آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

121635

إصابة مؤكدة

746

وفيات

112771

شفاء تام

بين النفي والتأكيد.. هل وُصف نيمار بالـ«قرد»؟

استنكر نجم باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار فعلاً عنصرياً خلال المواجهة التي جمعت بين فريقه ومرسيليا في «كلاسيكو» الدوري الفرنسي، وهو الأمر الذي نفاه لاعب الأخير الإسباني ألفارو.

واشتكى نيمار بعد نصف ساعة على بداية المباراة، التي فاز بها مرسيليا بهدف نظيف، إلى الجهاز التحكيمي، مكرراً في مناسبات عدة «العنصرية، لا!»، في إشارة إلى مدافع مرسيليا المكلّف مراقبته.

وكان نيمار أحد 5 لاعبين يتعرضون للطرد في نهاية اللقاء، اثر مشاجرة جماعية، لضربه ألفارو على مؤخرة رأسه.

أسفي عدم ضرب هذا «الأحمق»

وقال نيمار للحكم الرابع وهو يترك مستطيل ملعب بارك دي برانس: «انظروا إلى العنصري! لهذا ضربته!».

غرّد نجم برشلونة الإسباني السابق وأغلى لاعب في العالم بعد ساعة من نهاية المباراة: «أسفي الوحيد عدم ضرب هذا الأحمق في وجهه».

وتابع في تغريدة أخرى: «من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بالقرد ابن. أرغب في رؤية ذلك! إذا قمت بمراوغة مذلّة للمدافعين تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟».

التهديد!

وردّ ألفارو «أي عنصرية؟». بعد ذلك، حصدت آخر صوره في حسابه بموقع «انستغرام» رسائل إهانة وتهديد، وأُعجبت عشرات آلاف المرات.

وبعد ساعة من التغريدة الأخيرة لنيمار، نشر ألفارو رسالة في «تويتر»، قال فيها «لا مكان للعنصرية. مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يومياً. يجب تقبل الخسارة أحيانا والاقرار بها في الملعب. ثلاث نقاط رائعة اليوم. شكراً للعائلة».

تغريدة أثارت حنق نيمار مجدداً، فردّ عليها «لست رجلاً للاقرار بخطئك، الخسارة جزء من الرياضة. لكن الإهانة وجلب العنصرية إلى حياتنا لا، لست متفقا. لا احترمك! ليس لديك شخصية! اعترف بما تنطق أيها العجوز. كن رجلاً! عنصري».

وشهد الكلاسيكو توتراً كبيراً بين لاعبي الفريقين أرغم الحكم على اشهار البطاقة الصفراء 5 مرات في الشوط الأول، و9 في الثاني.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking