آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

70045

إصابة مؤكدة

469

وفيات

61610

شفاء تام

حشود أثناء توزيع المساعدات (تصوير: بسام زيدان)

حشود أثناء توزيع المساعدات (تصوير: بسام زيدان)

خالد الحطاب - 

زحمة وتكدّس وأسواق عشوائية، ومخالفات بالجملة، ولا مراعاة للاشتراطات الوقائية!

هذا أبرز ما رصدته القبس خلال جولتها في منطقة الفروانية، التي يبدو أن عزلها جاء بنتائج عكسية، حيث يبدو التكدّس على أشده في الساعات المسموح فيها بالتجول داخل شوراعها، ومنذ انتهاء أوقات الحظر الجزئي تضج بالحركة، وتنتشر في معظم قطعها أسواق عشوائية، يبيع فيها المقيمون كل السلع والمنتجات في الهواء الطلق، بعيداً عن أعين الرقابة.

وتشهد الشوارع الداخلية والرئيسة والأسواق زخما تجاريا وازدحاما على أبواب بعض المحال والصرافين.

القبس وخلال جولتها على المنطقة رصدت الكثير من المخالفات، لا سيما الأنشطة التجارية التي ما زالت مغلقة، وفق قرار مجلس الوزراء، ولم تُمنح إذن العودة للعمل ضمن المرحلة الثانية؛ أبرزها محال الخياطين التي تستقبل روادها في الشوارع الداخلية، بعيدا عن الرقابة.

كما لوحظ خلال الجولة غياب التزام الاشتراطات الصحية في المراكز التجارية، حيث يتضاعف الزحام أمام محال بيع الهواتف والالكترونيات وداخلها، في حين حاولت محال الصرافة منع التزاحم داخلها، إلا انه بقي خارجها.

وعلى الزاوية الاخرى من الأسواق، كان هناك الآلاف من العمالة والعائلات المتضررة من المنتظري توزيع المساعدات الغذائية بانتظار وصول الشاحنات، رغم أن الوقت المعتاد لوصولها ما بين 5 و6 مساء، إلا أنهم وقفوا من الساعة الـ3 عصرا، انتظارا لما جاد به أهل الخير.

وعند الساعة الـ5 مساء، حضرت شاحنات الجمعيات الخيرية محملة بالسلال التي وصلت إلى 11 ألف سلة غذائية، منها 4 آلاف لجمعية النجاة الخيرية و7 آلاف سلة صحية وغذائية من جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية.

وفي المنطقة القريبة من سوق الذهب أو الشوارع الواقعة خلف جمعية الفروانية، شهدت تلك الشوارع أسواقاً عشوائية لبيع الخضروات والفواكه، إضافة إلى بعض الأصناف الأخرى من المواد الاستهلاكية.

محل خياطة يعمل.. رغم المنع

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking