آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

116832

إصابة مؤكدة

710

وفيات

108606

شفاء تام

«التعليم العالي» مهددة بـ «القضاء»

أميرة بن طرف -

في وقت سار فيه ملف البعثات الخارجية خلال الأيام الماضية في اتجاهين متناقضين، تواجه فيهما وزارة التعليم العالي ضغطاً وصل الى حد التهديد برفع دعاوى قضائية مستعجلة، في حالتي طرح خطة البعثات أو عدم طرحها، كشفت مصادر مطلعة عن احتمال فتح باب القبول في بعثات التميز التي لا تدخل ضمن التنافس الطلابي أمام الطلبة، حيث ينتظر القرار موافقة وزير التربية وزير التعليم العالي د. سعود الحربي.

ويبدو أن عدم حسم ملف البعثات الخارجية جعل المعنيين بين شقي رحى، حيث تضمنت الأيام القليلة الماضية تحركات ومطالبات منقسمة، إلى جانب تهديدات باللجوء إلى القضاء، فقد أعلن خلال الأيام الماضية أولياء أمور طلبة التعليم الخاص الذين تخرجوا وينتظرون إقرار الخطة اللجوء إلى القضاء في حال تأخير التحاق أبنائهم بالجامعات، وفي المقابل هدد أولياء أمور طلبة في التعليم الحكومي باللجوء إلى القضاء المستعجل كذلك في حال طرحت الخطة قبل أن ينهي طلبة التعليم الحكومي تعليمهم ويتخرجوا.

هذا الانقسام قابله انقسام في الرأي النيابي كذلك، ففي حين دفع النائبان عبدالله الكندري ود. بدر الملا بضرورة البت في خطة البعثات حتى لا يتعطل التحاق الطلبة المتخرجين من الثانوية بالجامعات، رأى النائب علي الدقباسي التريث في بعثات التعليم العالي إلى انتهاء الثانوية العامة الحكومية لتحقيق العدالة.

إلى ذلك، كشفت مصادر مطلعة عن تقديم عريضتين منفصلتين إلى الحربي من أولياء أمور الطلبة المتخرجين، لافتة إلى أن العريضة الأولى معنية بالطلبة الحاصلين على قبول مشروط أو غير مشروط من جامعات متميزة، ضمن قوائم التميز في وزارة التعليم العالي، والتي لا تدخل ضمن مضمار المنافسة مع خطة البعثات الاعتيادية، حيث لا مقاعد محددة لهذه البعثات، بينما العريضة الأخرى للخريجين الراغبين في فتح خطة البعثات الاعتيادية لضمان التحاقهم بالجامعات العالمية.

وأشارت إلى أن أولياء أمور طلبة التعليم الخاص لجأوا كذلك إلى اللجنة التعليمية في مجلس الأمة واللجنة التعليمية في مجلس الوزراء، كاشفة أن هناك وعوداً بمناقشة الأمر مع الحربي، في حين كان لأولياء أمور طلبة التعليم الحكومي تحركاتهم للضغط أيضاً باتجاه عدم طرح خطة الابتعاث، كون طرحها حتى لو كان بعدد مخصص من المقاعد فقط ينافي مبدأ التنافسية وتكافؤ الفرص بين طلبة التعليم الخاص والتعليم الحكومي.

وبينت المصادر أن لا قرار نهائياً حتى الآن في طرح البعثات الخارجية، خصوصاً في ما يتعلق بالخطة الاعتيادية، رغم ثبوت الرؤية باتجاه إرجاء طرحها إلى ما بعد 17 سبتمبر حتى ينهي طلبة التعليم الحكومي سنتهم الدراسية.

وعلى صعيد بعثات التميز، ذكرت أن هناك بوادر أمل بفتحها خلال أيام، إلا أن القرار النهائي لدى الحربي، لافتة إلى أن على طاولته تقريراً كاملاً عن إيجابيات وسلبيات طرح البعثات في الوقت الراهن، بينما فتح باب بعثات التميز لا يلحق أي ضرر بمبدأ التنافسية بين الطلبة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking