آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

123092

إصابة مؤكدة

756

وفيات

114116

شفاء تام


29 أكتوبر.. تقييم أصول «الشعيبة الكهربائية»

علي الخالدي - 

يمضي المجلس الأعلى للتخصيص قدماً نحو تسريع خطوات تخصيص بعض المرافق الحكومية، فبعد البدء بالخطوات التنفيذية لخصخصة المشاغل الرئيسة لوزارة الكهرباء والماء، إضافة إلى قطاع الاتصالات في وزارة المواصلات، بما فيه الهواتف الثابتة قبل أسبوعين، علمت القبس من مصادر موثوقة أنه تمت إضافة «محطة الشعيبة الثنائية الغرض لتوليد القوى الكهربائية وتقطير المياه» ضمن المشروعات المزمعة خصخصتها ، موضحة ان مجلس التخصيص حصل على موافقة الجهاز المركزي للمناقصات العامة بتحديد 29 أكتوبرالمقبل موعدا لإيداع عطاءات شركات القطاع الخاص المتعلقة بتقييم أصول محطة الشعيبة الثنائية الغرض لتوليد القوى الكهربائية وتقطير المياه بغرض تخصيصها، تحت إشراف المجلس الأعلى للتخصيص، ومحكوم بنصوص القانون رقم 37 لسنة 2010 بشأن «تنظيم برامج وعمليات التخصيص».

وبيّنت مصادر لـ القبس أن جهاز المناقصات سيعقد اجتماعاً تمهيدياً مع الشركات الممارسة 22 سبتمر الجاري لإطلاعهم على آليات تقديم العطاءات والرد على استفساراتهم.

وأوضحت المصادر أن من خطط تخصيص هذا المرفق الحكومي الحيوي أنها تتضمن إنشاء شركة مساهمة عامة، تتملك أصول المجمع، ومن ثم طرح جزء من رأسمال الشركة للاكتتاب المواطنين.

وأفادت بأن عملية خصخصة محطة الشعيبة الشمالية ستكون نموذجا يتم تطبيقه على باقي المحطات الكهربائية التي سيتم تخصيصها مستقبلا.

على ذات صلة، أكدت المصادر أن هناك مشروع قانون حكوميا لتعديل بعض أحكام القانون رقم 37 لسنة 2010 بشأن تنظيم برامج وعمليات التخصيص تم تقديمه الى مجلس الامة منذ عامين، وما زال مهملاً.

وأشارت المصادر الى ان التعديلات الجديدة على قانون «التخصيص» تمنح الحكومة مرونة كبيرة للمضي قدما في تحقيق أهداف التخصيص بسلاسة، وفق النظم المعمول فيها بدول العالم المتقدمة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking