آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

70045

إصابة مؤكدة

469

وفيات

61610

شفاء تام

الخوف من موجة «كورونا» الثانية وراء تحفُّظ «الصحة» على السفر

عبدالرزاق المحسن -

اعتبر خبراء صحيون دعوة وزارة الصحة للمواطنين والمقيمين في البلاد إلى التريّث في السفر إلى الخارج خلال الفترة الحالية دعوة مبررة.

وقالوا في تصريحات لـ القبس إن احتمالات حصول موجة ثانية لفيروس كورونا واردة بشدة، وفق تعليمات منظمة الصحة العالمية، الأمر الذي دفع وزارة الصحة إلى هذه الدعوة للمزيد من الاحترازات المطلوبة لمنع تفشّي الوباء.

ولفتوا إلى أن الكويت تشهد حالياً موجة أخرى من «كورونا»؛ تتمثّل في زيادة الإصابات بين المواطنين، تعدّت نسبتها %60 في الأيام الأخيرة، في وقت شهدت الموجة الأولى زيادة نسبة الإصابات بين المقيمين على أرض الكويت.

وأكدوا أن تأجيل السفر، في ظل الأوضاع التي يشهدها العالم والتحذيرات الصحية من الموجة الثانية، هو الخيار الأفضل، لا سيما مع إغلاق الكثير من الدول مطاراتها، وتطبيق أخرى حجراً صحياً، ما يعني أن وقت المسافرين سيضيع في تطبيق الإجراءات الصحية بلا فائدة.

فيما يلي التفاصيل الكاملة

لماذا دعت وزارة الصحة المواطنين والمقيمين إلى عدم السفر خلال الفترة الحالية؟

هذا السؤال وجهته القبس إلى خبراء  في الشأن الصحي، وأجمعوا على أن «كورونا» قادم بموجات جديدة، لذا نصحت الوزارة بالتريث في السفر.

ولفت هؤلاء الخبراء إلى عدم استقرار الوضع الوبائي لمرض كوفيد-19 واستمرار انتشار العدوى رغم التدابير والإرشادات الوقائية الصارمة المتبعة في مختلف دول العالم، لافتين إلى أن تحفظ الوزارة يعود الى تخوفها من حدوث موجات اخرى جديدة للفيروس.

اتفق الخبراء الصحيون على أن الكويت تشهد حاليا موجة اخرى من فيروس كورونا، بعدما شهدت الاولى زيادة كبيرة في عدد المصابين من المقيمين، مع ارتفاع الاصابات عند المواطنين وبنسبة %60 من عموم الاصابات اليومية.

وقالوا ان تصريحات مسؤولي منظمة الصحة الاخيرة تشير الى ان تطورات الفيروس تتغير بسرعة، كما ان هناك اكثر من موجة سابقة ولاحقة للكورونا، مشيرين الى ان فك العزل عن مناطق جليب الشيوخ والمهبولة قد يساهم في تسجيل اصابات اضافية، موضحين انه ورغم ارتفاع معدلات الاصابة الا ان الوضع بالمستشفيات والعناية المركزة مطمئن نوعا ما.

تريثوا قليلاً

وأشار رئيس جمعية التمريض بندر العنزي الى تأجيل السفر خلال الفترة الحالية هو الخيار الافضل بالنسبة لارباب الأسر، خاصة مع عدم استقرار الوضع الوبائي بالنسبة للفيروس محليا وخارجيا، وذلك باستثناء حالات خاصة تتطلب مغادرة البلاد.

ونوه العنزي الى ان تصريحات مسؤولي منظمة الصحة الاخيرة تشير الى ان تطورات الفيروس تتغير بسرعة، كما ان هناك اكثر من موجة سابقة ولاحقة للكورونا، مشيرا الى ان وضع الفيروس محليا ايضا غير مستقر، وقد يشهد قدوم موجة اخرى، خصوصا مع تسجيل اصابات مرتفعة نسبيا يوميا تتراوح بين 600 و700، واغلبهم لمواطنين.

ولفت العنزي الى ان فك العزل عن مناطق جليب الشيوخ والمهبولة قد يكون ساهم في تسجيل اصابات اضافية بالكورونا، موضحا انه ورغم ارتفاع معدلات الاصابة فان الوضع بالمستشفيات والعناية المركزة مطمئن نوعا ما، متمنيا ان تزول الغمة وان يتم تجاوز مرحلة الخطر قريبا.

الوضع الوبائي

ومن جانبه، أكد استشاري الامراض المعدية د. غانم الحجيلان ان التخوف من حدوث ارتفاع في معدلات الاصابات بفيروس كورونا، وتسجيل موجات اخرى، قد يكون وراء دعوة وزارة الصحة الى عدم سفر المواطنين والمقيمين للخارج، فضلا عن عدم استقرار الوضع الوبائي في اغلب الدول.

واضاف الحجيلان لـ القبس ان الكويت تشهد حاليا موجة اخرى من فيروس كورونا، حيث كانت الاولى تشهد زيادة كبيرة في عدد المصابين من الوافدين، مبينا ان الوقت الراهن يشهد ارتفاع الاصابات عند المواطنين وبنسبة %60 من عموم الاصابات اليومية.

واشار الحجيلان الى ان نسبة المواطنين من اجمالي سكان البلاد تصل لـ %30، الا ان الارقام المسجلة في التقرير اليومي للاصابات يشير الى تسجيل اصابات كبيرة، بسبب وجود نوع من القصور في تطبيق الاجراءات الهادفة لعدم الخروج خلال الحظر، حيث توجد ديوانيات تستقبل روادها مساء في محافظة الاحمدي.

وبين، ان السفر للخارج خلال الفترة الحالية لا يعود بالنفع على المسافر، حيث اغلب الدول ستطبق الحجر الصحي لمدة 14 يوما على القادمين اليها، لافتا الى ان الكويت من الدول التي لا تزال تشهد تسجيل اصابات متتالية بالفيروس، سيما بين صفوف المواطنين وتسجيل نحو 300 اصابة يوميا بينهم هذه الايام.

في السياق اعتبر أحد الاختصاصيين في الأمراض الوبائية أن قرار الصحة مبرر وفي محله، لأنه يستهدف السيطرة على الوباء.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking