آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

104568

إصابة مؤكدة

607

وفيات

96049

شفاء تام

أهم ما يميز أي إنسان هو تواضعه وقربه من الناس، كل الناسن بمعزل عن دينهم او طائفتهم أو عرقهم، الانسان الذي اتحدث عنه لا يفرق بين غني او فقير، او مسؤول كبير او موظف صغير، وهذا ما أشهد وغيري عليه من خلال طريقه استقباله لضيوفه في ديوان آل الهارون الكرام، اتحدث عن من رحل عن دنيانا منذ ايام المرحوم احمد الهارون.

كانت تربطني مع بوحمد علاقة مودة خاصة، ويشهد أيضا جميع من يرتاد ديوان الهارون على ذلك، فكلانا محب للبنان، وهناك ملخص عن مستجدات الوضع السياسي اللبناني يطرحه شخصي المتواضع مساء كل احد بطلب منه على مسامع جميع الحضور.

اما آخر مستجدات أبرز المطاعم والمقاهي فكانت تناقش بيني وبينه.

لم اسمع منه اي كلام يقلل من قيمة احد، بل على العكس من ذلك، كان يلتمس الأعذار للجميع، نقده او مدحه كانا بموضوعية الكبار فقد تدرج في مراحل الحياة حتى اكتسب خبرة كبيرة، أعترف انني كنت من اكبر المستفيدين منها.

نفقد بوحمد في وقت نحن بأمس الحاجة اليه، بعد ان شحّ عدد رجال الدولة، وكثر أشباه الرجال في هذا الزمن الصعب.

بوحمد سأفتقد محادثاتنا عن بيروت والجبل، عن مطعم ام شريف وسائر الأماكن الجميلة، سأفتقد مقاطع أغاني فيروز التي كنت أتلقاها منك وانت جالس ببلكونة بيتك المطل على جبل عيتات بلبنان.

رحم الله احمد الهارون واسكنه فسيح جناته، رجل في زمن شح فيه الرجال.

قيس الأسطى

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking