آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

123906

إصابة مؤكدة

773

وفيات

114923

شفاء تام

الرئيس الغانم مترئساً الجلسة  (تصوير: حسني هلال)

الرئيس الغانم مترئساً الجلسة (تصوير: حسني هلال)

فهاد الشمري -

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة العادية للمجلس أمس، في التاسعة والنصف صباحاً، بعدما رفعها أمين السر النائب عودة الرويعي نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب.

استهل المجلس عمله بالتصديق على المضابط، ثم انتقل الى بند الرسائل، وبينها رسالة واردة من سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، يشكر فيها الرئيس الغانم على رسالته وما تضمنته من مشاعر وطنية بمناسبة الكلمة التي وجهها سموه إلى المواطنين بشأن المستجدات المحلية.

ووافق المجلس على رسالة من النائب أسامة الشاهين يطلب فيها تكليف لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل ببحث عدم تطبيق قانون العمل بالقطاع النفطي 28 /‏ 1969 على العاملين الكويتيين بالقطاع النفطي الخاص ورفع تقرير بهذا الشأن إلى المجلس.

وقال الشاهين: هناك توافق على دعم حقوق أكثر من 14 ألف كويتي يعملون في القطاع النفطي الخاص، وهم محرومون حتى الآن من الامتيازات التي يحصل عليها زملاؤهم في القطاع النفطي الحكومي.

كما وافق المجلس على رسالة من النائب محمد الحويلة، يطلب فيها من الحكومة استعجال دراسة اقتراح تأجيل أقساط القروض المترتبة على المواطنين لمدة ستة أشهر إضافية، فيما أعلنت الحكومة، على لسان الوزير مبارك الحريص، موافقتها على «دراسة تأجيل الأقساط»، وأن قرارها في هذا الخصوص سيكون متوافقا مع المصلحة العامة.

الحفاظ على الدولة

وخلال مناقشة بند الرسائل الواردة، أكد عدد من النواب أنهم على العهد، وسيعملون يدا بيد لصون الوحدة الوطنية والحفاظ على الدولة، متمنين عودة سمو أمير البلاد سالماً معافى.

وشددوا على ضرورة حماية العاملين الكويتيين في القطاع النفطي الخاص، ومساواتهم في الامتيازات مع نظرائهم في القطاع النفطي الحكومي، مطالبين وزير النفط بإنصاف هذه الفئة.

واعتبروا أن الموظف الكويتي في القطاع الخاص لا يشعر بالأمان، والدليل الهجرة المتواصلة الى القطاع العام، مطالبين بتخفيف المعاناة على أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة أيضا.

وطلب النائب محمد هايف نقطة نظام، قال فيها: قدمت رسالة لم تدرج بشأن عقد جلسة خاصة، فأجابه الرئيس الغانم بأن «الرسالة التي قدمت بهذا الشأن غير لائحية، وشرحت لك بأن هناك قراراً بأن تنظيم الجلسات موكل لمكتب المجلس».

بدوره، طلب النائب عبدالكريم الكندري «وضع الجلسة الخاصة بالنظام الانتخابي على جدول الأعمال، فلها توقيت ومثل هذا الطلب من الضرورة أن يعرض».

وأوضح الغانم أن «جميع الطلبات ستحدد لها جلسات، والرسالة الخاصة التي قدمت بخصوص الصوت الواحد أو الصوتين غير لائحية، والطلبات ستدرج لها تواريخ، وحضور الحكومة أو عدمه أمر يرجع لها وكذلك النواب».

ووافق المجلس على تأجيل بند الأسئلة والانتقال الى بند الاستجوابات.

التزام الاشتراطات الصحية بين الهاشم والروضان


«تكويت» القطاع النفطي

أعرب النائب صالح عاشور عن شكره «لكل أبناء المجتمع الكويتي على التعاون والتعاضد في هذه الأيام»، مضيفا أن «الرسالة الواردة من سمو نائب الأمير ولي العهد تضع المسؤولية كاملة علينا جميعاً، لإنجاز بعض القوانين لتحقيق المصلحة العامة».

وطالب عاشور بـ«تكويت القطاع، لأنه من غير المعقول أن تعتمد الكويت بعد 60 سنة من استقلالها على الوافدين في بعض المهن البسيطة».

بدوره، قال النائب علي الدقباسي: أكثر من %50 من الوافدين يعملون في القطاع النفطي، وهذه نسبة كبيرة تستدعي العمل بجد لتوظيف أبناء الوطن الراغبين في العمل بالقطاع، معربا عن استغرابه «لدينا معهد عالٍ للموسيقى، وللاسف لم نؤسس معهداً عالياً للصناعات النفطية رغم اننا بلد يعتمد على النفط».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking