آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

أعداد الشركات الكبرى المفلسة.. تتضاعف

سليمة لبال -

كشفت شركة اويلر هرمس الرائدة عالميا في مجال التأمين والتأمين التجاري، في دراسة حديثة لها عن تضاعف عدد حالات الإفلاس في العالم بين الشركات التي يزيد رقم أعمالها على 50 مليون يورو، خلال الفصل الثاني من السنة الحالية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووفق نتائج الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة لوفيغارو الفرنسية، فقد بلغ عدد الشركات التي أعلنت إفلاسها 147 شركة مقابل 74 شركة خلال الفصل الثاني من 2019، بينما بلغ المجموع التراكمي لأرقام أعمال هذه الشركات التي وقعت ضحية وباء كورونا نحو 106.9 مليارات يورو أي نحو 125.71 مليار دولار.

ولفتت الدراسة إلى أن 37 شركة تعمل في قطاع التوزيع، خاصة توزيع الملابس والمنسوجات، تعرضت للإفلاس على الصعيد العالمي خلال هذه الفترة، وأما القطاعات الأخرى الأكثر تضررا فهي قطاع الخدمات الذي شهد إفلاس 24 شركة، ثم الطاقة بـ17 حالة إفلاس خاصة في مجال الصناعة النفطية التي تأثرت كثيرا بسبب انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية، ثم قطاع السيارات حيث أفلست 13 شركة عالميا.

وأظهرت الدراسة أن الشركات الكبرى التي تعرضت للإفلاس تمركزت في دول غرب أوروبا وفي القارة الأميركية الشمالية. وقال مكسيم لومرل مدير الأبحاث في «اويلر هيرمس» لصحيفة لوفيغارو إن الصدمة المرتبطة بوباء كورونا لعبت ومازالت تلعب دورا كبيرا في تعزيز هشاشة بعض القطاعات وعدد كبير من الشركات الكبرى. وأضاف «وراء هذا الانهيار وفشل الشركات الكبرى يختفي خطر ظاهرة الدومينو، فالموردون الصغار مرتبطون دوما بالعملاء الكبار ويتأثرون بسرعة بمشاكل أهم شركائهم التجاريين».

ولم تتردد «اويلر هيرمس» في الحديث عن «قنبلة موقوتة» قادمة، مشيرة الى أن حادثا واحدا فقط مثل العجز في الدفع يمكن أن يدفع شركة صغيرة أو متوسطة الى الإفلاس. وهو ما يقود موردين آخرين إلى الإفلاس، وهكذا تبدأ سلسلة الإفلاسات التي تحاول غالبية الحكومات حول العالم تجنبها، ويرى مكسيم لومارل أن إجراءات الدعم المؤقتة التي تبنتها عدة حكومات ليست كافية للحد من خطر إفلاس هذه الشركات الهشة أصلا.

وتوقعت «أويلر هيرمس» ارتفاع عدد الشركات المفلسة في العالم حتى نهاية العام الجاري بنسبة 35 في المئة، وهو ما يتفق مع توقعات شركة التأمين الفرنسية للتجارة الخارجية كوفاس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking