آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

الماء: يقال: «غصيت فيك يا ماي، شدفعك فيه»، وفي صيغة أخرى: «غصيت بك يا ماي شاجرعك فيه» يضرب في قلة الحيلة، وخاصة إن كانت المصيبة من قريب. ويقال: «إذا حضر الماء بطل التيمم»، يضرب في الاكتفاء. ويقال: «دلو ماي، دلو طين» يضرب في التغير. ويقال: «اعصرها واشرب مايها» يضرب في التحدي وأيضاً في فوات الأمر. ويقال: «أكل التمر خص وشرب الماي مص» يضرب في حسن الاختيار وحسن التدبير. ويقال: «زاد الماي على الطحين» يضرب في الإفراط وعدم احتمال الأمر. ويقال: «عفن الماي ولا عفن الرجال» يضرب في الحذر من رفقة السوء. ويقال: «على خط الماي يا ديايان» يضرب في الجبن، ديايان من الدياية (الدجاجة) في ضعفها وجبنها تخاف من الدخول في الماء. ويقال: «على الما وانزلوا» والمعنى أنهم اختاروا المكان المناسب الذي في الماء ويضرب في حسن الاختيار. ويقال: «لي سقت الماية غطت الحول»، ويرد بصيغة أخرى: «لي سقى الما غطى الحول» الحول هو لسان من الرمل في البحر يغطيه الماء عند ارتفاع المد، ويضرب المثل في وفرة الشيء. ويقال: «الماء ما يغطيه النبيث»، والنبيث تراب الأرض المستخرج من البئر أو النهر ونحوهما، ويضرب المثل في وضوح الأمر. ويقال: «مال الماي للماي ومال اللبن للبن»، يضرب في الجزاء، وفيه حكاية لامرأة كانت تغش في بيعها اللبن تخلطه بالماء، فسال الوادي يوماً وأهلك أبقارها، فندبت حظها العاثر، فقالت لها ابنتها هذا المثل ومعناه أن ما أخذته من مال حرام من الماء الممزوج باللبن قد أخذ الله بماء السيل الذي حدث. ويقال: «لي حضر الماي بطل العفور» ويضرب في الحسم. ويقال: «الماي يعود لمناقعه» يضرب في الطبع. ويقال: «من ورد الماي بجبال - أو برجال - شرب»، يضرب في حسن الاستعداد. ويقال: «نقطة ماي واشربتها الأرض»، يضرب في الضياع. ويقال: «نقعها واشرب مايها»، يضرب في عدم فائدة الشيء وفوات الأوان. ويقال: «يا حلو الما على الظما»، يضرب في الاستمتاع ورغيد العيش.

النار: يقال: «عسى الله يحرم ايدياتك النار»، دعوة بالخير للنجاة من نار الآخرة. ويقال: «النار ما تارث- أو ما ترث- الا الرماد»، يضرب في التناقض وسوء الطبع. ويقال: «أول قرص احترق»، يضرب لعدم التفاؤل من بداية أمر. ويقال: «يا نار اكلي حطب»، يضرب في اللامبالاة. ويقال: «اللي ما يعرف الصقر يشويه»، يضرب في سوء الإدراك. ويقال: «المحمي على النار أحر من النار»، يضرب في الضرر والحذر. ويقال: «النار ما تحرق إلا رجل واطيها»، يضرب في سوء الجزاء. ويقال: «النار ولا العار»، يضرب في الترفع والتسامي. ويقال: «ناره ولا جنة هلي»، يضرب في حسن العشرة والتمسك بالزوج. ويقال: «عمره ما تبخر، تبخر واحترق»، يضرب في عدم الخبرة وسوء التدبير، ويقال: «قال غط دينك ومذهبك عن النار لا تلهبك، قال عن الخلق لا تاكلك» يضرب في تجنب الضرر.


د. سعود محمد العصفور

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking