آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

800 ألف من «إيرباص» لـ«الكويتية» بلا إثبات

سالم عبدالغفور - 

أقر مجلس إدارة «الخطوط الكويتية» بمخالفات في مصروفات احتفالية الذكرى الـ65 لتأسيس الشركة، واعترف بأخطاء وبيانات غير صحيحة في الردود على أسئلة نواب مجلس الأمة بهذا الشأن.

وقرر مجلس الإدارة إحالة جميع المخالفات والملاحظات الواردة عن رئيس المجلس في تقرير لجنة التدقيق والمخاطر إلى هيئة الاستثمار، بصفتها الجمعية العمومية، وتكليف الإدارة التنفيذية التحقيق في ما دون ذلك، واستدعاء من تراه داخل الشركة وخارجها.

وطلب تصحيح وإعادة كتابة الأجوبة عن الأسئلة البرلمانية التي تضمّنت معلومات غير دقيقة أو غير متوافرة، منها ذكر مبلغ 800 ألف دولار، جرى تحصيلها كرعاية من شركة إيرباص، في حين لا دليل في سجلات الشركة أو بياناتها المالية، وخطأ في حساب تكلفة الاحتفالية، التي بلغت 433 ألف دينار، في وقت ذُكر أنها 380 ألفاً، كما ثبت أن الرعايات لم تغطِّ قيمة الحفل، وليس كما ورد بأن هناك مبالغ نقدية فائضة.

وكان التقرير قد رصد 9 مخالفات، منها الكتاب الموجّه من رئيس مجلس الإدارة إلى شركة إيرباص، الذي لم يطبّق على أرض الواقع، لتعارضه الصريح مع بنود العقد الموقّع بين الجانبين، الذي لو طُبِّق لكان سيشكِّل تنازلاً عن أصول الشركة، مشيراً إلى تجاوز اللجنة العليا لإعداد الاحتفالية الميزانية المعتمدة وصرف مكافآت من دون الرجوع إلى لجنة الترشيحات والمكافآت.

وأشار إلى مخالفة رئيس مجلس الإدارة اللوائح والقرارات المعمول بها؛ بعدم عرضه كتباً واردة من الرئيس التنفيذي على مجلس الإدارة، بشأن تجاوز اللجنة العليا إعداد وتنظيم الاحتفالية للميزانية المعتمدة.


فيما يلي التفاصيل الكاملة

أقر مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية بوجود مخالفات في مصروفات احتفالية الذكرى السنوية الـ 65 لتأسيس الشركة، واعترف بوجود أخطاء وبيانات غير صحيحة في الردود على أسئلة نواب مجلس الأمة بهذا الشأن.

وقرر مجلس الإدارة إحالة جميع المخالفات والملاحظات الواردة عن رئيس المجلس في تقرير لجنة التدقيق والمخاطر إلى الهيئة العامة للاستثمار، بصفتها الجمعية العمومية للشركة، وتكليف الإدارة التنفيذية بالتحقيق في ما دون ذلك، واستدعاء من تراه داخل وخارج الشركة.


طلب مجلس إدارة «الكويتية»من الإدارة التنفيذية تصحيح وإعادة كتابة الأجوبة على سؤالي النائبين ثامر الظفيري وصالح عاشور، واللذين تضمنا معلومات غير دقيقة أو غير موجودة، منها ذكر مبلغ 800 ألف دولار تم تحصيلها كرعاية من شركة «إيرباص»، بينما لا يوجد دليل في سجلات الشركة أو بياناتها المالية، وخطأ في حساب تكلفة الاحتفالية التي بلغت 433 الف دينار، بينما ذكر في الإجابة على السؤال البرلماني أنها 380 الفاً، كما ثبت أن الرعايات لم تغط قيمة الحفل، وليس كما تم ذكره في الإجابة على السؤال البرلماني، بأن هناك مبالغ نقدية فائضة، وأودع في حساب الشركة 44 ألف دينار.

نقل تبعية

وقرر المجلس اسناد مهام إعداد الرد على الأسئلة البرلمانية إلى الرئيس التنفيذي، كما تم نقل تبعية دائرة العلاقات العامة إليه بدلاً من رئيس مجلس الإدارة، وتكليف الادارة التنفيذية استحداث لائحة تنظم إجراءات الرعايات في الشركة. وطلب المجلس من الإدارة التنفيذية دراسة مالية عن مخصص بقيمة 200 الف دولار في حالة التسلم من «إيرباص» والخاص بالتبادل التجاري للحفل المشروط بتسلم جميع الطائرات من مصنع «إيرباص»، وإن كانت هناك ضرورة لعمل مخصص من عدمه وفقاً لبنود العقد.

«بوينغ»

وتم تكليف الادارة التنفيذية بالمتابعة مع شركة «بوينغ» في ما يخص مدى إمكانية مطالبة الخطوط الجوية الكويتية لمبلغ 265 الف دولار، الذي تم تقديمه كرعاية لحفل الاتحاد العربي للنقل الجوي «AACO»، والمطالبة باسترداد 35 الف دينار صرفت من دون وجه حق لإحدى الشركات، وكذلك 9 الاف دينار صرفت عن عقد وكيل إعلاني.

وأكد المجلس مراجعة جميع العقود الموقّعة وغير الموقّعة الخاصة بالتبادل التجاري والتي منحتها «الكويتية» شعار راع على طائرة، ودعاية لا تقل مدتها عن دقيقة على شاشات الطائرة وإعلام مجلة البراق التابعة للشركة، بالإضافة إلى إعلان في المطار وقاعة الانتظار لمدة 12 شهراً وغيرها بمقابل يراه مجلس الإدارة ضئيلاً.

9 مخالفات

وكان التقرير المرفوع إلى هيئة الاستثمار قد رصد 9 مخالفات، منها الكتاب الموجه من رئيس مجلس الإدارة إلى شركة إيرباص، والذي لم يطبق على أرض الواقع لتعارضه الصريح مع بنود العقد الموقّع بين الجانبين، والذي لو طبق، لكان سيشكّل تنازلاً عن اصول الشركة.

وتشمل تلك المخالفات تجاوز اللجنة العليا المشكلة لإعداد الاحتفالية الميزانية المعتمدة وصرف مكافآت من دون الرجوع إلى لجنة الترشيحات والمكافآت، ما يعد مخالفة لقرارات ونظم مجلس الإدارة.

كما رصد وجود إجراءات غير اعتيادية شابت إجراءات الترسية على مناقصة الفيلم الوثائقي، منها على سبيل المثال ترسية العطاء على اعلى الأسعار، بالاضافة إلى أن لجنة المناقصات والمزايدات استدعت الأعضاء في فترة قصيرة جداً، وبالتالي لم يحضر نائب رئيسها وعضوا الادارتين المالية والقانونية أو من ينوب عنهم.

وأشار إلى مخالفة رئيس مجلس الإدارة للوائح والقرارات المعمول بها بعدم عرض لكتب واردة من الرئيس التنفيذي على مجلس الإدارة بشأن تجاوز اللجنة العليا لإعداد وتنظيم الاحتفالية للميزانية المعتمدة.

مجلس الإدارة متضامن.. باستثناء واحدٍ

قال مصدر مطلع: إن تقرير مجلس الإدارة يؤكد تضامن أعضاء مجلس إدارة «الكويتية» باستثناء عضو واحد، والدليل على ذلك أن المجلس هو من تصدّى للمخالفات، وأحالها إلى وزارة المالية وهيئة الاستثمار و«نزاهة» وديوان المحاسبة.

وأضاف: «بذلك، يكون المجلس قد أبرأ ذمته من كل تلك المخالفات، وأصبح على الجهات المعنية أن تقوم بمسؤوليتها تجاه الشركة والمال العام».

مخالفات مالية

رصد التقرير حزمة مخالفات مالية جاءت كما يلي:

1- تحمل الشركة أعباء مالية إضافية عن عقد تنفيذ «أوبريت» بمناسبة مرور 65 عاماً.

2- صرف مبالغ من دون وجه حق لأحد الموردين عن تكليف بالامر المباشر لطباعة وتركيب «استكرات» لـ 15 طائرة.

3- صرف مبلغ لإحدى الشركات نظير انتاج أغنية خاصة بمناسبة رسمية من دون توفير المستندات الثبوتية المؤيدة للصرف.

4- شراء هدايا بالامر المباشر من احدى الشركات بالمخالفة للقرارات المالية المنظمة للشراء.

الملاحظات التي شابت العقد المبرم مع الوكيل الإعلامي ما يلي:

- عدم قيام الوكيل الإعلامي بتقديم عروض أسعار بالمخالفة لبنود العقد.

- قامت بشراء مواد بأمر مباشر من شركة غير مختصة بمزاولة نشاط تجاري.

- قيام مدير دائرة التسويق باعتماد عروض أسعار بأثر رجعي بعد تاريخ تقديم الخدمة.

- قيام مدير دائرة التسويق باعتماد عروض اسعار وفواتير إعلانية بمبالغ كبيرة تفوق الصلاحيات المالية المفوضة إليه.

- زيادة أسعار بعض الخدمات الإعلانية عما هو متفق عليه في كشوف الأسعار المرفقة بالعقد.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking