آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

104568

إصابة مؤكدة

607

وفيات

96049

شفاء تام

استكمالاً للاتصالات المسبقة لبلورة محاور تجميع وتقصي أوراق ومحاضر مؤتمر جدة الشعبي، بادرت بالاتصال الهاتفي بالأخ الدكتور عبدالله الغنيم، رئيس مركز البحوث والدراسات الكويتية، حيث شرحت له الغاية المنشودة، وقد رحب بالفكرة واقترح لقاءً لبحث موسع وتبادل الآراء وزيارته في مقر المركز.

التقينا في مركز البحوث والدراسات الكويتية ذات مساء، وكان اللقاء مطولاً على نحو غير متوقع، فقد تفضل مشكوراً الأخ عبدالله الغنيم بتحديد كل تفاصيل ما لديه من معلومات وثائقية ومحاضر عن كل المراحل المتصلة بالغزو العراقي للكويت، وليس فقط مؤتمر جدة الشعبي.

وتبين بعد ذلك أن المركز بصدد إعداد كتاب وثائقي، وأكد الدكتور عبدالله الغنيم من جهته بعدم وجود حظر أو تحفظ رسمي على التوثيق والنشر، وأن المعضلة الأساسية تنحصر في الضغط الواقع على المركز في إعداد مذكرات وثائقية حكومية ذات أهمية قانونية وسياسية ودبلوماسية وتاريخية تقتضي الاولوية الملحة، فضلاً عن حجم العمل الوثائقي المتعلق بالغزو العراقي للكويت وما يتطلب ذلك من دقة في المراجعة الوثائقية لكل الأوراق والمحاضر والتواصل مع كل الأطراف المعنية من أفراد وجهات رسمية وشعبية.

قادني هذا اللقاء إلى حسم قرار تجميد مبادرتي وانتظار الصدور الرسمي للكتاب الوثائقي عن المركز بناء على شرح وافٍ واستعراض تفاصيل دقيقة ورأي حصيف إزاء العديد من الجوانب المرتبطة بالغزو ومؤتمر جدة بوجه خاص، وقد كان هذا اللقاء بداية تعاون مثمر مع المركز وهو بمنزلة «بنك الوثائق الكويتي»، الذي كان عنوان أحد مقالاتي.

علاوة أنني نشرت في إحدى المناسبات الوطنية عن تفاصيل زيارة الوفد الشعبي إلى اليمن برئاسة الأديب الراحل أحمد السقاف، ومحضر الاجتماع العاصف مع رئيس اليمن علي عبدالله صالح في 14 ديسمبر 1990 ضمن تقرير مطول بعنوان «رجال الوفد الشعبي يكشفون أسرار مؤتمر جدة».

لم تنقطع الاتصالات ولم يتوقف التواصل مع الأخ الدكتور عبدالله الغنيم بعد ذلك، فقد كنت متابعاً لمعرفة موعد انتهاء المركز من عمله الوثائقي وصدور الكتاب على النحو المنشود، إلا أن كثيراً من الأمور المستجدة على أعمال ومهام المركز عطلت الصدور لسنوات حتى خرج إلى النور مع نهاية شهر يوليو 2020 من المطبعة، والإعلان الرسمي عن صدور كتاب «تاريخ الغزو العراقي لدولة الكويت.. المقدمات والأحداث والتوابع من خلال الوثائق والشهادات الرسمية والأهلية»، المؤلف من ستة مجلدات وليس كتاباً واحداً من إعداد الأخ الفاضل الدكتور فيصل عادل الوزان.

كان لزاماً علي الوفاء بالتعهد للأخ الدكتور عبدالله الغنيم بالكتابة فور صدور الكتاب الوثائقي، إلا أنني فوجئت أنني أمام موسوعة تاريخية تستدعي التأني في النشر من خلال مسح سريع للمجلدات الستة، حفاظاً على التوقيت وتقديراً لما خصني فيه الدكتور عبدالله الغنيم، رئيس مركز البحوث والدراسات الكويتية، من معلومات ومسودة الموسوعة وهي تحت الطباعة.

اعتذر مسبقاً عن أي تقصير في عدم الاستعراض الشامل والوافي لكل ما سيرد في مجلدات الموسوعة الوثائقية لمركز البحوث والدراسات الكويتية، فالهدف تناول أبرز المحطات وما يرد في الموسوعة من وثائق بحسب متابعتي واهتمامي الشخصي، وهو في النهاية اجتهاد فردي، تاركاً الفرصة لغيري في العرض والتقييم والتعليق كلٍّ وفق معلوماته ورأيه الموضوعي والوثائقي.

خالد أحمد الطراح


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking