آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

 مؤشر السوق الأول يكسر حاجز الـ 6 آلاف نقطة صعوداً

مؤشر السوق الأول يكسر حاجز الـ 6 آلاف نقطة صعوداً

سالم عبدالغفور -

قفزت القيمة السوقية لبورصة الكويت أمس بقيمة 308 ملايين دينار، لتستقر عند مستوى 32.4 مليار دينار، وذلك على وقع مراجعة «فوتسي» الفصلية لوزن السوق الكويتي، حيث زادت قيمة السيولة المتداولة بواقع 10 ملايين دينار تقريباً.

ووفقاً لمصادر استثمارية، فقد تركز الجزء الأكبر من السيولة الناجمة عن المراجعة على أسهم «الوطني» و«بيتك» و«زين»، ما ساهم في ارتفاع مؤشر السوق الأول بنسبة %1.3، كاسراً حاجز 6000 نقطة صعوداً.

وبلغت السيولة المتداولة في السوق الأول 56.5 مليون دينار، من خلال تداول 143 مليون سهم عبر 7200 صفقة، بصدارة «بيتك» الذي استحوذ على تداولات قيمتها 9.7 ملايين دينار، يليه «الوطني» 7.9 ملايين، و«الأهلي المتحد» 7.8 ملايين، و«زين» 5.4 ملايين، و«أجيليتي» 4.6 ملايين دينار. وبلغت حصة السوق الرئيسي من السيولة المتداولة 15.7 مليون دينار، في حين بلغت سيولة السوق العام 72.3 مليون دينار، مرتفعاً %1 من خلال تداول 445 سهماً عبر 14.2 ألف صفقة.

فبما يلي التفاصيل

قفزت القيمة السوقية لبورصة الكويت أمس، بقيمة 308 ملايين دينار، لتستقر عند مستوى 32.4 مليار دينار، وذلك على وقع مراجعة «فوتسي» الفصلية لوزن السوق الكويتي، والتي زادت قيمة السيولة المتداولة بواقع 10 ملايين دينار تقريباً.

ووفقاً لمصادر استثمارية، فقد تركز الجزء الأكبر من السيولة الناجمة عن المراجعة على أسهم «الوطني» و«بيتك» و«زين»، ما ساهم في ارتفاع مؤشر السوق الأول بنسبة 1.3 في المئة كاسراً حاجز 6009 نقاط صعوداً.

وبلغت السيولة المتداول في السوق الأول 56.5 مليون دينار، من خلال تداول 143 مليون سهم عبر 7200 صفقة، بصدارة «بيتك» الذي استحوذ على تداولات قيمتها 9.7 ملايين دينار، يليه «الوطني» 7.9 ملايين، و«الأهلي المتحد» 7.8 ملايين، و«زين» 5.4 ملايين، و«أجيليتي» 4.6 ملايين دينار. وبلغت حصة السوق الرئيسي من السيولة المتداولة 15.7 مليون دينار، في ما بلغت سيولة السوق العام 72.3 مليون دينار، مرتفعاً 1 في المئة من خلال تداول 445 سهماً عبر 14.2 ألف صفقة.

وتمكنت بورصة الكويت من تعويض جزء كبير من خسائرها منذ بداية أزمة «كورونا»، حيث انخفضت الخسائر بنسبة 10.6 في المئة للمؤشر العام، والسوق الأول إلى 13.8 في المئة هبوطاً من 30 في المئة.

وفي أعقاب حسم الجدل بين الحكومة والقطاع الخاص في الجمعية العمومية لبيت التمويل الكويتي، عاد سهما «بيتك» و«الأهلي المتحد» إلى الأضواء مجدداً ضمن أكثر الأسهم في قيمة التداول، وسط ترقب لمصير مشروع الاستحواذ المؤجل بين البنكين.

وأغلقت البورصة تعاملاتها الأسبوعية أمس (الخميس) على ارتفاع مؤشر السوق العام 52.3 نقطة ليبلغ مستوى 5447.16 نقطة بنسبة صعود بلغت 0.97 في المئة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking