آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

تتمة للصوت: «إمسَاسَر» بمعنى التهامس بصوت خافت، و«سَاسَرَهُ» بمعنى أسَرَّ إليه الحديث، و«ساسرني» بمعنى سَرَّ إليَّ حديثاً. ويقال: «يُصَارِخْ» من فعل صَرَخَ بالعربية، بمعنى يتكلم بصوت مرتفع، ويقال أيضاً: «يُصَارِخْ عليه» بمعنى يرفع صوته عليه وينهره. ويقال: «لا تهايط»، ومنها أيضاً «المهايط»، والهيط لغة صوت جَلَبَة ُالضاجر، فالضجر جعل صوته يرتفع ويزعج السامع. ويقال: «صوته مبحبوح» من البحة، وهي صوت فيه خشونة إما لعارض أو بسبب مرض، أو صياح أو غير ذلك، و«صوتك مخنوق» يقال في شدة الحزن الذي قد يصاحبه البكاء.

الزمان والأوقات والأيام والشهور والفصول:

الزمان مطلقاً: يقال: «إن طاعك الزمن وإلا طيعه» يضرب في التكيف مع الواقع رغم قساوته، ويقال: «إن حبتك عيني ما ضامك الدهر»، ويقال بصيغة أخرى: «لي حبتك عيني ما ضامك الدهر» يضرب في تفضيل شخص ما رغم عدم استحقاقه، وقد مضى المثل في كلام عن العين. ويقال: «زمان اول تحول» يضرب في تغير الحال. ويقال: «اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب» يضرب المثل في حسن التوكل على الله واستغلال المتاح. ويقال: «اللي ما يربيه أبوه يربيه زمانه» يضرب في تقلب الأحوال. ويقال: «ما جاب الزمان يجيب» يضرب في القضاء والقدر والتسليم بالأمر، وقد يضرب أيضاً في التحدي والإصرار. ويقال: «من تعظم على زمانه هانه» يضرب للتكيف مع الواقع واستغلال الظرف. ويقال: «لچعه الدهر تلچيع» بمعنى ذاقه الزمن مرارات الويل. ويقال: «اللي في الكون يكون» يضرب في التسليم بالقضاء والقدر، ويقال: «اللي ايي من الله حياه الله» أيضاً يضرب في التسليم بالقضاء والقدر. ويقال: «إن طاب لك الزمان ولا طيب له» يضرب في حسن التصرف والتكيف مع الحال. ويقال: «إن طاعك الزمان وإلا طيعه» يضرب أيضاً في حسن التصرف والتكيف مع الحال. ويقال: «الدهر هبة وهبة مرة شوية وزيره، ومرة ولا نص حبة» زيره نوع جيد من الأرز المجلوب من الهند، والمقصود بنص حبة من الأرز، يضرب في تغير الأحوال والدعوة للصبر عليها والتكيف معها. ويقال: «دوام الحال من المحال» يضرب في تغير الأحوال. ويقال: «رابع أصيل وما طال الزمان يجود» يضرب في الأصالة وحسن الرفقة. ويقال: «صير جبان تعيش لأمك زمان» يضرب في الجبن. ويقال: «عاتب زمانك ولا تشره على صاحبك» يضرب في الصبر. ويقال: «قربة - چربة - وسواها الزمان چراب» القربة معروفة، والجِرَابُ: وعاءُ يُحْفَظُ فيه الزَّادُ ونحوه، يضرب المثل في التغير. ويقال: «كل زمان له دولة ورجال»، وفي صيغة أخرى: «لكل زمان دولة ورجال» يضرب في التغير وعدم المماثلة. ويقال: «كل قاسي من الزمان يلين» يضرب في التغير والتصبر. ويقال: «لا أبوك مات ولا الدهر فات» يضرب في عدم فوات الأوان والتنبيه بأن الفرصة مازالت مواتية. ويقال: «لا تظن غير الصبر لها الزمان علاج» يضرب في الصبر. ويقال: «الناس مع صاحب الزمان» يضرب في النفاق والتملق. ويقال: «وجع ساعة ولا عوار زمان»، ويقال في صيغة أخرى: «وجع الساعة ولا وجع الدهر» يضرب في الحسم وأيضاً في التصبر.

السنة: يقال: «أكبر منك بيوم أعلم منك بسنة» يضرب في التجربة والتعلم من الكبير.

يتبع..

د. سعود محمد العصفور

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking