آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

73068

إصابة مؤكدة

486

وفيات

64759

شفاء تام

دراسات حديثة من مايو كلينك

■ لا تستعمل بلسم الشفاه المُنكَّه

قد يدفعك بلسم الشفاه المُنكَّه إلى لَعق الشفتين، وقد يؤدي ذلك إلى تفاقم تشقق الشفة، ولعلاج تشقّق الشفتين أو الحد منه استعمل بلسم الشفاه العادي، واحرص على اختيار نوع بلسم الشفاه الذي يحتوي على الواقي من أشعة الشمس.

■ حارب نزلة البرد بالسوائل

شرْب الكثير من السوائل يمكن أن يساعدك على التخلص من نزلة البرد، جرِّب الماء، أو العصير، أو المرق الصافي، أو حساء الدجاج، أو ماء الليمون الدافئ مع العسل.

السوائل تُبقي الجسم رطباً، وعليك تجنّب تناول الكحوليات، والقهوة، والمشروبات الغازية المحتوية على الكافيين التي يمكن أن تزيد من سوء حالة الجفاف.

■ نوعان من الأهداف لفقدان الوزن

عندما تحدِّد أهداف إنقاص الوزن فكر في أهداف كلٍّ من العملية والنتيجة.

المشي كل يوم لمدة 30 دقيقة هو مثال على هدف العملية. وخسارة 10 أرطال هو مثال على هدف النتيجة. يجب عليك تحديد أهداف العملية؛ لأن تغيير عاداتك يُعد عاملاً أساسيّاً في فقدان الوزن.

■ ما السُّكَّريات المُضافة؟

تعد المشروبات، مثل المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة من المصادر الرئيسة للسكر المضاف، وتساهم السُّكَّريات المضافة في زيادة السعرات الحرارية، ولكنها ليست عنصراً مغذياً أساسياً في نظامك الغذائي.

توصي الإرشادات الغذائية بالحد من السُّكَّريات المُضافة لتصبح أقل من 10 بالمئة من إجمالي السعرات الحرارية، وهي 200 سعرة حرارية لنظام غذائي يحتوي على 2000 سعرة حرارية في اليوم.

ضع في اعتبارك أن علبة المشروبات الغازية البالغ حجمها 12 أونصة (340 غ) تحتوي على 100 سعرة حرارية من السُّكَّريات المضافة.

■ العصير ليس بديلاً عن الأطعمة بأكملها

يؤدي عصر العصير من الفواكه والخضروات الطازجة إلى إنتاج سائل يحتوي على معظم الفيتامينات والمعادن والمغذِّيات النباتية الموجودة في الفواكه والخضروات الكاملة.

مع ذلك، تُفقَد الألياف الصحية خلال معظم عمليات عصر العصير، لذا تأكَّد من أن نظامك الغذائي يشمل أيضاً مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الكاملة.

■ هل الأفضل ملح البحر أم ملح الطعام؟

على الرغم من الترويج لملح البحر على أنه النوع الأكثر نفعاً للصحة في أغلب الأحيان فإِنه يحتوي على القيمة الغذائية الأساسية نفسها التي توجد في ملح الطعام العادي.

والواقع أن ملح البحر وملح الطعام العادي يحتويان على كميات متماثلة من الصوديوم من حيث الوزن، وتتمثل الفروق الرئيسة بين الإثنين في المذاق والملمس وطريقة المعالجة الصناعية. وبصرف النظر عن نوع الملح الذي تُفضله، استعمل الملح باعتدال.

تنصح هيئة الإِرشادات الغذائية الأميركيين بتقليص كمية ملح الصوديوم إلى ما يقل عن 2.300 مليغرام في اليوم.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking