آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

100683

إصابة مؤكدة

588

وفيات

91612

شفاء تام

صورة نشرتها وكالة «إرنا» لإطلاق الصاروخ البالستي من تحت الأرض

صورة نشرتها وكالة «إرنا» لإطلاق الصاروخ البالستي من تحت الأرض

أعلن قائد قوات الجو فضائية للحرس الثوري الإيراني العميد علي حاجي زادة «إطلاق صواريخ بالستية من أعماق الأرض لأول مرة في العالم»، خلال مناورة «الرسول الأعظم ــــ 14»، قائلاً: «نحن اليوم نمتلك من الإمكانات ما يمكننا من إصابة الأهداف المعادية جميعاً، وفي أي بقعة من منطقة الخليج» العربي.

وعلى هامش إجراء المرحلة الختامية للمناورة التي انطلقت الثلاثاء في منطقة الخليج ومضيق هرمز، أوضح زادة أن «هذه المناورة صاحبتها ابتكارات جديدة، بما في ذلك إطلاق صواريخ بالستية، تمكّنت من دون منصات الإطلاق والمعدات المتعارف عليها أن تشق الأرض التي كانت مخبأة فيها، وتتجه نحو الأهداف المحددة وتصيبها بدقة عالية».

وأفاد التلفزيون الإيراني الرسمي بأن الحرس الثوري أطلق صواريخ بالستية من مواقع تحت الأرض، لكنه لم يبث لقطات الإطلاق ولم يحدد الصواريخ المستخدمة.

بدورها، نشرت القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري صوراً زعمت أن القمر الصناعي الإيراني «نور» التقطها من قاعدة «العديد» مركز تجمع القوة الجوية لقوات «سنتكوم» الأميركية. وكانت القوة الجوفضائية أعلنت إطلاق القمر الصناعي العسكري قبل أشهر، ووضعه في مدار على بعد 425 كلم عن سطح الأرض.

الرد الأميركي

ووفقاً لما ذكره مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية لشبكة «سي إن إن» الأميركية، طُلب من العناصر الموجودين في قاعدتي «العديد» في قطر و«الظفرة» في الإمارات التأهّب، عقب مؤشرات استخباراتية على أن هجوماً إيرانياً بالصواريخ البالستية كان يستهدف القاعدتين.

وقالت الميجور بيث ريوردان، الناطقة باسم «سنتكوم» إن الحادث «استمر دقائق، وتم الإعلان بوضوح بعد انتهاء التهديد».

شبكة «فوكس نيوز» نقلت عن مسؤولين أميركيين أن «العديد» و«الظفرة» وضعتا في حالة تأهّب قصوى «عندما سقطت ثلاثة صواريخ إيرانية في المياه قرب القاعدتين».

تعليقات

التعليقات:

}
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking