آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

116832

إصابة مؤكدة

710

وفيات

108606

شفاء تام

استجواب العدساني يكشف مفارقة «المعاش الاستثنائي»

أظهرت وقائع استجواب وزير المالية براك الشيتان الذي تدور رحى مناقشته في مجلس الأمة مفارقة كبيرة بين مقدم الاستجواب النائب رياض العدساني والوزير المستجوب، تتمثل في موقف كل منهما من قضية المعاش الاستثنائي، فالنائب العدساني الذي حمل محوره الأول بالاستجواب عنوان الوثيقة الاقتصادية دفاعاً عن «جيب المواطن»، لم يسبق أن تقاضى راتباً استثنائياً على طوال مسيرته البرلمانية الممتدة لأكثر من ٨ سنوات.

في المقابل، يناظره على منصة الاستجواب الوزير الشيتان الذي تبنى الوثيقة الجدلية لكنه لم يتورع عن استلام المعاش الاستثنائي في ظرف يشهد العالم أجمع على استثنائيته وتهديده لاقتصادات دول العالم.

ويرى مراقبون أن هذه المفارقة تضاف إليها مفارقة أخرى، وهي أن وزارة المالية التي يترأسها الشيتان هي المعنية بإلزام الجهات الحكومية بخفض نفقاتها، وعليها أن تخوض معركة شرسة ضد مغالاة بعض الجهات تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء بخفض الانفاق ٢٠ %، بينما وزيرها يسعى إلى تحميل ميزانية الدولة بمعاش استثنائي.

وأشاروا إلى أن الوثيقة تضمّنت جدولاً بالإصلاحات المالية المطلوب إقرارها بأدوات تشريعية وتنفيذية، وتشمل تجميد كافة الزيادات المالية للمواطنين والترقيات السنوية، بكافة القطاعات الحكومية والشركات التابعة، ورفع أسعار الخدمات مثل البنزين والكهرباء والماء، إضافة إلى إعادة النظر بالدعوم، وجميع ما سبق سيكون له تأثيراً مباشراً على جيب المواطن؛ ورفاهيته.

ويرى المراقبون أيضاً أن صرف المعاش الاستثنائي للوزير في ظل تبنيه تجميد زيادات المواطنين ومكافآتهم ضمن «إصلاحات مالية» رفعها إلى مجلس الوزراء، ليس إلا تناقضاً صريحاً من الوزير، بتفضيل المصلحة الشخصية، وتجميد امتيازات المواطنين.

وفي الختام؛ تعيد القبس تكرار ذلك السؤال المُلح: متى يبدأ المسؤول الحكومي بتطبيق الاصلاح على نفسه أولاً؟ حتى يشعر المواطن أن ثمة اصلاح جاد تخوضه الحكومة، وأن قمة الجدية تكمن في تطبيق هذه الاصلاحات على وزراءها ومسؤوليها أولاً؛ وكانت الفرصة سانحة أمام الشيتان قبل أن يطلب رسميا معاشا استثنائيا بقيمة 3 آلاف دينار، فوق راتبه الاساسي.. فلو اكتفى براتبه الأساسي فقط، لاثبت تضامنه مع الوضع الاقتصادي الصعب الذي يضرب البلد والمواطنين؛ وحينها فقط سيقبل المواطن للاستماع الى وثيقة «الشيتان» الاقتصادية، التي ستحد على المدى الطويل من رفاهيتهم ومعيشتهم».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking