آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

قال: طال عمر الظالم والقهر.

قلت: وقصر عمر الظالم، إن شاء الله.

قال: ما أقسى الألم والتعب، وبالذات ألم النفس!

قلت: وما أعظم الأجر من رب العباد!

قال: كاد الأمل ينفد.

قلت: لولا فسحة الأمل لهلك الناس.

قال: أوَكلما كلمناك بشيء كلمتنا بنقيضه؟!

قلت: وهو الذي ينزّل الغيث من بعد ما قنطوا... ففروا إلى الله لا من الله.

قال: إيران تتألم.

قلت: لعلها تشعر بألم السوريين الذين تساهم بقتلهم يومياً.

قال: القذافي دمّر ليبيا.

قلت: والبعض منا يدمّر البقية الباقية فيها.

قال: «كورونا» دمّرتنا.. دمّرت العالم كله.

قلت: بما كسبت أيدي الناس.

قال: ظهر الفساد في كل مكان.

قلت: أيضاً بما كسبت أيدي بعض الناس.

قال: هؤلاء ينتقدون كل عمل إسلامي.

قلت: لأنهم لا يعرفون قيمة الإسلام.

قال: حتى اللجان الخيرية لم تسلم من لسانهم!

قلت: لأنها تذكّرهم بهذا الدين العظيم.

قال: هل قرأت ما كتبه أحدهم عن الفساد؟

قلت: نسي أن فساد الأخلاق هو بداية كل فساد.

قال: لكنه تكلّم عن الفساد؟

قلت: يقصد فساد المال، وفساد الإدارة، لكن الداء كالداء انعدام الوازع الديني.

قال: أين من يزعمون أنهم وطنيون، لم نر لهم أثراً؟!

قلت: أثرهم بالكلام والتطاول والبخل.

قال: هل يرضى الليبراليون بإقصاء الآخر؟

قلت: نعم.. فقط عالم العروبة؛ فهم ليبراليون شكلاً ولفظاً، لكنهم ضد الرأي الآخر الذي يناكفهم، ألم ترَ أنهم مع الأنظمة المستبدة؟!

قال: بعض الصحافة العربية تدّعي المهنية.

قلت: واقع الحال يكذب هذا الادعاء.

قال: أغلب صحافتنا تنقل الحدث بكل موضوعية.

قلت: إلا بما يتعلّق بالإسلاميين.

قال: أحد النواب الوزراء أصدر قراراً وزارياً بنقل وانتداب بعض الموظفين في وزارته.

قلت: استعداداً للانتخابات، فمعظم هؤلاء الموظفين، أو قل كلهم من جماعته.

قال: كثر الفساد.

قلت: مَن أمن العقوبة أساء الأدب.

قال: والعمل؟

قلت: اللهم سلّم.. سلّم.. سلّم!

أ. د. عبدالله محمد الشيخ

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking