آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

100683

إصابة مؤكدة

588

وفيات

91612

شفاء تام

تأجيل معرض الكتاب وجميع المهرجانات إلى العام المقبل

المحرر الثقافي -

بات مؤكداً ما تناولته القبس في تحقيقين سابقين من احتمال تأجيل معرض الكويت الدولي للكتاب، وما أثارته حول إرجاء مهرجان الكويت المسرحي نظراً للظروف التي فرضها وباء كورونا، والاحترازات الصحية التي تجعل من الصعوبة بمكان إقامة مثل هذه الأنشطة.

فقد صدر أخيراً عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بيان تضمن قرار وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، محمد ناصر الجبري، تأجيل وترحيل جميع المهرجانات الثقافية والفنية المتبقية من هذا العام إلى العام المقبل، بما فيها معرض الكويت الدولي للكتاب 45، وذلك بسبب تفشي جائحة وباء «كوفيد - 19»: «التي سادت العالم وألحقت أضراراً بالغة في العديد من القطاعات الخدمية والتنموية، ومنها الثقافة والفنون والآثار والمتاحف»، كما جاء في البيان.

علل البيان هذا القرار بأنه جاء لمصلحة صحة وسلامة المواطنين والمقيمين وحجم الصعوبات والمعوقات في عقد مثل هذه الأنشطة التي تتطلب تعاون جهات عدة داخل الكويت وخارجها، وهو ما يبدو صعباً في ظل الإجراءات الاحترازية.

ويشمل القرار المتخذ تأجيل مهرجان «صيفي ثقافي» الذي يُقام عادة في شهر يوليو، ومهرجان «ليالي مسرحية كوميدية» المعتاد إقامته في شهر سبتمبر، ومهرجان الكويت السينمائي الذي يُقام عادة في شهر أكتوبر، ومعرض الكويت الدولي للكتاب في دورته 45 الذي يُقام سنوياً في شهر نوفمبر، ومهرجان الكويت المسرحي الذي يُقام سنوياً في شهر ديسمبر، وسوف تقام جميع هذه المهرجانات والمعرض الدولي للكتاب في مواعيدها المعتادة العام المقبل.

من ناحية أخرى، أكد البيان مواصلة المجلس تقديم الأنشطة والفعاليات الثقافية عبر منصات رقمية افتراضية، وسيقيم المجلس مؤتمر المتاحف العربية بين الثقافة والتنمية في الفترة من 23 وحتى 25 يوليو الجاري، وسيقدم أنشطة أخرى تعتمد على التواصل الرقمي. ولهذا الغرض، عقد المجلس اتفاقاً كشريك استراتيجي مع شركة التقدم العلمي للنشر التابعة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، لإقامة معرض افتراضي رقمي للكتاب يقتصر على دور النشر الكويتية وإصدارات المجلس الوطني ومطبوعاته كافة، وذلك في الفترة من 4 وحتى 16 أغسطس 2020. وهو ما صرح به لـ القبس من قبل مدير إدارة المعرض سعد العنزي.

ويدرس المجلس حالياً إقامة معرض بديل لمعرض الكويت للكتاب على منصة رقمية افتراضية متطورة تكنولوجيا، وبحجم ومستوى محلي وعربي، مع احتمال إطلاق هذا المعرض قبل نهاية شهر نوفمبر المقبل.

وهناك خيار آخر، بحسب البيان، يعوض نسبياً تأجيل المعرض الدولي للكتاب، ويخدم دور النشر الكويتية، بإقامة معرض آخر محلي مفتوح للجمهور خلال مهرجان القرين الثقافي المقبل (27) في شهر يناير 2021، إن سمحت الأوضاع والظروف الصحية بذلك.

وأكد كامل العبدالجليل، الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة، أن المجلس سيواصل تكثيف وتوسيع جميع وسائل نشر المعرفة والأعمال الفنية عن بُعد عبر المنصات الرقمية، وعلى موقع المجلس على شبكة الإنترنت، مشدداً على عدم انقطاع التواصل الثقافي في «زمن تحديات الأزمات والأوبئة».

يذكر أن الأمانة العامة ستعقد مؤتمراً الخميس المقبل، برئاسة العبدالجليل على موقع «زووم»، يضم عدداً من الناشرين والكتاب والإعلاميين لمناقشة تداعيات تأجيل معرض الكتاب، وبحث استئناف عموم الأنشطة الثقافية بما يلائم الظرف الحاضر. 

العبدالجليل: وزعنا 4 آلاف كتاب على المحاجر الصحية

كان الأمين العام للمجلس الوطني كامل العبدالجليل قد صرح لـ القبس بأن المجلس قام بتوزيع حوالي 4 آلاف كتاب من الإصدارات الدورية والكتب المشجعة من إصدارات المؤلفين الكويتيين على المحاجر الصحية والمستشفيات مقصد علاج المصابين بداء الكورونا، بهدف شغل أوقاتهم بالقراءة النافعة والترويح المفيد عن أنفسهم. كما تم عرض المحتوى الكامل لمكتبة الكويت الوطنية الرقمية للجمهور مجاناً مع الاستفادة من النقل الإلكتروني، وهى مكتبة ثرية ذات مصادر من الكتب والدوريات وأوعية المعلومات المفيدة تصل إلى 850 مادة خاصة عن تاريخ وتراث الكويت في العديد من المجالات.

تعليقات

التعليقات:

}
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking