آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

104568

إصابة مؤكدة

607

وفيات

96049

شفاء تام

هناك حاجة ملحة للقيام بدراسة علمية ذات أبعاد اجتماعية واقتصادية وأمنية لظاهرة مشاهير وشهيرات شبكات التواصل الاجتماعي في الكويت، والامتداد الواسع أفقياً ورأسياً الذي حققه هؤلاء ليصبحوا مؤثرين فعليين، ليس فقط في اتجاهات المستهلك الكويتي من فئات عمرية محددة، بل حتى في السلوك الاجتماعي وأحياناً السياسي.

لا نقول إن هذه الدراسة يجب أن تركز على الجانب السلبي في هذه الظاهرة، ولكن يمكن أن تكون دراسة شاملة تدرس حتى البيئة الحاضنة لهذه الظاهرة، وأسباب تحول بعضهم من مروجين لسلع وخدمات معينة إلى مشبوهين في التورط بجرائم غسل الأموال، وبشبهات أخلاقية، وتأثير كل ذلك على شرائح واسعة في المجتمع.

في بدايات ظاهرة مشاهير وشهيرات شبكات التواصل الاجتماعي، كانت هناك انتقادات واسعة للسلوك الشخصي لكثير من هؤلاء، حيث اعتمد كثير منهم على السخرية المبالغ فيها حتى على أنفسهم، كما أنهم فتحوا بيوتهم وحياتهم الشخصية لتكون مباحة أمام المتابعين لتكون عاملاً جاذباً يزيد من عدد المتابعين، وبالتالي يتيح مزيداً من الإعلانات.

بعد ذلك لجأت بعض الشهيرات من هؤلاء إلى الظهور بملابس غير محتشمة، وبأوضاع لا تليق بالبث العام، ليصدم المجتمع بتسابق ممقوت لم يعهده المجتمع الكويتي المحافظ من قبل، مع ملاحظة أن بعض هؤلاء الشهيرات لسن كويتيات، فظهرت منهن أنماط خالفت العادات والتقاليد الكويتية المحافظة دينياً.

هذا النمط من السلوك، وفي ظل الانتشار الواسع لشبكات التواصل الاجتماعي لدى المراهقين وصغار السن صدم المجتمع الكويتي، فانطلقت حملات عدة لمواجهة هذا الواقع المر.

وللأسف غاب أي قانون خاص ينظم ما يبثه هؤلاء المشاهير، خصوصاً أن السلع التي يقومون بالدعاية لها قد تتضمن ضرراً بالصحة العامة، أو أنها تخلق نمطاً استهلاكياً مدمراً لدى شرائح عديدة في المجتمع دخولها المالية متوسطة أو بسيطة.

هذه الفوضى شجعت بعض هؤلاء المشاهير والشهيرات ليتورطوا في قضية تضخم الأرصدة المصرفية المجهولة المصدر، وهو ما كان، حيث كشفت تحريات وحدة التحريات المالية الكويتية عن تضخم مشبوه في أرصدة بعض هؤلاء المشاهير والشهيرات، مما جعل التحريات والتحقيقات تتحرك في هذا الاتجاه إلى أن صدر قرار النائب العام الكويتي بالتحفظ على أرصدة وأملاك بعض هؤلاء المشاهير والشهيرات وبمنعهم من السفر.

هذه الدراسة التي ندعو لها نتوقع أن توضح لنا أسباب تشكل ظاهرة مشاهير وشهيرات شبكات التواصل الاجتماعي، والكيفية القانونية والاجتماعية التي يمكن للدولة من خلالها أن تتعامل معها، بحيث تصدر لها تنظيماً معيناً يجعل هذه الظاهرة التي يشكلها هؤلاء المشاهير تنحصر في دورها الاستهلاكي والترويجي، من دون أن تتعدى ذلك لتتسبب في التأثير سلباً على الأجيال الصغيرة السن، ولا على قيم المجتمع الكويتي المحافظة.

داهم القحطاني


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking