آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

70045

إصابة مؤكدة

469

وفيات

61610

شفاء تام

تحدثني عبر الهاتف وهي تتساءل: تلاحظين أن المصابين أعدادهم ترتفع كل يوم عن الآخر؟، أجبتها: هذا أمر عادي بعد رفع الحظر ومخالطة الناس بعضهم لبعض، قالت: تصدقين أن صديقاتي يتصلن بي ويطلبن أن أرافقهن، يقلن نحن مجتمعات أكثر من 30 سيدة في الشاليه وسنقضي عطلة نهاية الأسبوع، تعالي رفهي عن نفسك معنا. وعندما اعتذرت، كان الجواب «لماذا الخوف لا تسمعي الإعلام هم مكبرين الموضوع، شوفي الدول كلها رفعت الحظر، تعالي رافقينا».

أكملت حديثها: اسمعيني أنا سيدة في الستينات ومريضة بالسكري، كما اني ذات مناعة منخفضة، والأهم أن عندي أحد أقاربي اصيب بكورونا والسبب أنه خالط موظفين في عمله الخاص، ومازال في العناية المركزة منذ 3 أشهر، لا أعرف لماذا الناس يستهترون في اتخاذ الإجراءات الاحترازية، الوباء حقيقة وكلنا يشاهد ما يحصل في العالم..

تكمل: الذي أبهرني أن إحدى قريباتي تبحث في مكاتب السفر حتى تحدد موعدا لسفرها، وعذرها أنها ملت واشتاقت للسفر، كيف تفكر في السفر بمثل هذه الأوضاع، الدولة تبذل الكثير من الجهد من أجل القضاء على الوباء والناس يبحثون عن المرض بشتى الطرق؟.

أجبتها: خلال هذه الأشهر توقفنا عن الكثير من المواجيب بسبب كورونا، كم من فقيد انتقل لرحمة الله لم نقم بواجب العزاء والسبب الوباء. اكتفينا بالاتصال، وكم مريض لم نقم بزيارته، وكم قريب لم نتواصل معه، وكم وكم وكم، أجّلنا كل الواجبات والسبب كورونا، كيف نكسر كل الاحتياطات من أجل الكماليات، شاليه أو مزرعة أو ديوانية أو جاخور وغيرها، من أجل جمعة ننقل من بعدها الوباء إلى أفراد أُسرنا إن كنّا حاملين للمرض، أو نصاب ونعاني من الوباء ونتعب الأطباء معنا، الحياة ستستمر ونمارس حياتنا بأفضل من السابق بعد أن نتخلص من الوباء الذي عم العالم أجمع.

ومضة: الحياة الطبيعية اشتقنا لها، وستعود بأفضل وأحسن من السابق بعد انجلاء الوباء، لنصبر حتى نعرف النعم التي حرمنا منها بأمر الله، وستستمر الحياة مع الثقة بالله والتفاؤل.

موضي المفتاح

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking