آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

121635

إصابة مؤكدة

746

وفيات

112771

شفاء تام

عبدالعزيز حمد الصقر رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت.. أرشيفية

عبدالعزيز حمد الصقر رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت.. أرشيفية

في عددها الصادر بتاريخ 5 مايو 1974، نشرت القبس في قلب صفحتها الاقتصادية الرابعة، حديثًا لرئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت عبدالعزيز حمد الصقر، أدلى به لبرنامج «حدث الأسبوع» في التلفزيون الكويتي، تحدث فيه عن النتائج الإيجابية لندوة "الفوائض النفطية"، التي نظمتها الغرفة، وعددها في 18 نقطة .

وفي ما يلي نص الحديث :

وصف رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت عبدالعزيز حمد الصقر ندوة الفوائض النفطية التي نظمتها الغرفة بأنها كانت ناجحة. وكان رئيس الغرفة يتحدث في لقاء تلفزيوني بهذا الخصوص ضمن برنامج «حدث الأسبوع» ويمكن ان نورد عدداً من الملاحظات السريعة على تلك الندوة التي استغرقت ثلاثة أيام:

• ان الندوة كانت منظمة تنظيماً جيداً وان المشتركين فيها التزموا بالبرنامج المعد لها بصورة دقيقة، وقد ورد ذلك في تصريح للدكتور علي عتيقة الأمين العام لأوبيك العربية في الجلسة الأخير.

• إن المواضيع التي طرحت في الندوة كانت من الأهمية بحيث كان من المفروض ان يخصص لها وقت أطول.

• النقاش كان علمياً وموضوعياً غير أن عنصر الوقت سبب له ضغطاً كثيراً مما قلل من الفائدة التي كان بالإمكان الحصول عليها.

• نصيب الكويت من المحاضرات والنقاش كان مقبولاً بحيث زاد على نصيبها في ندوة السياسات الاستثمارية.

• بعض المحاضرات القيمة التي أُعدت للندوة لم يسمح الوقت بإلقائها.

• بدء بعض المحاضرات في الثامنة صباحاً كان مبكراً بعض الشيء بحيث كان من الأفضل تعويض الساعة الصباحية الأولى بساعة مسائية.

• موضوع الدينار العربي الموحد طرح كما لم يطرح من قبل، كما أن طرح «الوحدة الحسابية العربية» ألقى المزيد من الضوء على قضية الخسائر التي تتعرض لها دول النفط نتيجة لتقلبات العملات الخارجية.

• الندوة فتحت باب الدراسة أمام العديد من القضايا النقدية والمالية المهمة في العالم العربي.

• المحاضرون والمناقشون اتفقوا على ان دول الفائض النفطي تواجه مشكلة الفوائض بإلحاح في الأجل القصير، وهنالك تدابير لاستيعاب تلك الفوائض في الأجل الطويل.

• موضوع الاكتفاء الغذائي في العالم العربي طرح ضمن مواضيع أخرى والواقع ان هذا الموضوع يستحق ندوة خاصة به.

• التكامل الاقتصادي العربي اعتبر هدفاً مرحلياً قبل تحقق الوحدة الاقتصادية العربية، لكن تخصص موضوعات الندوة لم يأتِ إلا بأفكار قومية وسريعة حول هذا الموضوع.

• الاستثمار على مستوى العالم العربي حظي بتأييد وموافقة غالبية المشتركين في الندوة.

• النقاش الذي وصل في بعض الأحيان درجة المبارزة العلمية السافرة لم يصل حد التعرض الشخصي كما انه ظل موضوعياً.

• قضية آثار عدم الاستقرار السياسي في بعض الدول العربية على فرص التنمية في تلك الدول حازت على جانب لا بأس به من وقت النقاش، غير ان هذه القضية يمكن ان تبحث على نطاق واسع.

• الاتجاه العام للمحاضرات والنقاش أيد إمكان التعامل الاقتصادي عربياً رغم تباين الأنظمة الحاكمة في الدول العربية.

• النقاش في المناظرة الختامية للدورة كان صريحاً وعلمياً وبالذات ما جاء على لسان وزير المالية والنفط عبدالرحمن العتيقي من ضرورة تنمية الأموال المستمرة في الدول العربية.

• ان ملاحظة مدير مجلس التخطيط أحمد الدعيج حول المساواة بين الأموال العربية والمحلية والأجنبية في الدول العربية المستقلة للاستثمارات يمكن ان تكون مفيدة، حيث إن ذلك يحول دون حساسية رأس المال المحلي ضد أي امتيازات إضافية تقدم لرأس المال الوافد.

• من الأفضل لو تعقد ندوات دورية على هذا المستوى تتناول كل ندوة فيها موضوعاً مهماً كالتكامل الاقتصادي العربي، وفرص الاستثمار المتاحة والممكنة، وغير ذلك.

(يمكن لمشتركي القبس بريميوم تصفح العدد كاملًا من خلال الضغط هنا ص4)


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking