آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

104568

إصابة مؤكدة

607

وفيات

96049

شفاء تام

تعتبر مرحلة العمل الشعبي الكويتي، الذي انطلق بإرادة مدنية كويتية داخل الكويت وخارجها مع الأيام الاولى من الغزو العراقي من المراحل المهمة للغاية من تاريخ دولة الكويت، حيث نظم الشعب الكويتي صفوفه على مختلف المستويات محلياً وعربياً ودولياً.

هذا الامر كان مثيراً للجدل والاهتمام منذ تحرير الكويت في فبراير عام 1991، حيث توالت تساؤلات محيرة من مجاميع مختلفة.. مجاميع فكرية وسياسية وإعلامية تتلخص في سبب ومبررات عدم التفات الإعلام الرسمي الكويتي لهذا التدفق التطوعي المدني الكويتي، وما صاحب ذلك من تنظيم فاق كل التوقعات..فقد انبهر العالم بالعصيان المدني والمقاومة الكويتية في الداخل والتفوق في تنظيم الحياة بالقدر الممكن من مجاميع وفئات عمرية كويتية مختلفة من الجنسين. وانصهر النسيج الكويتي في بوتقة وطنية واحدة داخلياً وخارجياً.. راح ضحيتها شهداء نتيجة أعمال مختلفة، الى جانب من تعرض للأسر والتعذيب، وتحول الأسرى والمفقودين الكويتيين الى قضية كويتية ودولية.

من الصعب جداً إيفاء حق السرد لكل التفاصيل بدقة لكل ما ورد في الجزء الثالث من مجلدات الموسوعة الكويتية حول المقاومة الكويتية، فمساحة النشر والاختصار لن تكون في مصلحة المضمون وما حملته الموسوعة من وثائق تاريخية، لذا وجدت ان من الانسب عدم تناول هذا الجانب الخاص بالمقاومة الكويتية حفاظا على الموضوعية والدقة في النقل والنشر.

لكن هناك ما يمكن تناوله حول العمل الشعبي الكويتي في عواصم ومدن مختلفة، خصوصاً انني فوجئت بكم المعلومات والتوثيق الوارد في الجزء الخامس من مجلدات كتاب «الغزو العراقي لدولة الكويت».

كتبت شخصياً معاتباً بقسوة حيناً، ومتهماً حيناً آخر الحكومة بالتقصير بعدم توثيق العمل الشعبي الكويتي بالخارج وتجاهله إعلامياً، لاسيما ما يتعلق ببعض الاعمال، التي صدرت مطبوعة وموثقة بكل مراحل العمل في بعض العواصم كالقاهرة وواشنطن.

ففي واشنطن، لعبت «لجنة مواطنون من أجل كويت حرة» دوراً سياسياً وإعلامياً ودبلوماسياً، بالتعاون مع الاخ الراحل السفير والوزير السابق الشيخ سعود الناصر الصباح، وكان للأخ الكبير الدكتور حسن الابراهيم جهد مهم على هذا الصعيد مع مجاميع كويتية وأميركية ومتطوعين آخرين.

كان الجزء الخامس من الكتاب بمنزلة صدمة - لا اخفيها - حيث تناول هذا الجزء كل مراحل تطور العمل الشعبي الكويتي في مدن وعواصم لم اعرف عنها من قبل، وكان من بينها سرد وثائقي لأعمال الرابطة الكويتية للعمل الشعبي في القاهرة.

هذا لا يعني إعفاء الحكومة من التقصير والتوثيق الاعلامي على مدى ثلاثين سنة في مناسبتي الغزو والتحرير، فقد كانت هناك مواد موثقة وجاهزة للتناول الوثائقي التلفزيوني والإذاعي، لكن اتمنى ان يقتنص الاعلام الرسمي الفرصة في إعداد عمل وثائقي تلفزيوني لعرض محتويات الكتاب واستضافة سلسلة حوارات مع الاطراف ذات العلاقة كافة، خصوصاً في ضوء ولادة رسمية لموسوعة تاريخية عن الغزو والعمل الشعبي الخارجي.

وثق مركز الدراسات والبحوث الكويتية عمل اللجان الشعبية التي كان لها دور في صياغة ودعم الرأي المناصر للحق الكويتي، والرد على ادعاءات نظام المقبور صدام حسين والدول والجهات والمنظمات المؤيدة له؛ اي ان كثيراً من اللجان الشعبية التطوعية كانت بمنزلة مجاميع لوبي كويتي مؤثرة في الإعلام الدولي والعربي.

يستحق الكتاب، أي الموسوعة الكويتية التاريخية، ان يترجم الى لغات عدة، وان يتبنى مستقبلاً مركز البحوث والدراسات الكويتية تنظيم حوار موسع على المستوى الكويتي والعربي والدولي لمناقشة الكتاب والخروج بتوصيات قد تقود الى إعادة نشر الموسوعة كتحديث لبعض المجلدات.

مثل هذا المؤتمر والحوار يستوجب توافر القرار السياسي والدعم المادي للمركز لبلورة هذا المقترح والخروج به الى النور العالمي، فالكتاب يستحق الاهتمام ليس من خلال التوزيع، وإنما من خلال الاستفادة الكويتية الرسمية والشعبية، بدلا من النزيف المالي الحكومي على مشاريع لا تخدم الدولة سياسياً وثقافياً وإعلامياً.

خالد أحمد الطراح

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking