آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

121635

إصابة مؤكدة

746

وفيات

112771

شفاء تام

من بديهيات أنظمة الدولة ومؤسساتها في كل بلدان العالم أنها تعمل بكفاءة عالية بعيداً عن أي مناقشات سياسية أو نيابية أو ظروف صحية، أو غيرها من الظروف والأحوال التي تمر بها الدول، وهذا طبيعي ومتوقع ودائم الحدوث، وهو الأمر المفقود في الكويت، حيث يمكن أن تتعطل كثير من المؤسسات أو تعمل جزئياً أو بكفاءة قليلة ما إن يحدث أي ظرف، حتى ولو كان استجواباً في مجلس الأمة، وهو الممارسة السياسية العادية التي تحدث طبيعياً في إحدى مؤسسات الدولة بمعزل عن المؤسسات الأخرى.

بدأت مواجهة كورونا فتعطلت كل مؤسسات الدولة لأشهر، وتعطلت معها مصالح الناس، مع أن الإجراءات المتبعة في هذه الظروف الصحية شبيهة بما تم اتخاذه في كل دول العالم، لكن لم نسمع أن دولة من هذه الدول توقفت مؤسساتها عن العمل كلياً، أو تعطلت مصالح الناس والمجتمعات فيها.

الدولة ومؤسساتها في كل البلدان عبارة عن «سيستم» يعمل تلقائياً، ولا يتأثر بالظروف العابرة، وهذا من أساسيات الأنظمة الحديثة، فلا تؤثر إجراءات وزارة من الوزارات على باقي المؤسسات التنفيذية، فما يحدث في كل من وزارات الصحة أو الدفاع أو التربية، شأن هذه الوزارات، وهي إجراءات تقوم بها كل مؤسسة بشكل تلقائي بما يؤمن سلامة المجتمع ورعاية مصالح الناس، وتبقى الدولة بعموم مؤسساتها تعمل وفق المعتاد بمنأى عن أي ضرر أو تأثر، ناهيك عن الحراك البرلماني النشط والذي لا يهدأ في الدول الديموقراطية، ويبقى - في كل الأحوال ومهما كان هذا الحراك - بعيداً ومحصوراً داخل مبنى البرلمان، ولا يؤثر بالتأكيد على عمل أي من مؤسسات الدولة، لا بل قد لا يسمع به أو لا يهتم له مسؤولو المؤسسات الأخرى لكونه شأناً برلمانياً خالصاً.

هناك عدد كبير من الكويتيين من دون رواتب، بعضهم توقف عمله في القطاع الخاص ويحتاج إلى أن يقدم على وظيفة حكومية، وهناك كثيرون لم يستكملوا إجراءات تعيينهم بعد، وكل هذا يحتاج إلى أن تكون الإجراءات الحكومية سلسة وتلبي متطلبات الناس وتراعي مصالحهم، فعدد المتضررين من توقف الأعمال بسبب وباء كورونا يفوق الثلاثة آلاف مواطن، وهم بحاجة إلى توفير حلول جذرية وعاجلة لهم، فلا يجوز تعطيل مصالحهم بأي حجة. ومن البديهي والطبيعي أن يمرض الفرد، لكن من غير الطبيعي أن يمرض جهاز الدولة ومؤسساتها، ومن غير الطبيعي أن تتأثر هذه المؤسسات بكل حدث مهما كان عابراً، الناس يشكون من البطء وعدم الاستجابة لهم، وشباب الكويت ضاق بهم الحال، فإلى متى؟

***

كاتالست «مادة حفَّازة»

شباب الكويت + بيروقراطية الوزارات = تشتت أسر

د. حمد محمد المطر 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking