آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

119420

إصابة مؤكدة

730

وفيات

110714

شفاء تام

بشائر بانخفاض عجز 2020 ـــ 2021

إبراهيم محمد -

استبشرت مصادر اقتصادية خيراً بتوقُّعات «غولدمان ساكس» الأخيرة حول ارتفاع أسعار النفط إلى متوسط 59.4 دولاراً هذا العام، وبلوغه مستوى 65 دولاراً للبرميل بحلول الربع الثالث من عام 2021، بدعم من سوق نفطي أكثر صرامة، وانتعاش اقتصادي محتمل، مع التوصّل إلى لقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد.

وقالت المصادر لـ القبس إن ميزانية السنة المالية 2020 ــــ 2021 المتوقّع أن تسجل عجزاً بقيمة 9.2 مليارات دينار، وُضعت على أساس 55 دولاراً كمتوسط لسعر البرميل، بمعدل إنتاج 2.7 مليون برميل يومياً، في حين تبلغ نقطة التعادل 81 دولاراً للبرميل، وفي حال شهدت الأسعار مساراً تصاعدياً خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي، وصولاً إلى 2021، فستشهد الإيرادات النفطية انتعاشاً مشروطاً بارتفاع الطلب وانحسار مخاطر الوباء، وبالتالي ستنخفض أرقام العجز بشكل ملحوظ.

ويقول «غولدمان ساكس»: إن هناك احتمالاً متزايداً بأن تصبح اللقاحات متاحة على نطاق واسع، ابتداءً من الربيع المقبل، ما يساعد في دعم النمو العالمي والطلب على النفط، خاصة الطائرات. وتوقع البنك أيضاً ارتفاع الطلب بمقدار 3.7 ملايين برميل يومياً من يناير وحتى أغسطس من العام المقبل، مع انخفاض إمدادات النفط خلال عام 2021؛ إذ من المرجح أن تلتزم «أوبك+» حصتها الإنتاجية في النصف الثاني من عام 2020.

فيما يلي التفاصيل الكاملة

استبشرت مصادر اقتصادية خيراً بتوقعات «غولدمان ساكس» الأخيرة حول ارتفاع أسعار النفط إلى متوسط 59.4 دولاراً هذا العام، وبلوغه مستوى 65 دولاراً للبرميل بحلول الربع الثالث من عام 2021، بدعم من سوق نفطية أكثر صرامة، وانتعاش اقتصادي محتمل، مع التوصل إلى لقاح محتمل لفيروس «كورونا» المستجد.

وقالت المصادر لـ القبس إن ميزانية السنة المالية 2020 - 2021 المتوقع أن تسجل عجزاً بقيمة 9.2 مليارات دينار، وُضعت على أساس 55 دولاراً كمتوسط لسعر البرميل، بمعدل إنتاج 2.7 مليون برميل يومياً، بينما تبلغ نقطة التعادل 81 دولاراً للبرميل، وفي حال شهدت الأسعار مساراً تصاعدياً خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي، وصولاً إلى 2021، فستشهد الإيرادات النفطية انتعاشاً مشروطاً بارتفاع الطلب وانحسار مخاطر الوباء، وبالتالي ستنخفض أرقام العجز بشكل ملحوظ.

وزادت المصادر: لا يجب أن تثني توقعات ارتفاع النفط المتفائلة الجهود الحكومية والنيابية الرامية لتنفيذ إصلاحات اقتصادية ومالية على وجه السرعة لعبور المرحلة الحالية والانتقال إلى اقتصاد متنوع لا يعتمد على مصدر دخل وحيد.

وأضافت المصادر «قد يرى البعض أنه من شبه المستحيل تحقيق إيرادات من قطاعات جديدة كتلك التي كانت تسجل من حصيلة بيع النفط، غير أن واقع الكثير من الدول يثبت العكس، وقد يكون الوقت الحالي مناسباً جداً للانتقال الى حقبة اقتصادية جديدة يكون عنوانها الابتكار والتغيير في مفاهيم الادارة الاقتصادية».

ويقول «غولدمان ساكس» إن هناك احتمالاً متزايداً بأن تصبح اللقاحات متاحة على نطاق واسع، ابتداءً من الربيع المقبل، ما يساعد في دعم النمو العالمي والطلب على النفط، خصوصاً الطائرات. وتوقع البنك أيضاً ارتفاع الطلب بمقدار 3.7 ملايين برميل يومياً من يناير وحتى أغسطس من العام المقبل، مع انخفاض إمدادات النفط خلال عام 2021، إذ من المرجح أن تلتزم «أوبك+» بحصتها الإنتاجية في النصف الثاني من عام 2020.

الى ذلك، ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس، وسط متابعة تدابير التحفيز العالمية للاقتصاد، وتداعيات إعصار «لورا» على أداء الشركات الأميركية المنتجة للخام. وبحسب محللين لوكالة «رويترز»، فإن انخفاض الدولار الأميركي دعم أسعار النفط رغم معاناة الطلب بسبب أزمة وباء «كورونا» واستمرار زيادة المعروض. وارتفعت العقود الآجلة لخام «برنت» القياسي تسليم نوفمبر بنحو 0.6 في المئة إلى 46.08 دولاراً للبرميل، كما يتجه لتسجيل مكاسب لخامس شهر على التوالي. كما صعدت عقود خام «نايمكس» الأميركي تسليم أكتوبر بنسبة 0.4 في المئة عند 43.11 دولاراً للبرميل.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking