آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

119420

إصابة مؤكدة

730

وفيات

110714

شفاء تام

طلبة الجامعة بعد تجربة الدراسة «أونلاين»: مزايا عديدة.. وسلبيات مؤقَّتة

يسرا الخشاب - 

مع مرور أسابيع على انطلاقة التعليم الإلكتروني بجامعة الكويت، تباينت توجهات الطلبة نحو تجربة التعليم الجديدة، إذ ظهرت إيجابيات وسلبيات عايشها الطلبة خلال يومهم الدراسي الالكتروني، فيما يفرض الواقع ضرورة تقبل هذه التجربة بجميع جوانبها. وبينما بدت تجربة معظم الطلبة الذين يدرسون في كليات بنظام الفصول الدراسية أكثر سلاسة، يعاني عدد من طلبة الكليات ذات النظام السنوي من ضغوط كثيرة لاستكمال عامهم الدراسي، إذ تزايدت الأعباء عليهم وصارعوا الوقت لإنهاء مناهجهم سريعاً.

القبس تلمست تقييم الطلبة لتلك التجربة وتبيان ما واجههم ويواجههم من تحديات، فسرد بعضهم مزايا متعددة، فيما أشار آخرون إلى سلبيات مؤقتة مثل خلل النظام أو زيادة التكاليف الدراسية لاستدراك ما فاتهم خلال الفترة الماضية.

قال رئيس جمعية طلبة كلية الحقوق بدر الدويش، «إن جامعة الكويت بذلت جهوداً عديدة لتجهيز الفصل الدراسي الحالي، لكن هذه الجهود تأخرت على طلبة الحقوق»، مشيرا إلى أنهم «بدؤوا العام الدراسي منذ سبتمبر الماضي، ومن ثم تراكمت عليهم دروس كثيرة».

وذكر الدويش أن «المحاضرات الالكترونية تمتد طوال اليوم، ويطالبنا الأساتذة بتكاليف كثيرة، كما نعاني من ضيق الوقت بسبب عقد الاختبارات الشهر المقبل»، لافتا إلى أن الطلبة تواصلوا مع كثير من الأساتذة وعرضوا مشاكلهم على الإدارة الجامعية لإيجاد حلول ملائمة.

وأوضح أن معظم الاختبارات مرت بسلاسة، إلا أن بعض الطلبة واجهوا مشكلة مع السستم وتسليم الاختبارات، مشيراً إلى «صعوبة تقبل بعض الطلبة للتعليم الالكتروني، خاصة أنهم اعتادوا الكتابة بالورقة والقلم والدراسة من الكتب».

تجربة مريحة

ووصف رئيس اللجنة الرياضية بجامعة الكويت فواز الخطيمي تجربة التعليم الالكتروني بـ«المريحة بشكل كبير، إذ انتهت معها مشاكل الازدحام المروري أمام بوابات الجامعة، وأوقات الفراغ بين المحاضرات التي كانت ترهقنا كثيراً».

وبين أن «أغلب الطلبة يؤيدون الدراسة الالكترونية، بينما يشتاقون إلى أجواء الحضور إلى الجامعة والتجمع داخلها لتبادل الأحاديث والاجتماع بالزملاء»، مشيراً إلى أن «أبرز المشاكل هي ضغط الواجبات والاختبارات في الفترة الحالية، خاصة أن بعض الطلبة لا يزالون بحاجة إلى التدريب على استخدام البرنامج ولا يعرفون طرق تسليم التكاليف».

مشاكل تقنية

ولفتت الطالبة سارة الخبيزي إلى أن تجربة الدراسة الالكترونية «متعبة جداً»، قائلة «لقد واجه بعضنا مشاكل تقنية ولم يتمكنوا من تسليم بعض الاختبارات بسبب خلل في النظام».

وأشارت إلى أن «الدراسة داخل الفصل الدراسي تؤدي إلى التركيز في شرح أستاذ المقرر، إذ إن المحاضرة قد تمتد إلى ساعة وربع، وقد يصعب على البعض التركيز داخل المنزل»، مفضلة الدراسة التقليدية، لا سيما أن «بعض الطلبة لا تتوافر لديهم أماكن مناسبة للدراسة داخل المنزل، كما أن بعضهم يتابع دروسه من خلال الهواتف النقالة، ويصعب على الأساتذة متابعة طلبتهم، وهي أمور لم نكن نعاني منها في الدراسة التقليدية».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking