آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

قوائم انتخابات جامعة الكويت: المشاجرات مرفوضة
مشاري الخلف |

مع بدء العد التنازلي لانتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، فرع الجامعة للعام النقابي 2019/2018 والمقرر عقدها في 16 الجاري، تسارعت استعدادات القوائم الطلابية في الأيام الماضية للمنافسة على المشاركة.
وزكت القائمة الائتلافية، سعود الكندري، رئيساً للعام النقابي المقبل، اضافة الى تزكية مرشحيها لخوض غمار المنافسة في الانتخابات، في حين قامت القائمة المستقلة بتحديد اسماء مرشحيها ونشر اسمائهم على حسابها الرسمي في «تويتر».
وأعلنت قائمة الوسط الديموقراطي، عن خوضها الانتخابات، مؤكدة أنها قادمة بقوة في هذا العام، وستعمل على معالجة الاخطاء ومواجهة التحديات. القبس استطلعت آراء عدد من ممثلي القوائم ورصدت ابرز استعداداتهم لانتخابات اتحاد الطلبة، في ما يلي:

أكد رئيس القائمة الائتلافية، يوسف الكندري أن القائمة على أهبة الاستعداد للانتخابات، وقامت بجميع الأدوار المطلوبة منها؛ استعدادا لها، مضيفا إن «القائمة تواصلت مع الطلبة في كليات الجامعة بالشكل الكافي، كما قمنا بلقاءات إرشادية كثيرة في الكليات وحقّقنا الفائدة المرجوة».

وأكد الكندري لـ القبس: نوجّه رسالة إلى منافسينا في القوائم الأخرى، نقول لهم كونوا أقوياء واستعدوا لمواجهتنا، فنحن عازمون ومتفائلون في تحقيق الانتصار الـ 40 على التوالي في هذا العام، وخدمة الطلبة في الجامعة، وتلبية طموحاتهم وآمالهم طوال العام الدراسي.
وتابع: من الطبيعي أن يكون في الانتخابات فائز وخاسر، وندعو الجميع الى تقبّل النتيجة، بعيدا عن المشاكل او المشاجرات أو ما شابه، كما حدث في السنوات الماضية، ونأمل في التزام القوائم والطلبة والمعنيين في الانتخابات والتعليمات والإرشادات، وأن يبتعدوا عن ارتكاب أي تجاوزات أو مخالفات قد تشوّه صورة العملية الديموقراطية.
واشار الى ان القائمة ستضع خططها وأولوياتها بعد انتهاء الانتخابات، وستعمل على خدمة الطلبة كما فعلت طوال السنوات الماضية، لافتا إلى أنه يتوقع أن تكون المشاركة في هذه الانتخابات عالية وتتجاوز العام الماضي، لا سيما مع التفاعل الكبير من قبل الطلبة، واهتمامهم في متابعة أخبارها وشؤونها، ونأمل في أن تحقّق النجاح المطلوب.

متفائلون بالنتائج
بدورها، قالت منسقة قائمة الوسط الديموقراطي أشجان الديحاني إن القائمة تخوض انتخابات العام وهي متفائلة في قدرتها على منافسة القوائم الأخرى بقوة، لافتة إلى أن القائمة وضعت شعارها «معاكم» لأنها بالفعل دائما مع الطلبة وفضلت أن يكون الشعار قريبا منهم خلال انتخابات هذا العام.
وأضافت الديحاني لـ القبس: كان هناك أسباب وراء اخفاق قائمتنا في السنوات الأخيرة، ونحن نعلم بالاخطاء ومن المستحيل أن يحقق النجاح الا بالعزيمة والاصرار ، ومن تلك الأسباب سوء التنظيم وضغط بعض القوائم الأخرى لاسيما في الجانبين القبلي والطائفي، وتعود قائمتنا في هذه الانتخابات بقوة وبتأسيس قاعدة جديدة تحافظ على الهوية، كونها قائمة ضد أشكال التعصب والتمييز.
وأكدت أن القائمة مستعدة بالشكل المطلوب، وهي على تواصل مستمر مع الطلبة في كل كليات الجامعة، لافتة إلى أن القائمة تقدمت رسميا بطلب عقد مناظرة مع «الائتلافية» و«المستقلة» إضافة إلى توجه القائمة إلى عقد 3 مهرجانات خطابية.
وتوقعت أن تؤثر بعض المظاهر السلبية في المشاركة في الانتخابات، ومنها المشاجرات التي حدثت بانتخابات الجامعة في السنوات الأخيرة، والتي انعكست سلبا على العملية الديموقراطية، مؤكدة أن القائمة ليس لها خلاف مع أي قائمة أخرى، وتدعو دائما الطلبة إلى حسن الاختيار، وتوصيل القائمة القادرة على تحقيق كل أمالهم.

المركز الثالث



بدوره، قال منسق القائمة الإسلامية عادل الدمخي: ان القائمة مستعدة للانتخابات وتواصلنا مع الطلبة في كليات الجامعة، وهم يعرفون اهداف القائمة وتطلعاتها التي استطاعت تحقيق المركز الثالث في انتخابات اتحاد الطلبة الماضية.
وتابع الدمخي لـ القبس: نأمل ان نحافظ على مركزنا ونسعى للاستمرار في تقدمنا، وان نحافظ على اصواتنا، لاسيما اننا نرى ان اعداد المشاركين في انخفاض عاما بعد عام، وذلك يجعلني غير متفائل بأن تكون نسبة المشاركة اعلى من العام الماضي، لاسيما ان الجيل تغير والاهتمام بالانتخابات تراجع.
واكد ان القائمة لها اولويات عدة منها أنها تسعى للتخفيف عن الطلبة ومساعدتهم في عملية القبول والتسجيل. وقد بذلنا جهودا على مدى الفترة الماضية من اجل خدمتهم.
وشدد الدمخي على ضرورة الابتعاد عن المشاجرات خلال الانتخابات، قائلا: «الانتخابات يوم والصداقة دوم» ولا بد ان نحترم بعضنا بعضا، وان تكون المنافسة قائمة على الاحترام المتبادل بعيدا عن التجاوزات.

تفعيل اللوائح الانتخابية لمنع المشاحنات

يسرا الخشاب |
أكد العميد المساعد للشؤون الطلابية في كلية العلوم الاجتماعية د.جاسم العلي أن سياسة الكلية واضحة في ما يتعلَّق بتفعيل اللوائح والنظم الجامعية في الانتخابات الطلابية، مضيفاً إن الكلية تحرص على سلامة جميع الطلبة، بعيداً عن حصول مشاحنات ومشاجرات.



وأوضح العلي لــ القبس أن بعض الانتخابات التي جرت سابقاً شهدت تواجد أفراد من غير طلبة الجامعة، كما حدثت هتافات وحشود، وهي أمور تخالف اللوائح، لكننا أكدنا في الانتخابات الأخيرة دخول الطلبة فقط إلى الحرم الجامعي ومنع غيرهم، مضيفاً: «كان تنظيم الانتخابات ممتازاً في العامين السابقين بالتعاون مع ادارة الامن والسلامة».
وأشار العلي إلى أن الأنشطة التي تتماشى مع اللوائح والنظم الجامعية يتم السماح بها لجميع القوائم المتنافسة وعداها لن نقبله في الكلية، مبيناً أن للقوائم القيام بالمهرجانات الخطابية وغيرها من الفعاليات التي تسمح بها عمادة شؤون الطلبة.
وقال إن «جميع طلبة الكلية هم أبناء لنا، وسنضع سلامتهم فوق كل اعتبار، كما لن نقبل بمخالفة اللوائح».

عمادة شؤون الطلبة: مستعدون للانتخابات



كشف العميد المساعد لشؤون الطلبة الجامعة د.ثقل العجمي الستار عن جهوزية العمادة، من خلال جميع اللجان المختصة لتنظيم وإدارة الانتخابات الطلابية، مبينا أن اللجنة استعدت لوضع برنامج عملها وتطبيقه بشكل كامل مع بداية العام الجامعي، وبدأت في اختيار اللجان العاملة من أصحاب الكفاءة والخبرة في إدارة العملية الانتخابية، وكذلك أماكن الاقتراع والفرز، كما تقوم أيضا اللجنة الإعلامية بوضع خططها الإعلامية وحملاتها التوعوية المصاحبة للعملية الانتخابية.
وأوضح العجمي أن اللجنة الإعلامية وضعت خطتها تزامناً مع بداية العرس الطلابي، من خلال حملة إعلامية متكاملة، تحت شعار «خلوها_تجمعنا»، تتمحور حول الوحدة الوطنية ونبذ التفرقة والتعصّبات القبلية والطائفية والفئوية، مشيراً إلى أن اللجنة ستقيم ندوة حول الوحدة الوطنية ضمن سلسلة الحملة الإعلامية في مسرح عثمان عبدالملك بكلية الحقوق 17 الجاري.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking