آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

70045

إصابة مؤكدة

469

وفيات

62330

شفاء تام

«النائب البنغالي».. كويتي؟!

إيمان عطية ومي السكري - 

فتح سؤال نيابي في البرلمان البنغلادشي عمَّا إذا كان النائب البنغالي مزدوجاً ويحمل الجنسية الكويتية، باباً جديداً للجدل المحلي حول قضية هذا النائب المحتجز في البلاد على ذمة اتهامه بغسل الأموال والاتجار بالإقامات والبشر والرشاوى. وأبلغت رئيسة وزراء بنغلادش حسينة واجد البرلمان أمس بأنه يجب إعلان خلو مقعد النائب إن ثبت حمله جنسية الكويت، بحسب ما ذكرت صحف بنغلادشية.

وقالت رداً على سؤال وجهه النائب المعارض عن حزب بنغلادش الوطني «بي ان بي» هارونور راشد: «لا أعرف ما إذا كان مواطناً كويتياً أم لا، لكن إذا ثبت أنه مواطن كويتي فسيكون المقعد الذي يشغله شاغراً؛ لأن القانون لا يسمح بالجنسية المزدوجة للمشرِّع البنغلادشي»، مؤكدة أن الحكومة ستنظر في هذه المسألة.

واستشهد النائب هارونور في جلسة البرلمان في العاصمة دكا بتقارير تفيد بأن النائب مواطن كويتي وأن الكويت اعتقلته كمواطن.

في السياق، قال وزير خارجية بنغلادش د.إيه كي عبدالمؤمن: «إن سفير بلاده المنتهية فترة عمله في الكويت إس إم أبو الكلام ويواجه مزاعم بالتورُّط في الاتجار بالبشر، لن يسْلم إن وجهت له الكويت اتهامات».

وأضاف عبدالمؤمن في تصريحات نقلتها صحيفة outlook أن «هذا الأمر ليس فقط مع السفير، بل إن الحكومة البنغلادشية لن تتهاون مع أي شخص يثبت ضلوعه في الاتجار بالبشر وغسل الأموال».

‏وذكر أن «التعيين التعاقدي لأبو الكلام ينتهي هذا الشهر وسيعود إلى بنغلادش».

فيما يلي التفاصيل الكاملة

اندلع جدل في البرلمان البنغلادشي أمس، وصلت أصداؤه إلى الكويت، بدأ بسؤال نيابي عما إذا كان النائب البنغالي المحتجز في البلاد على ذمة اتهامه بغسل الأموال والاتجار بالإقامات والبشر والرشاوى يحمل الجنسية الكويتية إلى جانب جنسيته.

وفي التفاصيل، أبلغت رئيسة وزراء بنغلادش الشيخة حسينة واجد برلمان بلادها أمس أنه يجب إعلان خلو مقعد النائب المتهم في الكويت إذا ثبت أنه يحمل جنسية الكويت، وفق ما ذكرت صحف بنغلادشية.

قالت رئيسة وزراء بنغلادش الشيخة حسينة واجد ردّاً على سؤال وجّهه النائب المعارض عن حزب بنغلادش الوطني (بي إن بي) هارونور راشد: «لا أعرف ما إذا كان ذلك النائب مواطناً كويتياً أم لا، لكن إذا ثبت أنه مواطن كويتي فسيكون المقعد الذي يشغله شاغراً؛ لأن القانون لا يسمح بالجنسية المزدوجة للمشرّع البنغلادشي».

وأضافت: إن الحكومة ستنظر في مسألة ما إذا كان النائب المستقل مواطنا كويتيا أم لا.

تقارير نيابية

وكان النائب هارونور قد استشهد خلال جلسة البرلمان بتقارير تفيد بأن النائب البنغالي هو أيضاً مواطن كويتي، وأن الكويت اعتقلته كمواطن.

وقال المشرّع عن حزب «بي إن بي» إن على البرلمان اتخاذ إجراء ضد هذا النائب، لأنه أخفى المعلومات الواردة في إفادة خطية، قدّمها للجنة الانتخابات خلال الانتخابات.

لن ينجو

من جهته، قال وزير خارجية بنغلادش د.إيه كي عبدالمؤمن: إن سفير بلاده المنتهية فترة عمله في الكويت إس إم أبو الكلام، ويواجه مزاعم بالتورّط في الاتجار بالبشر، لن يسْلم إذا وجهت له الكويت اتهامات.

وأضاف عبدالمؤمن في تصريحات، نقلتها صحيفة outlook: إن هذا الأمر ليس فقط مع السفير، بل إن الحكومة البنغلادشية لن تتهاون مع أي شخص يثبت ضلوعه في الاتجار بالبشر وغسل الأموال.

‏وحول المزاعم ضد السفير قال: إن الحكومة لا تتسامح مطلقاً مع غسل الأموال والاتجار بالبشر وإن العقوبة أمر ضروري، بغض النظر عن الطرف.

وقال إن التعيين التعاقدي لأبوالكلام ينتهي هذا الشهر، وسيعود إلى بنغلادش.

خطوات قانونية

‏وعن النائب البنغالي، الذي احتجزته الكويت بتهمة الاتجار بالبشر وغسل الأموال والرشاوى، قال عبدالمؤمن إن الحكومة الكويتية لم تقم بعد بإبلاغهم رسمياً، وستتخذ خطوات وفقا لقوانين البلاد بعد ذلك.

وأكد عبدالمؤمن أن الحكومة تحاول وقف الاتجار بالبشر وغسل الأموال، كما أن النائب لم يذهب إلى الكويت بجواز سفر حكومي واعتقلته الحكومة الكويتية باعتباره مواطناً.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking