آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

«بيتك»: 35 % تراجع المعاملات المالية الإلكترونية

أشار تقرير لبيت التمويل الكويتي إلى  تراجع ملحوظ لإجمالي قيمة المعاملات المالية الإلكترونية من خلال أجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع المنتشرة في السوق المحلي %35.1 بنهاية الربع الثاني بالنظر إلى نسبة تراجع 13 في المئة عن الربع الأول. وبنسبة %45.5 على أساس سنوي والذي يعد أعلى تراجع خلال خمس سنوات فائتة، وذلك نظراً لإجراءات التباعد الاجتماعي والحد من حركة المستهلكين وبداية إغلاق الأسواق غير الاستهلاكية والمجمعات التجارية لمنع انتشار عدوى الفيروس.

أظهر تقرير «بيتك» الذي تناول تحليلاً لأهم مؤشرات المعاملات المالية الإلكترونية، استمرار الاتجاه نحو العمليات المصرفية الإلكترونية مقابل الورقية، برغم تراجع كبير لعدد العمليات الإلكترونية في أجهزة السحب الآلي ونقاط البيع إلى النصف أي حوالي 42.4 مليون عملية وفق بيانات الربع الثاني منخفضة %50.1 عن الربع السابق له وبنسبة 47.5% على أساس سنوي.

في الوقت الذي تراجعت فيه المعاملات المصرفية الورقية وفق آخر بيانات بنهاية النصف الأول 2020 متمثلة في قيمة الشيكات المقدمة للبنوك المحلية الكويتية إلى 9.7 مليارات دينار من خلال 1.7 مليون شيك في النصف الثاني، أي بانخفاض %46، كما تعد أدنى على أساس سنوي بنسبة %47.9 لقيمتها مصحوبة بتراجع عددها بنحو %42.3، وتمثل الشيكات جانباً من المعاملات الورقية مع المصارف التي لجأت إليها الشركات والأفراد لتسوية تعاملاتهم المالية والاستثمارية المرتفعة القيمة، والتي تخص الأنشطة التجارية المختلفة، وقد شهدت بعض البنوك محاولة لأتمتة تحصيل الشيكات باستخدام الهواتف الذكية وأجهزة الصرف الآلي.

تفوق كبير

كما أدت الجائحة إلى اتساع استخدام العمليات الإلكترونية، ويلاحظ تفوق كبير لعدد العمليات الإلكترونية مقابل العمليات الورقية، برغم ذلك نجد أن قيمة المعاملات الالكترونية في أجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع مازالت أقل، أي أن أغلبية المتعاملين باتوا يفضلون استخدام الأنظمة الآلية والتكنولوجيا عن التعاملات الورقية، بالتالي استطاعت البنوك تلبية احتياجات عملائها خلال فترة التوقف اعتماداً على التقدم التكنولوجي الهائل.

وتشكل قيمة العمليات الإلكترونية من خلال أجهزة نقاط البيع والسحب الآلي 25.2 في المئة، فيما يمثل عددها96.1 في المئة من المعاملات المصرفية الورقية والإلكترونية «سحب آلي ونقاط بيع» خلال النصف الأول من 2020 مقابل %29 لقيمتها، و97 في المئة لعددها في النصف الثاني من 2019.

وقد تراجع عدد البطاقات المصرفية السارية إلى حوالي 4.9 ملايين بطاقة سارية كما في نهاية الربع الثاني 2020، ومازال هذا المؤشر يسير في اتجاه تصاعدي واضح، برغم انخفاض ربع سنوي محدود نسبته 2.1 في المئة عن الربع السابق له، وربع في المئة على أساس سنوي، فيما تم إصدار 158 ألف بطاقة مصرفية خلال الربع الثاني 2020 منخفضة 54.1 في المئة عن المصدرة في الربع السابق له، و60 في المئة على أساس سنوي. في الوقت الذي يصل فيه عدد السكان إلى 4.7 ملايين نسمة، أي بطاقة مصرفية سارية لكل فرد، ويقترب إجمالي القوى العاملة من 2.96 مليون فرد، أي 1.6 بطاقة مصرفية سارية لكل فرد عامل، وهو معدل أقل مقارنة ببعض دول المنطقة.

انخفاض السحب

انخفضت أرصدة عمليات السحب الآلي ببطاقات مصرفية مصدرة من بنوك تعمل في الكويت إلى نحو 1.9 مليار دينار داخل الكويت وخارجها بنهاية الربع الثاني 2020، منخفضة بنسبة 32.9 في المئة عن الربع السابق له الذي تراجع بشكل أقل بنسبة 9.8 في المئة، مدفوعة بانخفاض عمليات السحب الآلي في الربع الثاني داخل الكويت 33 في المئة مع تراجع تلك العمليات خارج الكويت 46 في المئة عن الربع الأول نظراً للقيود الشديدة وإجراءات الإغلاق طوال معظم تلك الفترة، بالتالي تزايد تراجع إجمالي عمليات السحب الآلي داخل الكويت وخارجها بنهاية الربع الثاني إلى 41 في المئة عن الربع السابق الذي تراجعت فيه 6.9 في المئة على أساس سنوي، ما يعني تراجع المسحوبات النقدية مع انخفاض الإنفاق باستخدامها خارج دولة الكويت بشكل ما.

انخفضت أرصدة مبيعات أجهزة نقاط البيع إلى نحو 1.3 مليار دينار بنهاية الربع الثاني 2020 بنسبة %17.9 عن الربع السابق له، مع انخفاض مبيعات نقاط البيع داخل الكويت بنسبة %35.2 للفترة نفسها، وتراجعت خارجها بنسبة كبيرة %80، بالتالي على أساس سنوي انخفض رصيد مبيعات نقاط البيع بنسبة %51 في الربع الثاني داخل الكويت وخارجها. ويتزامن ذلك مع ارتفاع أرصدة التسهيلات الائتمانية الشخصية من القطاع المصرفي المحلي، متجاوزة 16.4 مليار دينار في نهاية الربع الثاني 2020 دون تغير على أساس ربع سنوي، في حين ارتفعت بنسبة %2.8 على أساس سنوي. وهي غالباً توجه لأغراض متنوعة لتغطية حاجات الأفراد منها تسهيلات شخصية مقسطة تجاوزت 11.9 مليار دينار تمنح لأغراض غير تجارية مثل ترميم أو شراء سكن خاص، بالإضافة إلى أغراض استهلاكية وأغراض شخصية أخرى تقترب من 1.5 مليار دينار، مثل تمويل شراء السلع الاستهلاكية والمعمرة أو تغطية نفقات التعليم أو العلاج، وهو ما يسهم بقوة في تحفيز حركة النشاط الاستهلاكي في دولة الكويت.

عدد الأجهزة

ارتفع عدد أجهزة نقاط البيع داخل الكويت إلى 68 ألف جهاز في الربع الربع الثاني 2020، بزيادة 2.3 في المئة عن الربع السابق له وتصل الزيادة إلى 9.8 في المئة على أساس سنوي، وتراجع عدد معاملات نقاط البيع إلى مستوى محدود بسبب إجراءات الإغلاق للمحال التجارية والأسواق إلى نحو 30.5 مليون عملية في الربع الثاني منخفضاً 47.5 في المئة عن الربع السابق له فيما انخفضت بنسبة 49.3 في المئة على أساس سنوي، في المقابل استقر عدد أجهزة الصرف الآلي إلى 2.602 جهاز عن الربع الأول بينما ارتفع 2.6 في المئة على أساس سنوي، في الوقت الذي انخفض فيه عدد المعاملات باستخدام أجهزة الصرف الآلي إلى 11.9 مليون عملية بنسبة 47.7 في المئة عن الربع الأول و52 في المئة على أساس سنوي.

انخفضت قيمة إجمالي عمليات البطاقات المصرفية للبنوك المحلية إلى 3.2 مليارات دينار في الربع الثاني، منخفضة 34.5 في المئة عن الربع الأول، وتشمل تلك البطاقات المدينة وبطاقات الائتمان (عبر السحب الآلي ونقاط البيع)، منها ما يستخدم داخلياً أي حوالي 3.2 مليارات دينار لعمليات تمت داخل دولة الكويت في كل من أجهزة السحب الآلي ونقاط البيع.

وتراجعت عمليات السحب الآلي إلى 1.9 مليار دينار تشكل 59 في المئة من قيمة العمليات التي تستخدم البطاقات المصرفية للبنوك المحلية في الربع الثاني 2020، وتصل أرصدة السحب الآلي داخل دولة الكويت إلى 1.8 مليار دينار، وتبلغ المسحوبات النقدية من خارج دولة الكويت 39 مليون دينار. وقد انخفضت قيمة إجمالي عمليات السحب الآلي في الربع الثاني بنسبة %32.6 عن الربع السابق له، مدفوعة بانخفاض عمليات السحب الآلي داخل الكويت %32، وفي خارج الكويت بنسبة %46. وتراجع إجمالي قيمة عمليات السحب الآلي بالبطاقات المصرفية المدينة على أساس سنوي بحدود %40.9 مع تراجعها في داخل دولة الكويت %40.7، وتراجعت %49.2 في أجهزة السحب الآلي خارج دولة الكويت.

وفي ما يخص تعاملات البطاقات المصرفية في البنوك المحلية عبر أجهزة نقاط البيع فقد تراجعت إلى ما يزيد قليلاً على 1.33 مليار دينار، منها 1.30 دينار قيمة لعمليات تمت داخل دولة الكويت، و28 مليون دينار لعمليات خارجها. 

البطاقات المدينة

ذكر تقرير «بيتك» أن عمليات السحب الآلي باستخدام البطاقات المدينة بلغت 1.83 مليار دينار في الربع الثاني مع تراجعها إلى %32.1 بشكل أكبر عن الربع السابق له الذي انخفض %10.1، فيما عمليات أجهزة نقاط البيع التي تتم باستخدام البطاقات المدينة بلغت 1.24 مليار دينار في الربع الثاني، منخفضة %34 على أساس ربع سنوي. وتقترب تعاملات هذه البطاقات داخل البلاد من 1.23 مليار دينار منخفضة 32.3 في المئة على أساس ربع سنوي، في حين انخفضت المدفوعات باستخدامها خارج دولة الكويت إلى 12 مليون دينار بنسبة 82 في المئة عن قيمتها في الربع السابق له.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking