حالات موصوفة في التقريرين، توفيت ثلاث نساء.

وجدت كلتا الدراستين أن النساء الحوامل المصابات بالفيروس، عانين من معدل ولادات مبكرة أعلى من المتوقع، كما أن بعضهن عانين من حالات «الإملاص» -والتي تعني ولادة جنين ميت-، وأشارت دراسات سابقة أيضًا إلى وجود مخاطر أعلى للولادات المبكرة، ولاحظت دراسة بريطانية ارتفاعًا في حالات الإملاص أثناء الوباء.

رأي الخبراء

أكد الدكتور دينيس جاميسون عضو فرقة مكافحة كوفيد-19 في الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأطباء أمراض النساء، أن «البيانات المتوفرة من ثلاثة أنظمة مراقبة منفصلة لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) تشير إلى أن النساء الحوامل قد يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بمرض شديد جراء الإصابة بفيروس كورونا، وفق ما نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية.

كما قال الدكتور بيتر بيرنشتاين، مدير قسم طب الأم والجنين في مركز مونتيفيوري الطبي في برونكس: «الأكيد أن النساء الحوامل يمكن أن يصبن بمرض خطير، ولا نعرف على وجه اليقين إن كن سيمرضن أكثر مما لو لم يكن حوامل، ولكن بالتأكيد هناك نساء يمرضن بشدة بل ويتوفين جراء الفيروس».

نصائح للحوامل

على الرغم من أن الخبراء قالوا إن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتوضيح هذه الروابط، إلا أنهم حثوا النساء الحوامل على توخي الدقة في ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي من أجل تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى، خاصةً إذا كان لديهن مشاكل صحية أو ظروف مثل السمنة.

وطالب البعض بفحص جميع الحوامل للكشف عن فيروس كورونا سواء ظهرت عليهن أعراض أم لا، حيث أكد الدكتور نيل شاه الأستاذ المساعد في طب التوليد وأمراض النساء بجامعة هارفارد، على «أنه يجب إعطاء الأولوية للنساء الحوامل للاختبار»، ودعا أصحاب العمل إلى اتخاذ تدابير إضافية لحمايتهن من التعرض للفيروس أثناء العمل، حيث صرّح قائلا: «إذا كانت هناك دعوة واحدة لاتخاذ إجراء، فهي أن أصحاب العمل بحاجة إلى رعاية الحوامل، خاصة إذا اقتربوا من فترة الولادة، وبذل كل ما في وسعهم لتجنب تعرضهم للعدوى».


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking