آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

محللون: أسعار الذهب سترتفع بشكل كبير خلال العامين المقبلين

* د. بلقيس دنيازاد عياشي -

«سوق الذهب.. قوي جداً».. تلكم هي الجملة التي وصف بها محلل متخصص في أسواق الذهب، الوضع الحالي، والذي أكد أن أسعار المعدن الأصفر قد تصل إلى 3500 دولار خلال عامين.

ويقول، باري داويس، الرئيس التنفيذي لشركة Martin Place للأوراق المالية، والمتخصص في تحليل أسواق الذهب: «ما هو مهم حقًا هو مدى السرعة التي وصل بها سعر الذهب إلى 1923 دولارًا والذي كان أعلى ارتفاع منذ وقت طويل»، مضيفًا وفق شبكة CNBC الأميركية: «الشيء الآخر الذي كان مهمًا جدًا، هو حقيقة أن سعر الذهب تجاوز 1800 دولار بسهولة وسرعة كبيرتين، هذا الأمر يقول لي بشكل أساسي أن هذه سوق قوية للغاية».

ارتفعت الأسعار ووصلت إلى مستويات قياسية يوم الإثنين، وسط مخاوف بشأن وباء فيروس كورونا، والتوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين، كما أنها سجلت اليوم الأربعاء في العقود الأميركية الآجلة 1947.40 دولارًا، وهو ما يمثل ارتفاعًا بنسبة 0.1% وفق أرقام أوردتها وكالة «رويترز» الإخبارية.

وقال داويس: «أبحث عن 3500 دولار في غضون عامين»، مضيفا: «إن بعض التعزيز محتمل، لكن القوة الأساسية للارتفاع مهمة للغاية».

اتجاه صعودي

بدوره توقع، المحلل غاريث برغمان، من BNP Paribas Wealth Management، والذي يشغل منصب رئيس خدمات الاستثمار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أن: «أسعار الذهب يمكن أن تتماسك حول 2000 دولار، قبل أن ترتفع مرة أخرى»، مضيفًا: «نحن لا نرى أي حافز على المدى القصير حتى يتوقف الذهب عن ارتفاعه.. إن العوامل التي دفعت الذهب إلى هذه الارتفاعات الجديدة لا تزال موجودة في الواقع».

كما أكد يورغ كينير، المدير العام لشركة Swiss Asia Capital، أن المعدن النفيس يسجل اتجاهًا صعوديًا، وقال: «إذا نظرت إلى الصورة الفنية، يمكنك في الواقع أن تأخذ هذه الفجوة من الأسفل إلى الأعلى وتذهب إلى القمة، وهذا يمنحك حوالي 2834 دولارًا وهذا سيكون هدفًا أوليًا ربما يمكنك تحقيقه بسرعة كبيرة»، وتابع: «أعتقد أن أهدافي طويلة المدى.. أعلى بكثير».

وأشار تاريخياً إلى أن «أسعار الذهب ارتفعت سبع أو ثماني مرات»، وقال: «إذا كان الهيكل السفلي الخاص بك هو 1050 دولارًا، مضروبًا في سبعة، فسوف يمنحك ذلك حوالي 7350 دولار».

معدن جذاب

ويقول يورغ كينير: «إن الذهب سيقدم عوائد أعلى بكثير في الأشهر الـ 12 المقبلة، مقارنة بالعائدات المنخفضة على سندات الخزانة الأميركية»، مضيفًا: «في الأساس، لم يعد لديك منحنى عائدات، لقد تم تسوية منحنى العائد إلى أقصى حد»، مشيرًا إلى أن «عوائد العائد الحقيقية تتحرك في منطقة سلبية في العديد من البلدان، ويبلغ العائد على سندات الخزانة القياسية لمدة 10 سنوات حاليًا حوالي 0.61 %».

ويضيف: «ونتيجة لذلك، يبدأ الذهب في الظهور بمظهر جذاب للغاية حقًا، وسيستمر ذلك ليس فقط في جذب الأشخاص الذين يتطلعون إلى التحوط من المخاطر، ولكن أيضًا الأشخاص الذين يتطلعون إلى إنشاء عوائد».

أسعار الفائدة

ويؤكد بدوره المحلل ديفيد غود، وهو رئيس الاستثمار الآسيوي في Pictet Wealth Management، على أن الذهب لا يزال يستحق الاحتفاظ به.

وقال: «السبب الرئيسي هو انخفاض أسعار الفائدة، ومن المقرر أن تظل أسعار الفائدة منخفضة ليس فقط على المدى القصير، ولكن على المدى المتوسط ​​إلى الطويل»، مضيفًا: «إن القضية برمتها لامتلاك الذهب مستمرة.. وهذا أمر منطقي».

ويضيف «إن آسيا والشرق الأوسط امتصتا الكثير من الذهب، الأمر الذي ترك الغرب على الهامش»، ويتابع: «على الغرب أن يعيد بناء موقعه، والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي في الواقع عن طريق رفع السعر إلى أعلى».

ويقول المحلل أن «هناك العديد من القضايا التي تدفع تحركات الأسعار في المعدن النفيس بما في ذلك العملات وحزم التحفيز الاقتصدية في مواجهة تداعيات فيروس كوورنا»، متابعاً: «في نهاية المطاف، ستكون السوق ضيقة للغاية، خاصة مع قيام البنوك المركزية بشراء المزيد من الذهب على مدى السنوات القليلة الماضية».

* دكتوراه في الاقتصاد والتأمينات والبنوك

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking