طريقة تفادي الحساسية خلال حملك
إعداد هيام شحّود |

أنت حامل وسعيدة بذلك وآخر ما تريدينه طبعاً هو أن تواجهي أعراض عطس وسعال ولهاث وما إلى ذلك. ولكن مع تغيّر الفصول أو الاجواء من غرفة الى أخرى بفعل ابتكار المكيّف أو ما شابه يزيد احتمال إصابتك بالحساسية. وقد يسبب غبار الطلع وبراعم الأزهار مشاكل في هذا المجال أيضاً ما يزيد من شعورك بالانزعاج. إليك أفضل الوسائل للتصدي لأنواع الحساسية المختلفة مع تجنب إيذاء طفلك.

حساسية موسمية

الحساسية ردّة فعل مناعية على عناصر كغبار الطلع والطعام ووبر الحيوانات ومستحضرات التجميل وغيرها من العوامل. وإذا كانت مناعة المرأة ضعيفة تصبح أكثر عرضة للحساسية بسبب عناصر غير مؤذية. واعلمي أنّ هذا النوع من التفاعلات الجسدية يزداد بشكل كبير أثناء حملك. صحيح أن الحمل وضع طبيعي لكنه يُتعِب جسمك ويُضعِف مناعتك. أما إذا كنت تعطسين باستمرار حين تخرجين من المنزل قبل حملك مثلاً فأنت تعانين على الأرجح حساسيةً موسمية.
وقد تصابين بحساسية جلدية مترافقة مع أعراض كاحمرار الجلد والحكّة، أو حساسية تنفسية متزامنة مع حكّة في الحلق وسيلان في الأنف وسعال جاف. أعراض حمى القش أيضاً متعددة ومن بينها احتقان الأنف والعطس وذرف الدموع والحكّة. واعلمي ان موسم الربيع يصطحب معه مجموعة من العناصر التي قد تزيد من تفاعل جسمك مع العشب والعفن وحتى الأشجار المزهرة.

التهاب القصبات

سبب التهاب القصبات وجود مواد كيماوية ضارة وملوثات في الهواء. يكون جسم المرأة الحامل أكثر عرضة لالتهاب القصبات حين تتعرّض للفيروسات أو الملوثات التي يحملها الهواء، كدخان السجائر والضباب الدخاني والمواد الكيماوية وجزيئات الغبار ووبر الحيوانات. ويمهّد ذلك لاصابة المرأة الحامل بخللٍ تنفسي غالباً ما يكون مؤلما. أما أعراض التهاب القصبات فمتعددة ونذكر منها ضيق التنفس وألم الحنجرة والسعال الجاف وفقدان الشهية. وتبقى العلاجات المنزلية البسيطة أكثر الوسائل أماناً للتعامل مع الحالة هذه. يكفي أن تتناولي مثلاً خليطاً من الماء الفاتر وعصير الليمون الأخضر ومكملات الفيتامين C لتقوية جهاز المناعة لديك. يمكنك كذلك استهلاك الكركم والعسل للحماية من بعض حالات الحساسية، وتبقى أجهزة الاستنشاق أفضل من تلقي الحقن أو تناول الأدوية لأنها تسمح للدواء بالدخول إلى الرئتين مباشرةً، من دون الوصول إلى مجرى الدم، فضلاً عن أنها تعطي مفعولاً سريعاً.

تدابير وقائية

لا تخرجي من المنزل قبل العاشرة صباحاً.

غيّري ملابسك واستحمّي دوماً بعد عودتك إلى المنزل. هكذا تتخلصين من غبار الطلع العالق على شعرك.

أبقي نوافذك مغلقة طوال الليل منعاً لدخول غبار الطلع إلى المنزل.

استعملي جهازاً لإزالة الرطوبة والحفاظ على نظافة الهواء وبرودته وجفافه.

غلّفي الوسائد بأغطية مضادة للغبار واغسليها بماء ساخن واستعملي مكنسة كهربائية لتنظيفها.

بعد غسل أغطية الفراش، لا تُعلّقيها في الخارج كي تجفّ منعاً لالتصاق غبار الطلع عليها.

راقبي مستويات تلوث الهواء قبل الخروج من المنزل ولا تقومي برحلات طويلة.

إذا أصبتِ بالحساسية، لا تشتري أي دواء من الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية. بل استشيري الطبيب وناقشي معه أفضل خطة بالنسبة إليك وإلى طفلك.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking