آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

يعاني رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الكويت من مشاكل عديدة تتعلق بتوفير العمالة المقدرة وصعوبة الأعمال وصعوبة المنافسة ومنع من التصدير، وزارة التجارة اجتهدت لتحقيق سهولة إنجاز أعمال المشاريع الصغيرة والمتوسطة ولكنها لا تكفي.

الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة يقدم الدعم المالي لرواد الأعمال فقط، ولكن هناك عراقيل وصعوبات كثيرة في جهات حكومية مختلفة، وليست ضمن صلاحيات الصندوق، لذا لا تحملوا الصندوق جميع مشاكل المشاريع الصغيرة.

يمنع على أصحاب المشاريع الصغيرة استقطاب عمالة ماهرة من الخارج، ويلزم بتوظيف عمالة من داخل الكويت هذه إحدى المشاكل التي يعانيها المبادر صاحب المشروع الصغير.

القسائم الصناعية والزراعية يحرم منها صاحب المشروع الصغير، وبالمقابل أصحاب المصانع الكبيرة يحصل بعضهم على قسائم جديدة وتوسعات وتسهيلات. المبادر الصناعي والزراعي الصغير لا يحتاج في بداية مشروعه إلى مساحات كبيرة، وإنما إلى مساحات صغيرة للإنتاج والتوزيع.

بعض التراخيص التجارية موقوفة من قبل وزارة التجارة، مثال: رخصة التاكسي الجوال، رخصة استقطاب العمالة المنزلية، رخصة توصيل الطلبات، هذه بعض التراخيص الموقوفة والمحتكرة من قبل أصحاب النفوذ لا يستطيع المبادر أن يستخرج أحد هذه التراخيص التجارية.

تتم مساواة صاحب المشروع الصغير مع الشركات الكبيرة من خلال دفع رسوم التخليص الجمركي، لا توجد إعفاءات ضريبية، ويتكبد المبادر ويدفع مبالغ ورسوماً كبيرة قبل البدء في مشروعه، مما يحمله فوق طاقته.

تواجه الحكومة مشكلة في توفير فرص عمل، وهناك العديد من حديثي التخرج بانتظار وظيفة، لذا على الحكومة تشجيع الشباب للعمل كصاحب مشروع صغير على الباب الخامس، لتخفيف الضغط المالي على الحكومة، وتشجيع المبادرين على توظيف كويتيين.

أقترح إنشاء وزارة جديدة تعنى بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتقديم الحوافز والدعم اللوجستي والفني والإداري للمبادرين أصحاب المشاريع الصغيرة، وإصدار تشريعات وقوانين خاصة لحمايتهم وتشجيعهم. وإيجاد منافذ متنوعة لتمويل مشاريعهم وتوجيههم نحو إنشاء مشاريع صناعية وزراعية وطبية، والدخول في التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي، وفتح أسواق جديدة وعمل شراكات مع الدول للمبادرين الزراعيين والصناعيين والتشجيع على التصدير، وتوفير مناطق حرة في جميع المنافذ الحدودية لهم، وتعزيز الابتكار والإنتاجية والتنافسية والاستدامة، ولتحقيق التنوع الاقتصادي للدولة من خلال المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مجال التكنولوجيا الذكية والأمن الغذائي.

فواز أحمــد الحمــــد

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking