آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103981

إصابة مؤكدة

605

وفيات

95511

شفاء تام

اللواء الراحل سالم سرور - العقل والبريكي في مشهد من فيلم «معركة الجسور»

اللواء الراحل سالم سرور - العقل والبريكي في مشهد من فيلم «معركة الجسور»

محمد جمعة - 

خلف كل حكاية في حب الوطن بطولات وملاحم قد لا نعلم عنها إلا القليل، حتى إن عاصرنا أبطالها، ولكن هؤلاء ينظرون إلى الأمر من زاوية مختلفة، حبهم للوطن وتضحياتهم في سبيل رفعته أمر غير قابل للنشر، هو جزء أصيل من إيمانهم بأن الاشخاص زائلون وتبقى الأوطان إلى ما شاء الله، لذلك قد يرحلون عن عالمنا، وهم يكنون في أنفسهم من حكايات ومواقف أكثر مما نعرف، وهنا يبرز دور الفن في توثيق بطولات رجال بذلوا كل غال في حب الكويت، حملوا ارواحهم على ايديهم وواجهوا الغزاة بجلد ورباطة جأش فاستحقوا ان نخلد ذكراهم بعمل فني يكون بمنزلة وثيقة تتناقلها الأجيال.

من هذا المنطلق جاءت فكرة الفيلم الوثائقي «معركة الجسور» المقرر عرضه يوم 2 أغسطس المقبل عبر شاشة تلفزيون الكويت، الذي يستعرض أوراق من صفحات أبرز الملاحم العسكرية الكويتية في مواجهة الغزو العراقي الغاشم عام 1990، التي كان أحد أبطالها اللواء الراحل سالم مسعود سرور  - قائد اللواء 35 - ورجاله في تلك الفترة العصيبة من تاريخ الكويت، وفي تصريحات خاصة لـ القبس تحدث الفنان القدير عبد الرحمن العقل، الذي يجسد دور الراحل سالم سرور عن الفيلم وكواليس تصويره والهدف منه.

في البداية يقول الفنان عبد الرحمن العقل «معركة الجسور» فيلم وثائقي يلقي الضوء على حقبة هامة من تاريخ الكويت، وهي فترة الغزو الغاشم وتحديدا معركة الجسور الشهيرة، حيث أجسد شخصية البطل الراحل سالم سرور قائد اللواء 35 مدرع في تلك الفترة والدور الهام الذي قام به بمعية رجاله في التصدي للغزاة.

سهرة تلفزيونية

ويضيف العقل «الفيلم سهرة تلفزيونية وطنية جميلة بذلنا جهدا كبيرا ليخرج في أفضل صورة وليكون بمنزلة كلمة شكر للعسكريين الكويتيين ودورهم في ردع الغزاة، نستعرض جزءا من بطولات كبيرة وتضحيات بذلت للذود عن الوطن». واشار الفنان المخضرم إلى ان تلك الفترة من تاريخ الكويت تزخر بالعديد من البطولات للمقاومة والعسكريين الكويتيين وانهم استعرضوا جانبا منها، مؤكدا أهمية دور الفن في إبراز هذا الجانب وتوثيق سير رجال جبلوا على حب الوطن والتضحية من أجله، ولفت إلى ان هناك العديد من الحكايات المشابهة التي تحتاج الى من يسلط الضوء عليها. وحول ظروف التصوير، أوضح «صوّرنا الفيلم على مدار 3 أيام في الصحراء، وواجهنا صعوبات عدة، منها الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، والحرص على اتخاذ كل التدابير الاحترازية، ولكن كل شيء يهون من أجل نقل تلك الرسالة السامية للأجيال الجديدة، وتخليد ذكرى أبطال الكويت، سواء من رحل أو من لا يزال على قيد الحياة».

تذليل الصعاب

وأشاد العقل بالدور الكبير لإدارة الإنتاج في تذليل كل الصعوبات وتوفير مناخ هادئ ومريح للعمل وبالروح الجميلة السائدة بين الفنانين، وقال «يشاركني العمل العديد من الزملاء الذين أعتز بهم وأقدرهم، منهم خالد البريكي وانتصار الشراح، ولا أخفيك سراً فالجميع كانوا على قدر المسؤولية، وتكاتفوا وتناغموا للعبور بالعمل إلى بر الأمان، كما أن المخرج حمد النوري كان دقيقاً ورفيقاً بنا في الوقت نفسه».

وحول جديده خلال الفترة المقبلة، أوضح العقل أنه في انتظار استكمال تصوير مسلسل «بيت الذل» للكاتبة منى النوفلي والمخرج خالد الفضلي، ومن بطولة ليلى السلمان ومحمد الدسوري، مشيراً إلى أن فريق العمل قطع شوطا طويلا في التصوير، ولكن جاءت أزمة كورونا لتوقف العديد من المشاريع الفنية، وكشف العقل انه تلقى عرضا للمشاركة في عمل كوميدي من المتوقع بدء تصويره بعد الانتهاء من كل الأمور التعاقدية.

يذكر أن فيلم «معركة الجسور» يقع في 45 دقيقة، برؤية درامية للكاتب دخيل النبهان، ومن إخراج حمد النوري، وبطولة عبدالرحمن العقل وانتصار الشراح وخالد البريكي والعديد من الفنانين.

النوري: استقينا المعلومات من مصادر مختلفة

قال مخرج الفيلم حمد النوري ان «معركة الجسور» يستعرض صفحات مشرقة من معركة الجسور، تتخللها مشاهد درامية مستوحاة من الواقع على لسان الأشخاص، واستطرد في اتصال هاتفي مع القبس «التقينا العائلات وتحدثنا إليهم واستقينا العديد من المعلومات من مصادر مختلفة، حرصاً على المصداقية، والفيلم تم تصويره تحت مظلة وزارة الإعلام كإنتاج، وبالتنسيق مع وزارة الدفاع، خصوصا ان هناك مشاهد توثق احداث مهمة، كذلك هناك جانب إنساني لأسر أبطال المعركة والتي اعتبرها الوطن الأصغر للإنسان، فالكويت الوطن الذي ننتمي إليه، ونذوب فيه عشقاً، بينما لكل منا وطن أصغر متمثل في محيطه الأسري، وهناك تكتمل حكاية كل إنسان في الحياة». وهناك مشاهد تكريم لقائد المعركة اللواء سالم سرور الذي لعب دوره الفنان القدير عبدالرحمن العقل، بينما جسّد الفنان خالد البريكي شخصية المقدم أحمد الوزان الذي استقينا منه بعض التفاصيل، وكشف النوري عن حرصهم على إبراز وطنية واستبسال الجنود في المعركة وشجاعتهم في مواجهة العدو وأيضاً حكمة القيادة.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking