آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

استقالة الشيتان بيد الخالد

خالد الحطاب - 

رغم تأكيده أنه لم يستقل من الحكومة، فقد أعلن وزير المالية براك الشيتان أمس أنه وضع استقالته تحت تصرُّف سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وأوضح الشيتان أن وضع الاستقالة تحت تصرُّف رئيس الوزراء «إجراء طبيعي واعتيادي، لا سيما بعد تجديد الثقة من مجلس الأمة مرتين بفضل الله».

وقال إن «هذا الإجراء يؤكد عدم التمسُّك بالمنصب، إنما العمل للمصلحة العامة، وإن سمو رئيس مجلس الوزراء هو من يقرر قبول استقالته من عدمه وكذلك توقيتها».

وقبيل إعلان الاستقالة كان الشيتان قد أصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية، وهو ما أثار جدلاً بشأن استقالته وصحة اتخاذه مثل هذا القرار.

وكان الشيتان قد نفى في تصريح رسمي أول من أمس (الأربعاء)، الأنباء عن تقديم استقالته إلى رئيس الوزراء.

في السياق، أكد النائب رياض العدساني صحة ما ذكره عن استقالة وزير المالية وأنها تحت تصرُّف رئيس مجلس الوزراء، وهو الوزير الذي لا يستحق المنصب كونه قدم وثيقة اقتصادية تمس بجيوب المواطنين، موضحاً أنه جرى سحب هذه الوثيقة وتجميدها وإعطاؤها إلى فريق خاص لإعادة دراستها وصياغتها لعدم المساس بجيوب المواطنين.

انفراد الزميلة «الجريدة»

انفردت الزميلة «الجريدة» بنشر خبر استقالة وزير المالية يوم الثلاثاء الماضي، تحت عنوان: أنباء عن الطلب من الوزير الشيتان وضع استقالته تحت تصرُّف رئيس الوزراء.

قرارات الوزير صحيحة

أكد كل من الخبير الدستوري د.محمد الفيلي وأستاذ القانون الدستوري بكلية القانون د.هشام الصالح أن القرارات التي أصدرها وسيصدرها وزير المالية صحيحة طالما اتخذت قبل البت بقبول استقالته.

وقال الفيلي والصالح لـ القبس: «إن الوزير يقوم بمهام منصبه حتى تقبل استقالته ولا يؤثر وضع الاستقالة أمام رئيس الوزراء في القرارات ما دام في منصبه».


فيما يلي التفاصيل الكاملة

أوضح وزير المالية براك الشيتان ملابسات ما أثير في وسائل الإعلام حول استقالته، مبيناً أنه لم يستقل من الحكومة، إنما وضع استقالته تحت تصرّف سمو رئيس مجلس الوزراء، «وهو إجراء طبيعي واعتيادي، لا سيما بعد تجديد الثقة من مجلس الأمة مرتين بفضل الله».

وقال الشيتان في تصريح صحافي أمس: إن هذا الإجراء يؤكد عدم التمسّك بالمنصب، إنما العمل للمصلحة العامة، وإن سمو رئيس مجلس الوزراء هو من يقدّر قبول استقالته من عدمه، وكذلك توقيتها، شاكراً ثقة سمو أمير البلاد وسمو نائب الأمير ولي العهد، وسمو رئيس مجلس الوزراء.

وأكد الشيتان أنه وزملاءه في الحكومة يمارسون أعمالهم بشكل اعتيادي، داعيا الجميع إلى عدم الالتفات للإشاعات، وأخذ المعلومة من مصادرها الرسمية.

رياض العدساني

العدساني: لا يستحقّ المنصب

أكد النائب رياض العدساني صحة ما ذكره عن استقالة وزير المالية وأنها تحت تصرّف رئيس مجلس الوزراء، وهو الوزير الذي لا يستحق المنصب، لكونه قام بوثيقة اقتصادية تمسّ جيوب المواطنين، موضحاً أنه جرى سحب هذه الوثيقة وتجميدها وإعطاؤها إلى فريق خاص لإعادة دراستها وصياغتها، لعدم المساس بجيوب المواطنين.

الفيلي والصالح لـ«القبس»: قرارات الوزير صحيحة حتى البتّ في استقالته

اتفق كل من الخبير الدستوري د.محمد الفيلي وأستاذ القانون الدستوري بكلية القانون د.هشام الصالح على أن القرارات التي أصدرها أو سيصدرها وزير المالية صحيحة، طالما اتُّخذت قبل البت بقبول استقالته.

محمد الفيلي

وقال الفيلي لـ القبس: إن القرارات التي يصدرها أي وزير خلال وضع الاستقالة أمام رئيس الوزراء تعتبر صحيحة. وأضاف الفيلي، وهو أستاذ القانون العام في جامعة الكويت، عما إذا كانت القرارات التي صدرت عن وزير المالية براك الشيتان أمس بتشكيل مجلس إدارة الكويتية صحيحة بعد إعلانه وضع استقالته أمام سمو رئيس مجلس الوزراء: إن «الوزير وزير حتى تقبل استقالته، ولا يؤثر وضع الاستقالة أمام رئيس الوزراء في القرارات، ما دام في منصبه».

هشام الصالح

بدوره، أفاد أستاذ القانون الدستوري في كلية القانون د.هشام الصالح بأن «وضع الاستقالة يعني تقديم الوزير الاستقالة، ومع ذلك الاستقالة لا تكون منتجة لأثرها إلا بعد صدور مرسوم أميري بقبولها، وعليه يبقى للوزير كامل الصلاحيات الدستورية، بما يمكّنه من مباشرة كل الاختصاصات له، وذلك حتى البت في الاستقالة».


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking