آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

70045

إصابة مؤكدة

469

وفيات

62330

شفاء تام

دَكُّ رؤوس «الصندوق الماليزي» بالكويت

القبس - خاص - 

بعد جلسة تحقيق ماراثونية استمرت لمدة 12 ساعة متصلة، قرر النائب العام المستشار ضرار العسعوسي، أمس، حجز الشيخ صباح جابر المبارك وشريكه حمد علي الوزان إلى يوم الأحد المقبل لاستكمال التحقيقات معهما في قضية «الصندوق الماليزي»، التي تعد أكبر قضية لعملية «غسل أموال» في العصر الحديث.

وأعلن مصدر مطلع لـ القبس عن صدور أمر ضبط وإحضار جديد بحق شريكهما الثالث وهو «محامٍ»، مؤكداً أن «الداخلية» ستقوم بتنفيذ الأمر والبحث عنه فوراً.

وفي ما يخص التحقيقات مع المتهمَين الأول والثاني، أفاد المصدر بأن «الداخلية» تواصلت معهما أول من أمس وأبلغتهما بضرورة تسليم أنفسهما، ومن ثم اتجهت إلى مكان تواجدهما وجرى ضبطهما في الساعة الـ6 مساءً وتقديمهما إلى النيابة فوراً.

وأضاف المصدر قائلاً: «لم تتوانَ النيابة العامة، حيث فتحت ملف التحقيقات معهما ولم تتوقف إلا في الساعة الـ6 صباحاً من اليوم التالي، وانتهت بأول إجراء يقضي بضبط المتهم الثالث وإحضاره}.

واعتبر المصدر التحقيقات «سرية»، مؤكداً أن هناك مفاجآت بظهور أسماء جديدة قد تحدث في الأيام المقبلة، وأنه لا يؤخذ بإنكار المتهمين الذي كان في تحقيقات الأمس، حيث ستجري مواجهتهما بكل مستند عثرت عليه النيابة يؤكد شبهة غسل أموال من خلال تنفيذ مشاريع حكومية ضمن خطط التنمية المستقبلية.

كيف ضُبط المتهم الأول؟

كشفت مصادر أمنية مطلعة أن ضبط المتهم الأول الشيخ صباح المبارك تم مساء أول من أمس، حيث قامت قوة من رجال الأمن بمداهمة استراحته في القطعة 11 بمنطقة كبد.

وقالت المصادر إن المتهم كان متواجدا مع عدد من أصدقائه لحظة إلقاء القبض عليه، حيث لم يبد مقاومة واستجاب لطلب رجال الأمن منه.

من حمد علي الوزان؟

حمد علي حسن علي الوزان، أو رجل «جو لو» في الكويت، من مواليد عام 1984، وصفته الصحف العالمية بـ«الداهية».

يقول موقع سارواك ريبورتر للصحافة الاستقصائية - مقره لندن - عنه: «إن حمد علي الوزان أصبح وكيل أعمال جو لو رجل الأعمال الماليزي المتهم في قضية الصندوق الماليزي، وهمزة الوصل بينه وبين الشيخ صباح المبارك، وتولّى المفاوضات لشراء بنك، يملكه الأخير في جزر القمر».

ووفق «سارواك ريبورتر» فإن «الوزان انتقل إلى منصب رئيسي في إدارة شركات وحسابات مصرفية، يملكها المتهم الأول صباح المبارك».

جدير بالذكر أن الوزان يمتلك تطبيق دريول المعروف في البلاد، ويوفّر وسائل النقل، وقد تأسّس عام 2015.

20 سنة سجناً.. ومصادرة الأموال المغسولة وغرامة ضعفها

أكد رئيس جمعية الدفاع عن المال العام المحامي صالح العجمي لـ القبس أن {جرائم غسل الأموال في حال ثبوتها بحق المتهمين في قضية الصندوق الماليزي تتكون من ثلاثة بنود، هي: السجن 10 سنوات، ومصادرة المال المغسول، إضافة إلى غرامة تعادل ضعف المبلغ المُصادر}، موضحاً أن {مدة الحبس هي العقوبة المشددة وفقاً لقانون جرائم غسل الأموال}.

وأضاف العجمي قائلاً: {لكنه في حال استغل المتهم سلطته أو نفوذه، فإن عقوبة الحبس تتضاعف لتصبح 20 سنة بدلاً من 10 سنوات».


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking