آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

هذه أسباب هجرة 100 ألف عميل Ooredoo

في الوقت الذي كان فيه قطاع الاتصالات بين الناجين من أزمة «كورونا» على مستوى العالم والأقل تضرراً من تداعياتها في النصف الأول من 2020 تراجعت الأرباح الصافية لشركات الاتصالات الكويتية الثلاث مجتمعة بنسبة %24.6 من 134.5 إلى 101 مليون دينار.

والمتابع لنتائج قطاع الاتصالات، يلاحظ مدى التراجع القياسي في أرباح الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة Ooredoo، والأضرار الجسيمة التي لحقت بها جراء الأزمة، ما انعكس سلباً على عدد العملاء، على عكس الشركات المنافسة التي أثبتت قدرة فائقة على مواجهة التداعيات وتمكنت من تقليص آثارها.

ووفقاً للبيانات المالية لـOoredoo، فقد انخفضت قاعدة عملائها في الكويت إلى 2.4 مليون عميل في النصف الأول من 2020 مقارنة بـ2.5 مليون عميل للفترة نفسها من السنة الماضية، ما يعني أن نحو 100 ألف عميل هجروا شبكتها في 6 أشهر فقط، في وقت بلغت حصة الشركة من أرباح القطاع %1.5 فقط. وتقول مصادر خبيرة في سوق الاتصالات إن السبب الرئيسي الذي يدفع العميل لمغادرة شركة اتصالات إلى أخرى هو سوء الخدمة، التي ترجع بشكل أو بآخر إلى سوء الإدارة أو ضعف الاستثمار والتسويق، مشيرة إلى أن منافسي Ooredoo في السوق المحلي ضخوا استثمارات كبيرة خلال السنوات الماضية على تطوير شبكاتهم، لا سيما شبكة 5G ليتمكن عملاؤهم من تلقي خدمة مميزة في مختلف أنحاء الكويت. 


فيما يلي التفاصيل الكاملة

في الوقت الذي كان فيه قطاع الاتصالات على مستوى العالم من القطاعات الأقل تضرراً من تداعيات أزمة «كورونا» في النصف الأول 2020، تراجعت الأرباح الصافية لشركات الاتصالات الكويتية الثلاث مجتمعة بنسبة %24.6 من 134.5 إلى 101 مليون دينار. 

المتابع لنتائج قطاع الاتصالات، يلاحظ مدى التراجع القياسي في أرباح الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة «Ooredoo»، والأضرار التي لحقت بها جراء الأزمة، ما انعكس سلباً على عدد العملاء، على عكس الشركات المنافسة التي أثبتت قدرة فائقة على مواجهة التداعيات وتمكنت من تقليص آثارها.

ووفقاً للبيانات المالية المعلنة مؤخراً من شركة Ooredoo، فقد انخفضت قاعدة عملائها في الكويت إلى 2.4 مليون عميل في النصف الأول من 2020 مقارنة بـ2.5 مليون عميل للفترة نفسها من السنة الماضية في حين إن قاعدة العملاء الموحدة انخفضت بنسبة %3 لتصل إلى 25.9 مليوناً في نهاية النصف الأول من سنة 2020 مقارنة بـ 26.7 مليوناً للفترة نفسها من سنة 2019 . وتشير تلك البيانات إلى أن نحو 100 الف عميل هجروا شبكة «Ooredoo» الكويت في النصف الأول مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، وهو ما يثير التساؤلات حول الأسباب التي دفعت هؤلاء المشتركين لمغادرة أي شبكة اتصالات إلى المنافسين.

وكانت الشركة قد عزت تراجع إيراداتها في جزء منها إلى عملياتها في الكويت، اذ انخفضت المبيعات (مع الدعم المجاني الكبير للعملاء المحليين)، مشيرة إلى أنها عرضت على جميع العاملين في الوزارات والمؤسسات الحكومية 5 غيغابايت من البيانات المجانية يومياً ومكالمات محلية غير محدودة لدعم جهودهم لاحتواء انتشار «كوفيد 19»، علماً أن الشركات المحلية قامت بإجراءات مماثلة.

وأشارت إلى أن أعمالها تأثرت نتيجة القيود على الحركة وإقفال مؤسسات البيع بالتجزئة مما أدّى إلى تغيرات في أنماط الاستهلاك لدى العملاء وتحول كل استخدامات الهواتف النقالة ذات التكلفة إلى خدمات الخطوط الثابتة الشاملة، ما تسبب في تراجع إيرادات الشركة، مع الأخذ بالاعتبار أن هذه الظروف موحدة على المنافسين كافة.

من جهتها ،قالت مصادر خبيرة في سوق الاتصالات المحلي إن السبب الرئيسي الذي يدفع العميل لمغادرة شركة اتصالات إلى أخرى غالباً  سوء الخدمة، التي ترجع بشكل او بآخر إلى سوء الإدارة أو ضعف الاستثمار والتسويق، مشيرة إلى أن منافسي «Ooredoo» في السوق المحلي ضخوا استثمارات كبيرة خلال السنوات الماضية على تطوير شبكاتهم لا سيما شبكة «5G» ليتمكن عملاؤهم من تلقى خدمة مميزة في مختلف أنحاء الكويت.

و أوضحت المصادر أن الشركات المنافسة استثمرت جيداً في شبكاتها وكوادرها الفنية، ما وسع الفجوة ما بين «Ooredoo» ومنافسيها في السوق المحلي، لافتة إلى أزمة كورونا خلقت فرصاً في سوق الاتصالات الكويتي كانت الشركات المنافسة لـOoredoo جاهزة له، ما مكنها من تحمل الصدمة بسهولة ويسر. ونوهت إلى شكاوى العديد من العملاء من ضعف شبكة Ooredoo وعدم تغطيتها لمناطق كثيرة في الكويت، فضلاً عن تراجع أداء خدمة العملاء وتأخر التجاوب مع شكاوى العملاء، وتكاثر الأخطاء وعدم قدرة الدعم الفني على التجاوب معها. وأكدت المصادر أن شركة Ooredoo كبيرة وتتبع لإحدى أكبر شركات الاتصالات في المنطقة وتمثل الضلع الثالث لشركات الاتصالات الكويتية، وتواجدها القوي في السوق يزيد قوة المنافسة في السوق، ما ينعكس ايجاباً على السوق وجودة الخدمات المقدمة للعملاء، وتوافر البدائل.

من جانب آخر، اعترفت شركة Ooredoo بحجم المشاكل التي تواجهها في السوق الكويتي، مشيرة إلى أن الأزمة آثرت في الأرصدة المدينة بقيمة 3.5 ملايين دينار، مؤكدة إلى أنها ستتخذ الإجراءات الآتية للحد من الآثار الاقتصادية المترتبة على تداعيات أزمة كورونا.

قضايا ومطالبات

أ - قدمت السلطات الضريبية في تونس مطالبات بضرائب إضافية على شركة أوريدو تونس اس ايه بمبلغ 14.311 ألف دينار كويتي، وذلك عن فترات الربط الضريبي من 1 يناير 2013 إلى 31 ديسمبر 2017. قامت الإدارة بالرد على هذا الأخطار، وترى أن فرص تسوية هذه المطالبات لمصلحة المجموعة تبدو جيدة.

ب - قدمت السلطات الضريبية في الجزائر مطالبات بضرائب إضافية على شركة الوطنية تيليكوم الجزائر اس.بي.ايه بمبلغ 927 ألف دينار كويتي وذلك عن فترات الربط الضريبي من 1 يناير 2013 إلى 31 ديسمبر 2016.

ج - في أكتوبر 2019، قدم البنك المركزي الجزائري مطالبة بمبلغ 26.701 ألف دينار كويتي في ما يتعلق ببعض مخالفات العملات الأجنبية التي يدعي البنك ارتكابها من قبل شركة الوطنية تيليكوم الجزائر. في الوقت الحالي تنظر محكمة التمييز في الطعن المقدم من قبل شركة الوطنية تيليكوم الجزائر على هذه المطالبة.

د - في أكتوبر 2019، حصل مورد يمثل طرفاً ثالثاً للشركة الوطنية تيليكوم الجزائر على أمر صادر من قبل السلطات القضائية الجزائرية بالحظر على مبلغ وقدره 2.281 ألف دينار كويتي من الحساب البنكي لشركة الوطنية تيليكوم الجزائر. قدمت الشركة الوطنية تيليكوم الجزائر طعناً على هذا القرار.

هـ - قضت محكمة الدرجة الأولى المدنية بالمالديف بتأييد مطالبات ضد شركة أوريدو مالديفز بي ال سي بمبلغ وقدره 1.338 ألف دينار كويتي بسبب الإخلال بالعقد، وذلك استناداً إلى القضية المدنية المرفوعة من قبل طرف ثالث. وطعنت شركة أوريدو مالديفز بي ال سي على هذه المطالبة في المحكمة العليا بالمالديف في يناير 2019. ترى الإدارة أن فرص تسوية هذه المطالبة لمصلحة المجموعة تبدو جيدة.

و - ألغت محكمة التمييز بالكويت في أبريل 2017 جزءاً من التعريفات التنظيمية المفروضة على مشغلي الاتصالات المتنقلة في الكويت من قبل وزارة الاتصالات منذ 26 يوليو 2011. وبناء على ذلك، لدى المجموعة موجودات محتملة تتمثل في استرداد التعريفات التنظيمية المدفوعة بالزيادة. تقوم المجموعة حالياً بتقدير المبلغ القابل للاسترداد والذي يخضع لموافقة السلطات القضائية.

إجراءات Ooredoo لمواجهة «كورونا»

1- تجزئة الدائنين وإدارة النقد

2- مراقبة المستحقات مع التركيز الشديد على التحصيل

3- تفعيل استراتيجية التحول الرقمي 

4- تفعيل استراتيجية العمل من المنزل

5- الاستمرار في تقديم خدمات رعاية العملاء وتأمين متطلبات السوق


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking