آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

«يايتكم من مكتب الوزير»، هذه العبارة، غير الحقيقية، كانت كلمة السر التي مكنتني من مقابلة موظفة في أحد الاقسام بمستشفى حكومي لتسهيل حجز موعد مراجعة لوالدتي، بعد ان تعذر الحجز الالكتروني، حيث طال الانتظار للموعد لمدة 5 أسابيع.

نعم.. اضطررت لأن اكذب حتى احصل على احد الحقوق البسيطة والمشروعة لوالدتي!.

لم يكن مشهد وضع العراقيل غير مألوف علي، ففي رحلة مراجعاتي مع والدتي في قطاعات حكومية مختلفة، صادفنا العديد من العراقيل المشابهة، التي تجعل السؤال ملحاً: ماذا لو لم يكن هناك من يرافق والدتي؟ كيف كانت ستتمكن من اتمام امورها ومراجعاتها؟ وماذا عن كبار سن آخرين قد لا يكون لهم ابناء او اقارب يعينونهم على الاجراءات الادارية المختلفة؟!.

الاجابة عن هذا السؤال، كشفت لي العديد من الثغرات التي تواجهها الجهات الحكومية المختلفة في الكويت، تجاه كبار السن، وايضا ذوي الاحتياجات الخاصة، أولها ان خطط الطوارئ والخطط الصحية على وجه الخصوص، لا تضع باعتبارها هذه الفئة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، خلال أزمة كورونا، تحديدا، لم يكن باستطاعة كبار السن الذين يحتاجون مراجعة الاطباء من مراجعة عياداتهم بسبب انشغال المستشفيات الحكومية باستقبال مرضى كورونا فقط، من دون ان تفكر وزارة الصحة بان تخصص على الاقل احد المستشفيات الحكومية لهذه الفئة.

وليس بعيدا عن كورونا، فإن اغلب، ان لم يكن كل، الخدمات والاجراءات التي تمت خلال الازمة لم تضع بحسبانها وجود كبار سن قد لا يتمكنون من الاطلاع على هذه الاجراءات، فليس جميعهم يملكون حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، او واتس اب، بل ان بعضهم لا يستخدم هاتفا ذكيا!

وكانت الطامة الكبرى، في حجز المواعيد، الآلية للجهات الحكومية، فحتى لو كانت الاجراءات في هذه الجهات تسمح بأولوية الدخول لكبار السن، إلا ان اسلوب حجز الموعد قد لا يكون مريحا لهذه الفئة.

فلماذا تفترض جهاتنا الحكومية ان لكبار السن ابناء، او اي احد آخر يقوم لهم بأعمالهم، ويفسر لهم القوانين والقرارات والاجراءات؟!.

آن لنا ان نعي ان لدينا فئات عمرية مختلفة، ومنهم كبار السن، وايضا لدينا فئة من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويجب ان نتعلم من الدول المتقدمة، فتقدمها لم يأت عبثا، فأولى خطوات تقدمها تأتي من كون تخطيطها للتطور والتنمية، يضع بالحسبان كل شرائح المجتمع.

أسرار جوهر حيات

@AsrarHayat

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking