آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120232

إصابة مؤكدة

740

وفيات

111440

شفاء تام

يعتبر كثيرون، ومنهم كاتب هذه السطور، ان البلد يمر بأسوأ مراحله السياسية، فلم يعتد اهل هذا البلد الطيب على وجود بعض ابنائه خارجه لأسباب سياسية، وهرباً من تنفيذ احكام قضائية.

نعم نختلف معهم فيما قالوه، لكنهم ابناء هذا الوطن شاء من شاء وأبى من أبى، كما ان حجم التعديات على الأموال العامة والتنفيع وسوء الادارة لم يصل من قبل الى هذا المستوى، أضف الى ذلك مشاكل كثيرة مللنا من تكرارها بالفترة الاخيرة.

لكن ما الحل؟ خصوصاً ان اغلب أطراف الساحة السياسية متخندقون خلف متاريسهم السياسية ولا يريدون ان يخرجوا من ورائها! وان اغلبية هذه الأطراف تحولت بحكم القسوة المستخدمة في التخاطب السياسي الى جزء من المشكلة وليس من الحل.

نحتاج الى شخصيات هادئة رزينة لم تكتسب عداوات سياسية طوال الفترة التي خاضت بها غمار السياسة، وأول اسم افكر فيه وغيري هو نائب رئيس مجلس الامة الأسبق مشاري العنجري.

الأخ الكبير مشاري فاز بعضوية مجالس 1981 و1985 و1992، وكلف وقتها بوزارة العدل والشؤون الإدارية، غاب في عام 1996 وعاد في عام 1999 وحصل على منصب نائب الرئيس، كما استمر نائباً للرئيس بعد ان حصل على عضوية مجلس 2003 وقرر العودة الى مقاعد النواب بعد ان حصل على عضوية مجلس 2006.

مع كل هذا التاريخ السياسي وما تخللته من احداث واستجوابات، الا انه من النادر ان تجد من يكره بوفيصل على المستوى الشخصي، بسبب دماثة خلقه وترفعه الدائم عن الصغائر.

لمن لا يعرف يعتبر بوفيصل من المراجع الدستورية في البلد، كما ان جعبته تحتوي على فهم عميق للدستور واللائحة الداخلية، وأعترف شخصياً انني في السنوات الاخيرة كنت من اكبرالمستفيدين منه، وأعتمد على معلوماته في بعض ما اكتب وأقر له بكرمه وسعة صدره بالشرح الوافي لكل اسئلة اطرحها عليه.

بوفيصل أحمل لك رسالة من كثير ممن ناقشتهم بالوضع العام بالأشهر القليلة الماضية، وأقول ان للكويت عليك حقا، ونثق انك تدرك ذلك ونترك لك حق العودة من عدمها.

فهل وصلت الرسالة؟.. آمل ذلك.

قيس الأسطى

@bo9agi

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking