آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

«تويتر» قد تواجه عقوبات مالية كبيرة بسبب الهجمات الأخيرة

قد تواجه شركة «تويتر» غرامة كبيرة من الجهات التنظيمية الأميركية بعد اختراق العديد من الحسابات البارزة بما في ذلك الرئيس السابق باراك أوباما والرئيس التنفيذي لشركة «أمازون» جيف بيزوس.

وستقوم لجنة التجارة الفيدرالية بمراجعة ما إذا كان «تويتر» قد انتهك تسوية عام 2010 التي حلّت المزاعم بأن الشركة فشلت في حماية معلومات المستهلك في اختراق 2009، وفقًا لشخص مطلع على الأمر، حيث كانت حادثة 2009 مشابهة للحادثة الأخيرة، حسب ما نقلت «بلومبيرغ».

وقال ديفيد فلاديك، أستاذ القانون بجامعة جورج تاون، والذي كان مديرا لمكتب حماية المستهلك التابع للجنة التجارة الفيدرالية وقت تسوية الاختراق السابقة: «إن اللجنة قد تبدأ تحقيقا جديداً أو تتقدم بشكوى ضد تويتر بسبب انتهاك شروط اتفاقها الحالي».

وتستمر اتفاقية لجنة التجارة الفيدرالية لمدة 20 عاما، مما يمنح اللجنة فرصة للتدقيق في ما إذا كان تويتر قد انتهك الاتفاقية عن طريق تضليل المستهلكين بشأن إجراءات الحماية الأمنية الخاصة به، ولا تمتلك لجنة التجارة الفيدرالية سلطة فرض غرامة على الشركات لخداع المستهلكين ما لم تكن الشركة خاضعة بالفعل لتسوية قائمة.

ووافقت وكالة التجارة الفيدرالية العام الماضي على تسوية خصوصية قياسية بقيمة 5 مليارات دولار مع «فيسبوك»، لحل فضيحة بيانات Cambridge Analytica، ونجمت هذه الغرامة عن فشل فيسبوك في الامتثال لاتفاق سابق مع الوكالة.

ويواجه تويتر، الذي رفض التعليق، بالفعل تحقيقًا من مكتب التحقيقات الفيدرالي في سان فرانسيسكو ومكتب المدعي العام في نيويورك ليتيتيا جيمس، الذي قال إن الاختراق يثير مخاوف خطيرة بشأن أمن البيانات وكيف يمكن استخدام منصات مثل تويتر لإيذاء النقاش العام.

وكانت قضية لجنة التجارة الفيدرالية ضد تويتر قبل عقد من الزمن هي الأولى من نوعها ضد شبكة اجتماعية، وكان على تويتر كجزء من الاتفاقية أن يكون لديه مدقق مستقل لتقييم ممارساته الأمنية كل عامين لمدة 10 سنوات، كما احتاجت إلى تسمية موظف مسؤول عن أمن المعلومات وإجراء تقييمات للمخاطر واختبارات ضوابطها الأمنية.

وقالت لورا جيهل، الرئيسة العالمية لممارسات الخصوصية والأمن السيبراني في شركة ماكديرموت ويل آند إيمري للمحاماة، إن الشركات التي تنتهك اتفاقيات لجنة التجارة الفيدرالية «FTC» تميل إلى رؤية الغرامات أو المزيد من إجراءات التنفيذ في المرة الثانية، مؤكدة لجنة التجارة الفيدرالية يمكن أن تفعل المزيد مع تويتر، خاصة بالنظر إلى أن الشركة قد شهدت حوادث أخرى تتعلق بالأمن السيبراني منذ تسويتها.

وتعرض أشهر الحسابات التابعة لأشخاص أو شركات عالمية على تويتر، لعملية قرصنة ضخمة اعتبرت الأكبر في تاريخ المنصة الممتد منذ 21 مارس 2006، وهو يوم إطلاق هذا التطبيق العالمي إلى عامة الناس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking