آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

أردوغان

أردوغان

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، أن بلاده عازمة على نيل حقوقها في بحار المتوسط وإيجة والأسود، ولن تقدم تنازلات في نزاعها مع اليونان شرقي المتوسط. وفي خطاب بمناسبة الذكرى السنوية للاحتفال بمعركة ملاذكرد، التي انتصر فيها العثمانيون على البيزنطيين عام 1071، دعا أردوغان اليونان إلى تجنّب ارتكاب أي خطأ «يمكن أن يؤدي إلى خرابها».

من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن اليونان يجب أن تتخلى عن «نهجها المُبالِغ» بوضع الشروط المسبقة لبدء حوار بشأن خلاف على مناطق غنية بموارد الطاقة في البحر المتوسط، مضيفاً أن أنقرة تتوقع من الاتحاد الأوروبي أن يعمل وسيطاً «نزيهاً وموضوعياً». وجاء تصريح أوغلو في مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني هايكو ماس، في أنقرة، وذلك في سياق مساعي برلين لتهدئة التوتر بين اليونان وتركيا. وقال ماس إن «الوضع الحالي في شرق المتوسط يشبه اللعب بالنار، أي شرارة صغيرة يمكن أن تؤدي إلى كارثة».

وأرسلت تركيا في 10 الجاري سفينة رصد الزلازل «عروج ريس» ترافقها قوة بحرية للتنقيب عن موارد الطاقة شرقي المتوسط، ما أثار غضب اليونان، التي نشرت سفناً حربية في المنطقة.

وأمس، أجرت الفرقاطة التركية «تي سي جي بارباروس» والسفينة الحربية «تي سي جي بورغازادا» تدريباً عسكرياً مع المدمرة الأميركية «يو إس إس وينستون تشرشل».

وبالتزامن، بدأت اليونان تدريبات عسكرية مع فرنسا وإيطاليا وقبرص جنوبي جزيرة كريت وقبرص.

وقالت وزارة الدفاع اليونانية إن «قبرص واليونان وفرنسا وإيطاليا اتفقت على نشر وجود مشترك في شرق المتوسط في إطار مبادرة التعاون الرباعية (إس كيو أيه دي)».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking