السيسي: عقيدة مصر احترام الآخر واتخاذ ما يلزم لحماية حقوقها

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الخميس، كلمة بمناسبة الذكرى الـ 68 لثورة 23 يوليو عام 1952، حيث هنأ الشعب المصري بهذه المناسبة، وتضمنت كلمة الرئيس مجموعة من الرسائل الهامة.

وقال السيسي «نستمد من احتفالنا العزم والإصرار والإرادة لتحقيق مستقبل مشرق للجيل الحالي والأجيال القادمة»، مؤكداً أن نظام ثورة يوليو حقق نقلة نوعية لمصر على أكثر من اتجاه.

وأضاف أن ضباط الجيش حظوا بتأييد شعبى مكنهم من استرداد الدولة المصرية، ونحن مستمرون في تنفيذ رؤية استراتيجية شاملة وملحمة تنموية فريدة لبناء وطن قوي متقدم.

وأوضح السيسي أن ثورة يوليو لم تقتصر على تغيير الحالة المصرية فحسب وإنما امتد ضياؤها لقارتنا الإفريقية، وبرهنت الأيام على نبل أهداف ثورة يوليو 1952.

وتابع «هذا الجيل يواجه تحديات لم تمر بها مصر عبر تاريخها الحديث، والتهديدات التي تواجه أمننا القومى تجعلنا نحرص على امتلاك القدرة الشاملة للحفاظ على مكتسباتنا، وما يدور حولنا من أمور بالغة الخطورة يتطلب من المصريين أن يكونوا على قلب رجل واحد».

وأكد أن عقيدة مصر احترام الآخر واتخاذ ما يلزم لحماية حقوقها ومكتسباتها التاريخية، وأثق تماما في قدرتنا على تحقيق الأحداق المنشودة لحماية مصر ومستقبلها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking