آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

قصّة الانفجار في مرفأ بيروت

ذكرت قناة الـLBCI ان المجلس الأعلى للدفاع أعلن أن 2750 طن هي كمية الأمونيوم التي انفجرت في مرفأ بيروت، وهي مواد تمت مصادرتها في العام 2014 في باخرة وتدعى «rhosus» كانت تتجه الى افريقيا وتعرضت لعطل في هيكلها اثناء تعويمها عثر على البضاعة التي على متنها وتم نقلها وتخزينها في مكان مناسب ثم نقلت الى العنبر الرقم 12 لحفظها الى ان يبت بها لأنها بضاعة محجوزة.

بدوره فجر الإعلامي سالم زهران، سرا خطيرا حول الانفجار وقال في تغريدة عبر تويتر: «سنة 2014 وصلت سفينة إلى ‫مرفأ بيروت‬ لتحمل جرافتين إلى زامبيا وبعد عطل أصابها تبين وجود 2750 طنّا من مادة نترات الأمونيوم الشديدة العصف والتفجير فتمت مصادرتها وحجزها في العنبر 12.

وأضاف: «منذ 6 أشهر رفع أمن الدولة تقريراً عن خطورة المواد ووجود فجوة في العنبر، ووقع الانفجار».

وأشارت معلومات الـ «lbc» إلى أنه منذ فترة وأثناء الكشف على العنبر تبيّن انه يحتاج الى صيانة وقفل للباب الذي كان مخلوعاً، اضافة الى فجوة في الحائط الجنوبي للعنبر يمكن من خلالها الدخول والخروج بسهولة وطلب من ادارة مرفأ بيروت تأمين حراسة للعنبر وتعيين رئيس مستودع للعنبر وصيانة كامل ابوابه ومعالجة الفجوة الموجودة في حائطه.

وبحسب المعلومات، فإن رواية امنية تقول إن الانفجار وقع اثناء عملية التلحيم للباب وتطايرت شرارة وادت الى اشتعال مفرقعات موجودة في العنبر نفسه ادت بدورها الى انفجار كميات الأمونيوم.

وأضافت المعلومات أن كل القمح الموجود في الاهراءات اتلف والاهراءات تعرضت لاضرار جسيمة وبناؤه ايل للسقوط ولم بعد بالامكان استخدامه والمرفأ شبه مدمر.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking