آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

119420

إصابة مؤكدة

730

وفيات

110714

شفاء تام

رسائل الجسم.. عندما يواصل إيقاظك ليلاً

د. خلود البارون -

من الوارد أن تستيقظ ليلاً مرة أو مرتين في الشهر، بيد أن تكرار استيقاظك في الساعة ذاتها على مدى ليال عدة قد يدل على وجود خطب أو سبب ما.

ووفق دراسات عدة، فقد يكون للأمر علاقة بمحاولة جسمك إثارة انتباهك إلى أمر يحدث فيه أو في روحك أو حتى حياتك.

اكتشف العلم احتواء الجسم على 14 دائرة زمن (ميريديانز)، 12 منها تمر بشكل مواز لساعات اليوم (24 ساعة)، فخلال ساعتين من اليوم ستمر إحدى دوائر الزمن خلال عضو معين في الجسم، مما يجعله يحتل دوراً رئيساً وتركيزاً كاملاً.

وترتبط هذه الدوائر بمناطق في الجسم وبالأفكار والعواطف والروحانيات. وبشكل مبسط، فتكرار استيقاظك ليلاً في ساعة محددة يرجع إلى اختبار إحدى هذه الدوائر لخلل، مما قد يشير إلى ما يلي:

1 فجراً

بدنياً، قد يدل الأمر على وجود مشكلة في المرارة أو الدورة الدموية، خاصة في القلب.

ذهنياً، قد تكون تواجه صعوبة في تحديد مكانك في الحياة أو لا تشعر بالأمان، أو قد تكون تعاني من عدم رضاك عن مظهرك أو وزنك.

روحياً، غالبا ما تدل على نقص ما لديك في الطاقة الروحية، مثلما يحدث عندما تعطي أكثر مما تأخذ، فذلك سيسيب لك الإنهاك والفراغ الروحي. أو قد يكون السبب انغلاقك وعدم تقبّلك لعطاء وعطف الآخرين، أو أنك لا تعرف كيف تجعل نفسك سعيداً، بل تترك شأن تحديد سعادتك في يد الآخرين، اعتماداً على تلبية احتياجاتهم وتحقيق سعادتهم وموافقتهم على ما تقوم به.

2 فجراً

بدنياً، قد يدل على وجود مشكلات هضمية ترتبط بالأمعاء الدقيقة أو الكبد، كما قد يدل على تناولك كمية كبيرة من الطعام أو الإفراط في شرب الكحول.

ذهنياً، غالباً ما يكون السبب وجود أكياس طاقة مغلقة أو متنافرة، تراكمت في داخلك منذ مرحلة الطفولة أو البلوغ، ونظراً لمرورك بتجارب مشابهة أو استعادة الذكريات، فأنت لم تتجاوز خبراتك السلبية، ولا تزال تتفادى وتقاوم هضمها والتخلي عنها.

روحياً، عليك إزالة المعتقدات والأفكار الداخلية القديمة المحدودة التي لديك عن نفسك، وأن تتعلم كيف تحلّل وتستفيد من الدروس الجديدة التي تتعرض لها في حياتك اليومية.

3 فجراً

بدنياً، قد يدل على وجود مشكلة في الرئة، مثل عدم القدرة على التنفّس العميق والاسترخاء.

ذهنياً، أنت تشعر بالحاجة الى التوجيه والقيادة، لأنك تمر بمرحلة «يقظة فكرية» وتواجه تغيرات في توجهاتك واهتماماتك الحياتية. ولا يزال الأمر جديداً ومقلقاً بالنسبة لك. لذا، عليك أن تتقبّل وتهضم المعلومات الجديدة التي تحتاجها.

روحياً، نظراً لأن هذا الوقت الذي تنخفض فيه حواجز موجات أبعاد الطاقات الأخرى، فذلك يجعل الروح وطاقة الجسم أكثر حساسية للتواصل مع الطاقات الأخرى، مثل طاقة حب ماض، أو رسائل أرواح أخرى، وحتى الطاقة الموجودة من حولك. لذا ينصحك الخبراء عند الاستيقاظ في هذه الساعة بكتابة أي رسالة تستقبلها أو أفكار تظهر في دماغك.

4 فجراً

بدنياً، قد يدل على وجود خلل في المثانة أو في حرارة الجسم، ففي هذا الوقت تكون كفاءة الجسم في المحافظة على درجة حرارته أقل ما يمكن. لذا، تستيقظ لأنك تشعر بالحر أو البرودة. ذهنياً، قد تكون تمر في مرحلة من البرودة أو الحرارة الزائدة في حياتك ومشاعرك. وقد يكون السبب القلق على جانب في حياتك. لكن عليك الثقة بأن ما تشعر به هو جزء من العملية التي ستساعدك في الوصول الى الاتزان واختيار الأنسب لك.

روحياً، أنت في فترة التصاعد والارتفاع وتحقيق ما كنت تريد الوصول له وتحقيقه في حياتك. لذا، عليك أن تتعلم كيف تترك ماضيك، وما هو قديم.

5 صباحاً

بدنياً، قد يدل على وجود اضطراب في الأمعاء أو سوء في التغذية.

ذهنياً، غالباً ما يدل على أنك غير مقتنع بأنك تستحق حب الآخرين أو النعم التي تتمتع بها في حياتك. وبدلاً من انتقاد نفسك ووضعها في إطار قديم ومغلق، عليك الانطلاق وتقبّل ما يحدث لك من تغيير، والتمتع بما وصلت إليه من نجاح ونعم.

روحياً، ستصل إلى مرحلة الذروة في حياتك وتحقيق ما تصبو إليه من الإيجابية والرضا. لذا، اسمح لنفسك بأن تشعر بالحب والمتعة والفرح والرضا الداخلي حتى تملأ نفسك وتشع طاقة إيجابية على مَن حولك.

الاستيقاظ في ساعات فردية كل ليلة

الاستيقاظ الساعة 3 أو 5 صباحاً قد يدل على يقظة روحية، فإن كنت تستيقظ في ساعات فردية كل ليلة، فقد يدل ذلك على اختبارك ومرورك بمرحلة اليقظة الروحية أو الفكرية. ومن دلالات ذلك أن ترافقها أعراض أخرى مثل:

1 - حدوث تغيير كبير في الحياة.

2 - اختبار عواطف شديدة، وغالباً من دون سبب معروف.

3 - التساؤل عما أنت قادر على فعله في حياتك.

4 - وجود إحساس شديد بطبيعة وجودك وهدفك في الحياة.

5 - رؤية مواقف ومواضيع مرت عليك خلال فترة الطفولة، وتكرارها، حتى تتمكن من الرد عليها بطريقة مختلفة حالياً.

6 - التشويش الفكري، أو كأن غيمة تغطّي ذهنك وأفكارك.

7 - الشعور بالحاجة إلى الانعزال والبقاء وحيداً.

8 - الشعور والوعي بحاجتك إلى أن تعيد لمّ شتات حياتك وتقوم بتغييرات جذرية فيها.

9 - الشعور بالانزعاج وسرعة الاستثارة نتيجة لمواقف كانت سابقاً لا تهمك ولا تعيرها أي اهتمام.

10 - إدراك أنك الوحيد المسؤول عن تصميم الحياة التي تريد أن تعيشها.

11 - وجود أعراض نفسية مثل اضطراب العلاقة الزوجية، فرط التوتر، الإفراط في النوم، وخاصة خلال وقت النهار، والاكتئاب.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking