آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

99434

إصابة مؤكدة

584

وفيات

90168

شفاء تام

ترامب يهدد إيران: هجومنا سيكون أكبر بـ 1000 مرة

ديمتري سيفاستوبولو (فايننشيل تايمز) - ترجمة: محمد أمين - 

حذر دونالد ترامب طهران من أنه سيأمر بعمل عسكري شديد ضد إيران إذا اغتالت دبلوماسيًا أميركيًا انتقاما لاغتيال الجنرال قاسم سليماني.

أصدر الرئيس الأميركي التحذير الشديد بعد أن أورد موقع «بوليتيكو» الإخباري أن إيران تخطط لقتل السفيرة الأميركية في جنوب أفريقيا، لانا ماركس، وقال «بوليتيكو» إن أي تحرك إيراني سيكون انتقاما لاغتيال سليماني. ولم يتم تأكيد تقرير «بوليتيكو» من قبل وسائل الاعلام الأميركية الكبرى الأخرى.

وقال ترامب في تغريدة في وقت متأخر من مساء الاثنين، إنه «وفقًا لتقارير صحفية، ربما تخطط إيران لعملية اغتيال أو هجوم آخر ضد الولايات المتحدة انتقاما لمقتل الزعيم الإرهابي سليماني«. وأضاف ان«أي هجوم من جانب إيران، بأي شكل من الأشكال، ضد الولايات المتحدة سيقابل بهجوم على إيران سيزيد في حجمه 1000 مرة!».

ولم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق على ما إذا كانت المخابرات الأميركية تعتقد أن إيران تفكر في تنفيذ عملية اغتيال.

استراتيجية واقعية

وكانت التوترات تصاعدت مع إيران في يناير بعد اغتيال سليماني. وزادت المخاوف من اندلاع حرب شاملة بين البلدين بعد أن ردت إيران على الاغتيال بشن هجمات صاروخية على القوات الأميركية في العراق.

وبعد تهديده في البداية، باستخدام قوة «غير متناسبة» ضد الانتقام الإيراني، رد ترامب على الهجمات على قاعدة أميركية في العراق بالتهديد بفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية على طهران.

وما تزال التوترات مرتفعة على الرغم من انحسار خطر الحرب، خاصة بعد أن صعدت واشنطن من حملتها لمعاقبة إيران بعد قرار ترامب عام 2018 بالانسحاب من الاتفاق النووي التاريخي لعام 2015 الذي تفاوضت عليه إدارة أوباما وحلفاء أوروبيون مع طهران.

واتهم وزير الخارجية مايك بومبيو، الشهر الماضي الدول الأوروبية التي كانت جزءًا من الاتفاق النووي -فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة -والاتحاد الأوروبي بـ « الانحياز إلى الملالي« لمعارضتها مساعي الولايات المتحدة لإعادة فرض عقوبات دولية على إيران.

واتهم بايدن، ترامب بزيادة التوتر مع إيران و «المخاطرة بتقريبنا من حرب أخرى في الشرق الأوسط دون استراتيجية واقعية أو خطة للخروج».

ووقال بايدن لشبكة CNN يوم الأحد إن حملة «الضغوط القصوى» التي أطلقتها إدارة ترامب ضد طهران كانت بمثابة «نعمة للنظام في إيران ونقمة لمصالح أميركا».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking