آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

143917

إصابة مؤكدة

886

وفيات

139148

شفاء تام

كوشنر: لا ضغوط على الكويت للتطبيع مع إسرائيل

مي السكري -

اعتبر كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر أن موقف الكويت المؤيد للفلسطينيين موقف راديكالي وغير بنّاء.

وكانت القبس قد أبرزت في عددها الصادر أول من أمس (الأحد) موقف الكويت الثابت والراسخ من رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، وأنها آخر من يطبّع مع إسرائيل.

وأكد كوشنر في إيجاز صحافي، شاركت فيه القبس أمس، أن لا ضغوط أميركية على الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي لإقامة علاقات مع إسرائيل.

وشدد على رغبة بلاده في خلق المزيد من الفرص الاقتصادية والمضى قدماً بالمنطقة إلى الأمام.

وزاد: «لا نريد للشرق الأوسط أن يكون متجمّداً في صراع الماضي وندفع الى مزيد من التقدّم فيه»، مضيفاً: «نحن لا نمارس ضغوطاً والدول تفعل ما تراه في مصلحتها؛ فعندما تم غزو الكويت من العراق، الفلسطينيون دعموا صدام، وهناك رؤية متشددة للغاية من جانب الفلسطينيين الآن، وما نراه في المنطقة هو في مصلحة الكثير من الدول من وجهة النظر الاقتصادية».

الإمارات وإسرائيل

وذكر أنه «ينبغي أن تتوفّر الثقة المتبادلة مع الولايات المتحدة الأميركية، حتى تمكننا المساعدة، والشعب الفلسطيني سيدرك ان حياته ستكون أفضل إذا كان هناك حد لهذا الصراع»، معرباً عن إدراكه أن «هناك فرصاً اقتصادية واستثمارية ستكون متاحة، وأتصوّر أن الكثير من دول مجلس التعاون الخليجي تدرك ذلك، ونحن لا نمارس ضغوطاً، لأن العلاقات التي تنشأ تحت ضغط لا تستمر، وما حدث أن قادة الإمارات وإسرائيل أدركوا أن هناك تهديدات مشتركة، وأن هناك فرصاً أكبر في التطبيع».

وضع إيران

وردّاً على سؤال بخصوص تأثير الاتفاق الأخير في وضع إيران بالمنطقة، قال كوشنر «إسرائيل ظلت كبش فداء لفترة طويلة، والناس أدركوا ذلك»، مشدداً على ضرورة ان «تتخذ إيران قراراً لتوقف محاولات تصدير الإرهاب، وأن يكون التركيز على المستقبل».

ورأى أنه «من المهم للغاية على كل دول المنطقة أن تطبع علاقاتها مع إسرائيل الآن، لأن الجماعات الإرهابية تستمر، وكلما انضم الكثير من الدول فسيُصبح الأمر أكثر صعوبة على إيران، وإذا استمرت هذه الصعوبة فسيكون أفضل لتجارتها واستثماراتها»، وفي الوقت نفسه «سيحسّن حياة الفلسطينيين».

فرص اقتصادية للفلسطينيين

قال كوشنر عن إمكانية تعاون سعودي ـــــ أميركي، بشأن السلام في الشرق الأوسط: «أجريت الكثير من النقاشات مع ولي العهد السعودي في هذا الجانب، والملك سلمان لديه مكانة في قلب الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن «القادة في العالم العربي يريدون لهذا الصراع أن يُحل حتى نستطيع المضي قدماً إلى الأمام».

تساؤل

وجّه كوشنر سؤالاً إلى الدول الرافضة ما يحدث في المنطقة، بالقول: «ما خطط السلام من وجهة نظركم؟ هذه المنطقة لن تصبح عظيمة حتى يتم حل القضية، ونحن بحاجة إلى جعل المنطقة متّسقة، بعضها مع بعض».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking