آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

لماذا سيفشل ترامب.. في حظر «تيك توك»؟

كاري بول (الغارديان) – ترجمة: محمود حمدان

أصدر دونالد ترامب، الرئيس الأميركي، أمرين تنفيذيين يهدفان إلى حظر تطبيق «تيك توك» و «وي تشات»، قائلًا إن الولايات المتحدة يجب أن تتخذ «إجراءات مكافحة» لمنصات التواصل الاجتماعي التي تتخذ من الصين مقراً لها من أجل مصلحة الأمن القومي.

ستتطلب هذه الخطوة فعليًا إغلاق التطبيقين في الولايات المتحدة أو العثور على مالكين جدد في غضون 45 يوماً، فيما يزعم ترامب أن التطبيقات مصدر قلق أمني لأنها موجودة في الصين وبالتالي فهي عرضة لطلبات البيانات من الحكومة الصينية، يشاع أن شركة «مايكروسوفت» تجري بالفعل محادثات لشراء تطبيق المقاطع المصورة القصيرة مقابل مليارات الدولارات.

لكن تظل هناك أسئلة حول الشكل الذي سيبدو عليه هذا الحظر، وكيف ستظهر آثاره، وفيما يلي أهم ما يخص الموضوع:

• بم أمر ترامب بالضبط؟

نص أمر ترامب التنفيذي على أن التطبيقات من الصين «تهدد الأمن القومي والسياسة الخارجية واقتصاد الولايات المتحدة»، وأنه بعد 45 يوماً ستحظر الولايات المتحدة "أي معاملة من قبل أي شخص" مع شركة «يايت دانس»، الشركة الأم لـ «تيك توك».

وتترك اللغة العامة للأمر التنفيذي الكثير للتفسير، فيمكن ببساطة منع المعلنين الأميركيين من الإعلان على المنصة، لكن مسؤولا كبيرا في الإدارة الأميركية أشار إلى أنه حتى مجرد تنزيل التطبيق (على الهواتف) سيعد تعاملاً مع التطبيق، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست".

• هل يستطيع ترامب حظر «تيك توك»؟

يقول هانك شليس، مدير الأمن في شركة «لوك أوت»، إن الإجابة المختصرة هي لا، مضيفاً: «سيكون من المستحيل حذف تيك توك من كل جهاز في الولايات المتحدة. سيكون الأمر متروكاً لغوغل وآبل ومايكروسوفت، بصفتهم موردي أنظمة التشغيل، لفرض حظر وضمان حذف المستخدمين للتطبيق».

ويضيف إنه من غير المرجح أن تمتثل تلك الشركات لمثل هذا الأمر، فعلى سبيل المثال، اتبعت «أبل» نهجاً متشدداً ضد السماح للحكومة أو جهات إنفاذ القانون بالوصول إلى أجهزتها في الماضي، بينما تجري «مايكروسوفت» محادثات لشراء «تيك توك» نفسه.

وحتى إذا لم تتمكن من حذف التطبيق من الأجهزة، يمكن لإدارة ترامب أن تجعل البيئة التنظيمية معادية لـ «تيك توك» بحيث تفشل الشركة أو تتراجع بما يكفي للسماح لشركة أميركية بالتفوق عليها - وهو تهديد يبدو وشيكاً بعد أن أطلق «فيسبوك» خدمته المشابهة لـ «تيك توك» مؤخراً.

• هل حدث هذا من قبل؟

تم حظر «تيك توك» في وقت سابق من هذا العام في الهند، لكن لم تتم إزالة التطبيق قسراً من الأجهزة، لكن قامت الشركة الأم بإزالته طواعية من متاجر التطبيقات في هذه الدولة. وليس من الواضح ما إذا كانت الشركة ستفعل ذلك في هذه الحالة، إذ لم يعلق تيك توكعلى هذا الأمر.

ويقول شليس، إن إزالة التطبيق من متاجر التطبيقات يمكن أن يكون له تأثيرات سلبية إضافية، لأنه يخلق فراغًا يمكن لمجرمي الإنترنت ملؤه ببرامج ضارة تشبه «تيك توك» لكنها تجمع بيانات حساسة من المستخدمين.

• هل «تيك توك» خطير بالفعل؟

تختلف الآراء حول القضايا الأمنية المحيطة بالتطبيق الشهير، فالانتقادات الرئيسية للتطبيق هي أن الشركة الأم يقع مقرها في الصين، وبالتالي قد تشارك بيانات المستخدم مع الحكومة الصينية، وأنها تجمع قدراً كبيراً من بيانات المستخدم، وأن التطبيق نفسه غير مشفر بشكل آمن.

وتقول هينا شمسي، مديرة مشروع الأمن القومي في اتحاد الحريات المدنية الأميركي، إنه على الرغم من عدم اتفاق جميع الخبراء على مدى خطورة الممارسات المتعلقة ببيانات تيك توك، إلا أن هذا الحظر لا يقدم الكثير لإزالة المخاوف بشأن الخصوصية.

وتضيف: «هذا انتهاك آخر بقوة الطوارئ بذريعة الأمن القومي. الحظر الانتقائي لمنصات بأكملها يضر بحرية التعبير على الإنترنت، ولا يفعل شيئاً لحل المشكلة الأوسع المتمثلة في المراقبة الحكومية غير المبررة، بما في ذلك الرقابة من قبل حكومتنا».

وتتبعت الحكومة الأميركية مواطنيها على نطاق واسع من خلال بيانات هواتفهم، وأشهرها من خلال برنامج تقوده وكالة الأمن القومي الذي كشفه المبلغ عن المخالفات والموظف السابق إدوارد سنودن. وتظهر بعض التحليلات أن «تيك توك»لا يجمع بيانات أكثر بكثير من شركات التكنولوجيا الأخرى في الولايات المتحدة مثل فيسبوك.

• كيف سيتخطى المستخدمون الحظر؟

اكتسبت مقاطع الفيديو على «تيك توك» التي تشرح كيفية تجنب الحظر المحتمل ملايين الإعجابات والمشاركات، لكن خبراء الأمن يقولون إن بعض الأساليب التي يتم الترويج لها في مقاطع الفيديو هذه لن تنجح على الأرجح.

يزعم العديد من المستخدمين أنه يمكنهم استخدام شبكة افتراضية خاصة «VPN»، والتي تعمل على الإيهام بأن جهاز المستخدم لم يعد موجوداً في الولايات المتحدة، لكن هذه الشبكات لن تكون فعالة إلا إذا تم فرض الحظر على أساس كل جهاز على حدة، بدلاً من مطالبة شركات التكنولوجيا الكبرى بإزالة التطبيق من متاجر التطبيقات.

ويقول شليس: «إذا تم فرض الحظر من قبل مزودي خدمة الإنترنت أنفسهم، فلن تكون شبكات VPN حلاً يمكن المستخدمين من الولوج إلى تيك توك. هذه هي الحالة التي رأيناها في الهند بعد أن حظروا التطبيق».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking