كيف دخلت عائلة سنغافورية عالم الأثرياء.. بسبب كورونا؟

* د. بلقيس دنيازاد عياشي -

بداية بسيطة تلك التي انطلق بها الإخوة «Lim Hock».. حين قرروا شراء سلسلة من المتاجر المتعثرة باستخدام 30 ألف دولار سنغافوري اقترضوها من والدهم، وأطلقوا عليها اسم «شنغ سيونغ« والتي تعني «الخضروات المتنامية»، وهي اليوم ثالث أكبر سلسلة سوبر ماركت في سنغافورة من حيث المبيعات، مع 61 منفذًا في سنغافورة واثنان في كونمينغ، وقيمة سوقية تبلغ 2.5 مليار دولار سنغافوري.

شهد ليم وإخوته ارتفاع صافي ثروتهم الإجمالية بنسبة 38% إلى 1.2 مليار دولار هذا العام، مع ارتفاع أسهم سلسلة متاجرهم المركزية، حيث ارتفع سعر سهم مجموعة Sheng Siong المدرجة في سنغافورة بعد أن أدى المتسوقون إلى زيادة المبيعات عن طريق شراء الإمدادات للبقاء في المنزل أثناء الوباء.

ويقول المحلل جون كانغ عبر مجلة «فوربس» الاقتصادية، إن مجموعة Sheng Siong تعد إحدى أكبر سلاسل محلات السوبر ماركت في سنغافورة حيث شهد صافي أرباح المجموعة نموا بنسبة 150.7% على أساس سنوي ليصل إلى 46.2 مليون دولار سنغافوري خلال الربع الثاني من عام 2020، كما شهدت الإيرادات ارتفاعا بنسبة 75.8% لتصل إلى 418.7 مليون دولار سنغافوري، وهذا الارتفاع مدفوع بشكل أساسي بارتفاع الطلب الناجم عن تداعيات فيروس كورونا، في حين تحسن هامش الربح الإجمالي إلى 28.1% خلال نفس الفترة.

ويرجع هذا النمو أساسًا إلى الزيادة في إجمالي الربح الناتج عن النمو الكبير في الإيرادات، وتحسن الهامش الإجمالي، وارتفاع الدخل بسبب ارتفاع مصاريف التشغيل وصافي الفوائد.

نمو الإيرادات

نمت الإيرادات بشكل كبير بنسبة 75.8% في الربع الثاني من عام 2020، وفق إحصائيات موقع الشركة corporate.shengsiong وذلك من خلال مساهمة مبيعات المتاجر المماثلة والجديدة والمتاجر في الصين، كان هذا مدفوعًا بشكل أساسي بالطلب المتزايد الناشئ عن جائحة كوفيد-19، حيث قام المستهلكون بتخزين المواد مستبقين مخاطر تعطل سلسلة التوريد.

الهامش الإجمالي

تحسن الهامش الإجمالي من 27.4% في الربع الثاني من 2019 إلى 28.1% في الربع الثاني من 2020، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أسعار البيع التي يدعمها الطلب القوي، والتحسن في مزيج المبيعات إلى نسبة أعلى من أسعار المدخلات الطازجة والمستقرة عمومًا والناشئة عن التنويع في المصادر وخاصة في الربع الأول من عام 2020، إضافة إلى الزيادة في حجم العلامات التجارية المنزلية والتي تؤدي إلى هامش إجمالي أعلى.

المصاريف الإدارية

زادت المصروفات الإدارية بمقدار 23.2 مليون دولار سنغافوري في الربع الثاني من عام 2020 مقارنة بالربع الثاني من عام 2019، ويرجع ذلك أساسًا إلى ارتفاع تكاليف الموظفين حيث كان من الضروري زيادة عدد الموظفين للتعامل مع الزيادة في الحجم، وتنفيذ تدابير المسافة الآمنة والتعقب المتعلقة بكوفيد-19، وتشغيل متاجر جديدة وزيادة المخصصات للمكافآت الناتجة عن ارتفاع أرباح التشغيل وزيادة الاستهلاك والتي تم تعويضها جزئيًا عن طريق انخفاض في ضريبة الإيجار والممتلكات.

نمو متواصل

لم تكن هناك تغييرات كبيرة على شروط التجارة، حيث تعود الزيادات في النقد المتولد من الأنشطة التشغيلية في الربع الثاني من عام 2020 والنصف الأول من عام 2020 إلى 98.6 مليون دولار سنغافوري، بشكل رئيسي إلى زيادة حجم الأعمال والزيادة في الذمم التجارية الدائنة وغيرها من المدفوعات الناتجة عن ارتفاع مستوى المشتريات بالإضافة إلى الزيادة في المستحقات، وتأجيل مدفوعات الضرائب.

تكاليف الأعمال

عمدت المجموعة إلى تجهيز متاجر جديدة ومعدات تكنولوجيا المعلومات لعمليات السوبر ماركت بإجمالي 4.6 مليون دولار سنغافوري، وتوسيع المستودع الجديد وصيانة النفقات الرأسمالية المتعلقة بمركز التوزيع مقابل 5.1 مليون دولار سنغافوري و 0.1 دولار سنغافوري، في حين تكبدت المتاجر الكبرى في الصين حوالي مليون دولار، ليصل إجمالي النقد المستخدم للنفقات الرأسمالية في الربع الثاني من عام 2020 ما قيمته 9.8 مليون دولار سنغافوري، كما ظلت الميزانية العمومية للمجموعة في حالة جيدة، حيث بلغت السيولة النقدية 252.2 مليون دولار سنغافوري في 30 يونيو 2020.

توقعات الأعمال

مع التخفيف التدريجي للقيود المفروضة على تحركات الأشخاص سيقل الطلب المتزايد الناجم عن كوفيد-19، وعلى الرغم من أن التوقيت غير مؤكد فمن المحتمل أن يكون تدريجيًا ما لم تخفف الحكومة القيود بقوة، وبالتالي من المتوقع أن تظل المنافسة في صناعة السوبر ماركت قوية وصعبة، كما قد يتأثر الطلب في حالة ما إذا كان التعافي الاقتصادي بطيئًا أو ظل مكتئبًا بعد كوفيد-19.

الخطط المستقبلية

وبالتخطيط للمستقبل صرّح السيد ليم هوك تشي، بافتتاح المتجر الجديد مؤخرا مع مساحة التجزئة من 9040 قدم مربع، في ظل التوقعات بافتتاح متجرين بحلول الربع الثالث من عام 2020.

تهدف المجموعة للمضي قدمًا من خلال توسيع شبكة البيع بالتجزئة الخاصة بها في سنغافورة، خاصة في المناطق التي يقيم فيها العملاء المحتملون، باعتبارهم أحد أهم أولويات المجموعة، إضافة إلى التركيز على مواصلة دفع نمو المتاجر الجديدة وزيادة تعزيز مبيعات المتاجر نفسها في سنغافورة والصين مع الالتزام بتعزيز كفاءة التكلفة وتعزيز الهامش الإجمالي من خلال العمل نحو مزيج مبيعات مع نسبة أعلى من المنتجات الطازجة وجني المزيد من مكاسب الكفاءة في سلسلة التوريد.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking