آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

105676

إصابة مؤكدة

612

وفيات

97197

شفاء تام

رياض العدساني

رياض العدساني

تعهد النائب رياض العدساني بمحاسبة سمو رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد والوزراء كافة «الذين يثبت أنهم قصروا في أداء مهامهم»، مؤكدا ان الاستجوابات التي يقدمها «تهدف إلى تحقيق الإصلاح».

وأوضح العدساني أمس انه قدم استجوابات عديدة ولم تتغير الإجراءات رغم اختلاف الوزراء، مشددا على ان الحكومة مطالبة بترأس مجالس ادارات الشركات والمؤسسات التي تملك فيها اغلبية الأسهم، عوضا عن ترك ذلك للقطاع الخاص وهم اصحاب الحصة الأقل.

وأضاف أنه قال خلال استجوابه السابق لوزير المالية براك الشيتان ان الوزير لن يلتزم بتعهده بزيادة التمثيل الحكومي في مثل تلك المؤسسات وأن الرئاسة ستكون للحكومة، لكن «كل شيء على طمام المرحوم».

ولفت العدساني إلى ما قاله عمن أسماهم «مناديب الحكومة الذين قالوا ان الاستجواب هدفه وأد الوزير وإسقاطه، إلا أن هدفي كان محاسبة الوزير»، واضاف: «أحد هؤلاء المناديب من النواب كان يتصل على مسؤولي البنك المركزي لتأجيل احدى الجمعيات  العمومية كي لا ينكشف الوزير، الذي أخفق ولم يحقق المصلحة العامة، وسوف أستمر بمحاسبة الحكومة برئيسها ووزرائها عن أي تقصير».

«غسل» أموال نيابي

في سياق آخر، طالب العدساني وحدة التحريات المالية بتحقيق المصالح العامة وتحويل جميع ملفات شبهات الفساد التي بحوزتها الى النيابة، مبينا ان «هناك 12 نائبا عليهم شبهات مالية من غسل أموال وتضخم حسابات وايداعات وتحويلات داخل الكويت وخارجها».

وأوضح ان 5 من النواب المعنيين «أحيلت ملفاتهم الى النيابة، وأحيل 2 منهم الى المحاكم، اضافة الى ملفين لنائبين في عهدة وحدة التحريات، وهناك 4 أحيلوا من مكافحة الفساد (نزاهة) الى أمن الدولة، وملف واحد بقي في نزاهة»، مطالبا جميع الجهات الحكومية بـ«التعاون في ما بينها وتحويل كل الملفات الى النيابة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking